فوائد غذاء ملكات النحل مع العسل

فوائد غذاء ملكات النحل مع العسل

ما هي فوائد غذاء ملكات النحل مع العسل

أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلّة International Journal of Pharmacy and Pharmaceutical Sciences عام 2015 إلى أنّ استخدام العسل مع غذاء ملكات النحل قد يساعد على التخفيف من الآثار الجانبيّة لإحدى الأدوية المُستخدمة لمرضى السرطان، والتي تُعرف بالأدريامايسين (بالإنجليزيّة: Adriamycin)، كما أظهرت دراسةٌ أُخرى نُشرت في مجلّة Journal of the American College of Nutrition عام 2017 أنّ استخدام هذا المزيج قد يساعد على التخفيف من خطر السمّية الكلوية الناجمة عن استخدام إحدى العقاقير، والمعروفة بالسيسبلاتين (بالإنجليزيّة: Cisplatine)؛ إلّا أنّ هناك حاجةً إلى المزيد من الدراسات لإثبات هذا التأثير.[١]


القيمة الغذائية لغذاء ملكات النحل والعسل

القيمة الغذائية لغذاء ملكات النحل

يُبيّن الجدول الآتي أهمّ العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من الغذاء الملكي النقيّ بنسبة 100%:[٢]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 160 سعرة حرارية
الدهون الكليّة 3.2 غرامات
السكريّات 10.4 غرامات
الصوديوم 40 مليغراماً


القيمة الغذائية للعسل

يُبيّن الجدول الآتي أهمّ العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من العسل:[٣]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 17.1 مليلتراً
السعرات الحرارية 304 سعرة حرارية
البروتين 0.3 غرام
الكربوهيدرات 82.4 غراماً
الألياف الغذائية 0.2 غرام
السكريّات 82.12 غراماً
الكالسيوم 6 مليغرامات
الحديد 0.42 مليغرام
المغنيسيوم 2 مليغرام
الفسفور 4 مليغرامات
البوتاسيوم 52 مليغراماً
الصوديوم 4 مليغرامات
الزنك 0.22 مليغرام
النحاس 0.036 مليغرام
المنغنيز 0.08 مليغرام
السيلينيوم 0.8 ميكروغرام
الفلوريد 7 ميكروغرامات
فيتامين ج 0.5 مليغرام
فيتامين ب2 0.038 مليغرام
فيتامين ب3 0.121 مليغرام
فيتامين ب5 0.068 مليغرام
فيتامين ب6 0.024 مليغرام
الفولات 2 ميكروغرام


الفوائد العامة لغذاء ملكات النحل والعسل

الفوائد العامة لغذاء ملكات النحل

يتكوّن غذاء ملكات النحل بشكلٍ أساسي من الماء، والسكر، والأحماض الدهينة، وبعض البروتينات؛ بما في ذلك بروتين Royalactin، وتجدر الإشارة إلى أنّ البروتينات الموجودة في الغذاء الملكي تساهم في العديد من الفوائد الصحية للإنسان، بالإضافة إلى احتوائها على العديد من المركّبات المُضادة للأكسدة والبكتيريا،[٤] كما يُعدّ غذاء ملكات النحل مصدراً غنيّاً بالفيتامينات؛ والتي تشمل فيتامين ب1، وفيتامين ب2، وفيتامين ب3، وفيتامين ب5، وفيتامين ب6، وحمض الفوليك، وفيتامين ب8 (بالإنجليزيّة: Inositol)، وفيتامين ب7.[٥]


وللاطّلاع على المزيد حول فوائد غذاء الملكات يُمكنك قراءة مقال فوائد غذاء ملكات النحل.


