فوائد الكركم مع الحليب للتخسيس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٥ ، ٢ مارس ٢٠١٧
فوائد الكركم مع الحليب للتخسيس

الكركم والحليب

الكركم عبارة عن نبتة عشبية معمّرة تنتمي إلى الفصيلة الزنجبيلية، موطنها الأصلي غرب الهند، يُستفاد منه بعد غلي جذورها في الماء مدة تتراوح بين 30-40 دقيقة، ثمّ تجفيفها داخل أفران ساخنة، ليتم بعد ذلك سحقها لتصبح بودرة لونها أصفر أو برتقالي، له قيمة غذائية عالية لاحتوائه على البروتينات، والألياف، والفيتامينات المهمة لجسم الإنسان، مثل: فيتامينات (C ,E ,K)، بالإضافة إلى العديد من المعادن، مثل: الصوديوم، والبوتاسيوم، والنحاس، الكالسيوم، الحديد، المغنيسيوم والزنك، وتزداد فاعليته عند مزجه مع الحليب لا سيما وأنّه يحتوي على الليبيدات (الدهون)، والبروتينات، والأحماض الأمينية، واللاكتوز، والفيتامينات، والمعادن، وهنا لا بدّ من التنويه إلى ضرورة اختيار الحليب منخفض الدسم أو خالي الدسم.


كيفية تحضير مزيج الكركم مع الحليب

يمكن تحضير المزيج بإضافة ملعقة كبيرة من الكركم المطحون إلى كوب من الحليب، ثمّ تركه يغلي على نارٍ هادئة مدّة لا تقل عن 20 دقيقة، مع إمكانية إضافة العسل لتعديل طعمه المر وزيادة فعالية خواصه المطلوبة.


فوائد الكركم مع الحليب للتخسيس

  • تحفيز الجسم على حرق المزيد من الدهون المتراكم في منطقة البطن والأرداف، بما يؤدي إلى استهلاك المزيد من السعرات الحرارية.
  • تقليل الكتلة الدهنية في الجسم، ومنع تكوّن خلايا دهنية جديدة.
  • التخلص من مشاكل الجهاز الهضمي كسوء الهضم وانتفاخ المعدة بما يزيد محيط الخصر ويؤثر على شكله ورشاقته.
  • خفض مستوى الكولسترول الضار في الدم.
  • زيادة الربط بين مستقبلات الجهاز العصبي من جهة، وزيادة درجة الحرارة من جهة أخرى بفضل مادة الكركمين في الكركم.
  • وقاية الكبد من السموم والتلف، ومن المعلوم أنّ الكبد هو الجهاز المسؤول عن حرق الدهون.


محاذير عند تناول الكركم مع الحليب

يمنع كل من الفئات الآتية تناول المشروب إطلاقاً، وهي:

  • النساء الحوامل، والمرضعات.
  • الأشخاص الذي يعانون من سيولة أو ميوعة الدم.
  • الأشخاص المقبلين على إجراء عمليات جراحية.
  • الأشخاص الذين يعانون من التهابات في المرارة، أو مستأصلي المرارة كلياً.
  • مرضى السكري.


فوائد عامة لمشروب الكركم مع الحليب

  • يساعد على الاسترخاء والنوم الهادئ، فهو وصفة علاجية للأشخاص الذين يعانون من الأرق أو كثرة الاستيقاظ خلال الليل.
  • علاج آلام الصداع والصداع النصفي.
  • علاج اضطرابات المعدة ومشكلة الإمساك.
  • تخفيف آلام الروماتيزم والتهاب المفاصل.
  • تنشيط الدورة الدموية في الجسم بما يساعد على تنقيته من الشوائب والفضلات، بالإضافة إلى ضمان وصول الأكسجين إلى جميع خلايا الجسم.
  • تحسين الحالة النفسية، فهو يحد من حالات الاكتئاب.
  • تقليل احتمالية الإصابة بامراض السرطان.
  • تخفيف الآلام المصاحبة للدورة الشهرية.