فوائد النوم للأطفال الرضع

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ١١ أبريل ٢٠١٧
فوائد النوم للأطفال الرضع

نوم الأطفال الرضع

يحتاج الأطفال الرضع إلى العناية الخاصة في هذه المرحلة من حياتهم، إذ إنّهم بحاجة إلى الرضاعة والنظافة والنوم، ويعد النوم من أكثر الأمور التي يحتاجونها، حيث بقضي الأطفال الرضع حديثي الولادة أكثر من نصف وقتهم في النوم، ولكن تكون ساعات النوم بشكلٍ متقطع، وهو أمر طبيعي بالنسبة لهم، فالنوم مفيد لهم في تلك المرحلة، وهذا المقال سنتعرف على أهم فوائد النوم للأطفال الرضع.


فوائد النوم للأطفال الرضع

تعزيز النمو

فمن خلال النوم العميق للأطفال يتمّ إفراز هرمون النمو، وقد أثبتت أبحاث ودراسات أنّ الأطفال الذين لا ينامون بعمق هم الأكثر عرضة للإصابة بنقص هرمون النمو من الأطفال الذين يحصلون على ساعات نوم كافية وعميقة.


إعادة تجديد خلايا المخ

إذ إنّ النوم يزيد من نشاط المخ ويسمح له بتجديد خلاياه بفعالية كبيرة، فقد أظهرت الكثير من الأبحاث والدراسات المختلفة إلى أن النوم يساعد عملية التجديد لجسم الطفل الرضيع بأن تسير بشكل أفضل وأسرع، حيث وأنه أثناء النوم لا يتحكم المخ في الجسم، ويكون في حالة راحة تام، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة فعالية المخ بتجديد الخلايا الموجودة فيه، بالإضافة إلى أن مخ الطفل الرضيع يحتاج إلى راحة حتى ينمو ويتطور بالطريقة الصحيحة، كما وأن الطفل خلال نوم فإنه يحلم كثيراً، وذلك يساعد على تحفيز المخ بشكل ممتاز.


الوقاية من الإصابة بالمشاكل السلوكية

إنّ النوم يقلل فرص إصابة الطفل الرضيع بالكثير من المشاكل الصحية الأخرى، حيث أن النوم بشكل متواصل ودون انقطاع، يزيد تطور الجهاز العصبي، ويساعد على نموه بالشكل المطلوب. كما أنّه يقلل من الإصابة بالتقلبات المزاجية، بالإضافة إلى الحيلولة دون التعرض لأي مشاكل سلوكية لديه، وخاصة اضطراب نقص الانتباه والذي يعاني منه الكثير من الأطفال في الوقت الحالي نتيجة الكثير من الأسباب والتي أهمها قلة النوم، وفرط الحركة، وسرعة الغضب، بالإضافة إلى التعرض بشكل كبير للعصبية والبكاء والاضطراب.


تعزيز التعليم

بالرغم من أن الطفل قد يبدو هادئاً بشكل كامل أثناء نومه، إلّا أن دماغه يكون مشغولاً طوال فترة الليل، حيث أثبتت الكثير من الدراسات أن الأطفال الرضع يتعلمون أثناء نومهم، إذ قام الباحثون بإصدار أصوات محددة فوق رأس الأطفال الرضع خلال نومهم، وبعدها عملوا نفخة بسيطة من الهواء على جفونهم، وبعد استيقاظهم بعشرين دقيقة أصبحوا قادرين على توقع نفخة الهواء تلك عن طريق حولهم لعينهم. أما الحركات التي يقومون بها خلال نومهم، فمن المتوقع أنّها الطريقة التي يفحص جهازهم العصبي الترابط بين العقل والعضلات.