الفوائد العامة للعسل

يتميّز العسل باحتوائه على العديد من المركّبات المُضادة للأكسدة؛ بما في ذلك الأحماض العضوية، والمركّبات الفينولية؛ مثل الفلافونويدات، وتجدر الإشارة إلى أنّ الأنواع الداكنة من العسل تحتوي على كمياتٍ أعلى من هذه المركّبات مُقارنةً بأنواع العسل ذات اللون الفاتح،[٦] ويتكوّن العسل بشكلٍ أساسيّ من السكر والماء، كما أنّه يحتوي على مكوناتٍ أُخرى؛ بما في ذلك الأحماض الأمينية، والإنهيبين (بالإنجليزيّة: Inhibin) الغنيّ بالمُضادات الحيوية، والبروتينات، وغيرها من العناصر الغذائية، ومن الجدير بالذكر أنّ السكريّات الموجودة في العسل أكثر حلاوةً وأعلى محتوى من السعرات الحرارية مُقارنةً بالمُحلّيات الصناعية، ويُعدّ سكر الفركتوز من أكثر السكريّات وفرةً في العسل، كما يحتوي العسل على العديد من الفيتامينات والمعادن؛ والتي تشمل حمض الأسكوربيك، وفيتامين ب5، وفيتامين ب3، وفيتامين ب2، بالإضافة إلى الكالسيوم، والنحاس، والحديد، والمغنيسيوم، والمنغنيز، والفسفور، والبوتاسيوم، والزنك.[٧]


وللاطّلاع على المزيد حول فوائد العسل يُمكنك قراءة مقال ما هي فوائد العسل.


أضرار غذاء ملكات النحل مع العسل

لا تتوفّر أيّه معلوماتٍ حول ما إذا كان هناك أضرار لتناول غذاء ملكات النحل مع العسل، ولكن لكلٍّ منهما بعض المحاذير؛ والتي نذكرها فيما يأتي:


أضرار العسل

درجة أمان العسل

نذكر فيما يأتي درجة أمان تناول العسل لدى مُختلف الفئات:[٨]

  • البالغون الأصحّاء: يُعدّ العسل غالباً آمناً لدى معظم البالغين عند تناوله عن طريق الفم؛ إلّا أنّ الأنواع المصنوعة من رحيق نبات الردندرة (الاسم العلميّ: Rhododendrons) تُعدّ غالباً غير آمنة؛ إذ يحتوي هذا النوع من العسل على مواد سامّة قد تُسبّب مشاكل في القلب، وانخفاضاً في ضغط الدم، وآلاماً في الصدر.
  • الحامل والمُرضع: يُعدّ العسل غالباً آمناً عند تناوله بالكميات الموجودة بالطعام خلال فترة الحمل والرضاعة؛ إلّا أنّه لا توجد معلومات كافية حول سلامة استخدام مستخلصاته أو المكملات المحتوية عليه خلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية، ولذلك يجب تجنُّب تناول العسل بجرعاتٍ كبيرةٍ خلال هاتين الفترتين.
  • الأطفال: يُعدّ العسل غالباً آمناً عند تناوله عن طريق الفم من قِبَل الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن السنة، ويجدر التنبيه إلى عدم إعطاء العسل للأطفال ما دون 12 شهراً؛ وذلك لتجنُّب الإصابة بالتسمُّم السجقي (بالإنجليزيّة: Botulism poisoning).


محاذير استخدام العسل

يُحذّر من استخدام العسل في بعض الحالات الصحية؛ والتي نذكر منها ما يأتي:[٩]

  • مرضى السكري: قد يؤدي تناول كمياتٍ كبيرةٍ من العسل إلى زيادة مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص المُصابين بمرض السكري من النوع الثاني.
  • الذين يعانون من حساسية حبوب اللقاح: يُنصح بتجنُّب استخدام العسل من قِبَل الأشخاص الذين يُعانون من حساسية تجاه حبوب اللقاح؛ حيث قد يتسبّب العسل المصنوع من حبوب اللقاح في ردود فعلٍ تحسُّسية.


