فوائد حبوب اللقاح وغذاء الملكات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٥٨ ، ٦ فبراير ٢٠١٧
فوائد حبوب اللقاح وغذاء الملكات

النحل

يعتبر النحل أحد أنواع الحشرات الصغيرة، والتي تنتمي إلى فصيلة غشائيّات الأجنحة، وهُناك عشرين ألف نوع منه، ويوجد في جميع دول العالم باستثناء القطب المتجمّد الجنوبيّ، ويقطن النحل في ممالك تتكوّن من أعداد هائلة، ولكل فرد في المملكة وظيفة محدّدة.


حبوب اللقاح وغذاء الملكات

يعد خليط ملكات النحل وحبوب اللقاح أحد الوجبات الغذائيّة المتكاملة، بسبب غناه بالكثير من العناصر الرئيسيّة لنمو خلايا الجسم والأنسجة، فهو يحتوي على كميّة كبيرة من الفيتامينات، والمعادن، والألياف، والبروتين، والسكريات، ومضادات الأكسدة، ومركبات الفلافونويد، وثمانية عشر نوعاً من الأحماض الأمينية تقريباً.


تتغذى ملكة النحل في الخلية على حبوب اللقاح؛ لذلك يطلق عليه غذاء الملكات، وهو سائل هلامي لونه أبيض، تنتجه العاملات في الخلية ويقدَّم إلى الملكة كغذاء أساسي لها، ويوجد غذاء الملكات في الكثير من المحلات التجاريّة، ومحلات العطارة، وأثبت علمياً قدرته على معالجة العديد من الأمراض.


فوائد غذاء الملكات وحبوب اللقاح

  • محاربة مرض السرطان بأنواعه المختلفة، ومنع انتشار جذوره الحرّة؛ بسبب احتوائه على العديد من العناصر الغذائيّة المفيدة.
  • معالجة الالتهابات الخاصّة بالأمعاء الدقيقة، واضطرابات المعدة؛ كعسر الهضم والإسهال، ومقاومة سموم الجسم، وحمايته من الأمراض، وتنشيط عمل الغدد الكظريّة والصمّاء.
  • تنظيم معدلات ضغط الدم، ومعالجة أمراض القلب المختلفة؛ كتصلب الشرايين، ومنع الإصابة بالوزن الزائد، والشعور الدائم بالتعب والإرهاق؛ وذلك بسبب قدرته على تقوية الجسم، كما يعدّ من المواد المدرة للبول.
  • تغذية الشعر؛ وذلك بسبب قدرته على منح بصيلات الشعرالقوّة، ومنع تساقطه، كما ينظف البشرة من حب الشباب، ويبيّض لونها.
  • تنبيه الرحم في الأشهر الأخيرة من فترة الحمل، وتسهيل عمليّة الولادة، وتنشيط عمل المبايض، وتحفيز الرغبة الجنسيّة عند المرأة، وإدرار الطمث في حالة انقطاع الدّورة الشهريّة.
  • إعطاء النضارة للبشرة، وتجديد الخلايا الميتة، وتأخير ظهور علامات الشيخوخة، وحماية الجلد من التلف، وحماية البشرة وتغذيتها، ومعالجة جفاف الجلد وتقشيره، ومقاومة الأمراض والالتهابات التي من الممكن أن تصيبه؛ كمرض الذئبة الحمراء.
  • تقوية الرغبة الجنسيّة عند الرجال ومعالجة حالات العجز الجنسي، والقضاء على الفتور الجنسي، ورفع معدلات إنتاج الحيوانات المنويّة ومعالجة العقم.
  • معالجة مرض سوء التغذية؛ والمساهمة في فتح الشهيّة لدى الأطفال.
  • الوقاية من التهابات المفاصل، وقرحة المعدة وأمراض الكبد.
  • تقوية اللثة، ومنع حدوث النزيف بشكل متكرر.
  • معالجة مرض فقر الدم.
  • معالجة مشاكل الذاكرة.
  • تقوية الأسنان، ومنع تعرّضها للتكسر، ومنع الإصابة بالتسوس.
  • دعم الجهاز المناعي في جسم الإنسان.
  • معالجة اضطرابات الجهاز العصبي؛ كالتوتّر والقلق.
  • إعطاء الجسم الطاقة، والحيوية، والنشاط.
  • تحسين القدرة على النوم، ومحاربة الأرق المزمن.