فوائد بذور الصبار

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٧ ، ١٣ مارس ٢٠١٧
فوائد بذور الصبار

الصبار

الصبار أو التين الشوكي هو نبات عصيريّ ينتمي إلى فصيلة الشوكيّات، ويتميز بسيقانه المتحورة إلى سيقان ورقية حاملة للأوراق الصغيرة المتساقطة، كما أنّ له ألواح لونها يتراوح بين الرمادي والأخضر، وهو مغطى بالأشواك، وثماره لُبيّة مغطاة بالأشواك أيضاً، ويتميز بطعمه الحلو اللذيذ، بالإضافة إلى بذوره التي تحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة لجسم الإنسان، مثل سكّر الجلوكوز وسكّر الفركتوز، وحامض الأسكوربيك، والزيت الدهنيّ، والمادّة الصمغيّة التي تُسمّى بالتراجاكانث.


فوائد بذور الصبار

  • تدخل في صناعة منتجات العناية بالأسنان؛ فهي غنية بالفيتامينات التي تكافح مشاكل التهاب اللثة، وتسوس الأسنان.
  • تقوّي جهاز المناعة؛ فهي تزيد إنتاج خلايا الدم البيضاء، وتعزز حصانة الجسم بحيث يكون قادراً على مكافحة الأمراض، مثل الأمراض المعدية التي تسببها الفيروسات والبكتيريا، ومنها مرض الإيدز.
  • تكافح الإصابة بالأمراض السرطانية وتمنع نمو الخلايا المسببة لها.
  • تشفي الجروح، وتسرّع عملية التئامها.
  • تشفي من الحروق التي تسببها أشعة "X"، كما أنّها تخفي آثار التشوهات الناتجة عنها.
  • تساعد على إزالة السموم من الجسم.
  • تدخل في مجالات الطهي، وتحضير المقبلات.
  • تحمي الجهاز الهضمي وتعالج مشاكله، فهي تقي من الإصابة بالإمساك، والإسهال، والتهابات المعدة، وتحمي من أعراض القولون العصبي.
  • تدخل في صناعة المرطبات، والكريمات، ومستحضرات تنظيف الوجه وعلاجه، مما يخلّص البشرة من الجلد الميت، ويزيل الندوب، والبثور، ويؤخر ظهور علامات الشيخوخة، مثل الخطوط الرفيعة المحيطة بمنطقة العينين والفم.
  • تساعد على علاج مرض السكري، ومشاكل ضغط الدم المرتفع فهي تمنع تلف الخلايا، وتسيطر على مستويات السكر في الدم، حيث إنّها تحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات، كما أنّها تحتوي على الألياف الغذائية التي تقلّل امتصاص السكر في المعدة والأمعاء.
  • تعطي شعوراً بالشبع، والامتلاء، مما يقلل نسبة الطعام المتناول، وبالتالي تساعد على تقليل الوزن.
  • تحمي الشعر من التساقط، وتقوي جذوره، وتمنع تقصّفه، وتساقطه، وتمنحه لمعاناًَ، وبريقاً، وقوةً.
  • تعزّز وظائف الكبد، وتحافظ على سلامته؛ فهي تحتوي على مُركّبات الفلافونويد المُضادّة للأكسدة التي تحارب الجذور الحرة، وتمنعها من التأثير في عمل الكبد، كما أنّها تدعمه في عملية امتصاص الدهون وتخفّف العبء الواقع عليه.
  • تساهم في علاج التهابات المفاصل، وتحمي من الإصابة بمرض الروماتيزم.
  • تساهم في علاج أعراض الإدمان، والغثيان، والصداع، وفقدان الشهية، وجفاف الفم.
  • تقّوي القدرة الجنسية عند الذكور؛ فهي تحتوي على المعادن التي تحفّز الدورة الدموية، بحيث تساعد على إرخاء العضلات المغلّفة للأوعية الدموية مما يوسّعها ويزيد تدفّق الدم.