التداخلات الدوائية مع العسل

قد يتداخل العسل مع بعض الأدوية؛ والتي نذكر منها ما يأتي:[١٠]

  • الأدوية التي تُبطئ من تخثُّر الدم؛ مثل:
    • الكلوبيدوغريل (بالإنجليزيّة: Clopidogrel).
    • الديكلوفيناك (بالإنجليزيّة: Diclofenac).
    • الإيبوبروفين (بالإنجليزيّة: Ibuprofen).
    • النابروكسين (بالإنجليزيّة: Naproxen).
    • الدالتيبارين (بالإنجليزيّة: Dalteparin).
    • الإنوكسابارين (بالإنجليزيّة: Enoxaparin).
    • الهيبارين (بالإنجليزيّة: Heparin).
    • الوارفارين (بالإنجليزيّة: Warfarin).
  • دواء الفينيتوين (بالإنجليزيّة: Phenytoin)؛ والذي يُستخدم كمُضادٍ للصرع.
  • الأدوية التي تتغير وتتكسر في الكبد؛ مثل:
    • الديلتيازيم (بالإنجليزيّة: Diltiazem).
    • الفيراباميل (بالإنجليزيّة: Verapamil).
    • الإتوبوسيد (بالإنجليزيّة: Etoposide).
    • الباكليتاكسيل (بالإنجليزيّة: Paclitaxel).
    • الفينبلاستين (بالإنجليزيّة: Vinblastine).
    • الفينكريستين (بالإنجليزيّة: Vincristine).
    • الكيتوكونازول (بالإنجليزيّة: Ketoconazole).
    • الإيتراكونازول (بالإنجليزيّة: Itraconazole).
    • الأوميبرازول (بالإنجليزيّة: Omeprazole).


أضرار غذاء ملكات النحل

درجة أمان غذاء ملكات النحل

نذكر فيما يأتي درجة أمان تناول غذاء ملكات النحل لدى مُختلف الفئات:[١١][١٢]

  • البالغون: إنّ من المُحتمل أمان غذاء ملكات النحل لدى مُعظم الأشخاص البالغين عند تناوله عن طريق الفم وبكمياتٍ مناسبة؛ حيث يُمكن تناول جرعة تصل إلى 4.8 غراماتٍ يومياً لمدّة سنة بأمان؛ إلّا أنّه يُمكن أن يؤدي إلى ردود فعلٍ تحسُّسية خطيرة لدى الأشخاص المُصابين بالربو أو الحساسية.
  • الأطفال: إنّ من المُحتمل أمان غذاء ملكات النحل عند تناوله عن طريق الفم لمدّةٍ تصل إلى 6 شهور من قِبَل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 5-16 سنة.
  • الحامل والمُرضع: لا تتوفّر معلوماتٌ كافيةٌ حول سلامة غذاء ملكات النحل في فترة الحمل أو الرضاعة الطبيعية، ولذلك يُنصح بتجنُّبه خلال هاتين الفترتين.


محاذير استخدام غذاء ملكات النحل

يُحذّر من استخدام غذاء ملكات النحل في بعض الحالات؛ والتي نذكر منها ما يأتي:[١٣]

  • الذين يعانون من الربو أو الحساسية: ينبغي تجنُّب استخدام غذاء ملكات النحل من قِبَل الأشخاص المُصابين بالربو أو الذين يُعانون من حساسيةٍ تجاه منتجات النحل، حيث يُمكن لاستهلاكه أن يُسبّب ردود فعلٍ خطيرة؛ وحتى الموت.
  • المصابون بالتهاب الجلد: قد يؤدي غذاء ملكات النحل إلى تفاقم حالة التهاب الجلد.
  • الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم: قد يؤدي غذاء ملكات النحل إلى خفض ضغط الدم، ممّا يُمكن أن يتسبّب بانخفاضٍ كبيرٍ في ضغط الدم عند تناوله من قِبَل الأشخاص الذين يُعانون من ضغط الدم المنخفض.


التداخلات الدوائية مع غذاء ملكات النحل

قد يتداخل غذاء ملكات النحل مع بعض الأدوية بما في ذلك:[١٤]

  • الأدوية الخافضة لضغط الدم.
  • الوارفارين (بالإنجليزيّة: Warfarin).


المراجع

  1. Hasnaa Osama, Aya Abdullah, Bassma Gamal, and others (26-5-2017), "Effect of Honey and Royal Jelly against Cisplatin-Induced Nephrotoxicity in Patients with Cancer", Journal of the American College of Nutrition, Issue 5, Folder 36, Page 342-346. Edited.
  2. "100% PURE FRESH ROYAL JELLY", www.fdc.nal.usda.gov, 1-4-2019، Retrieved 9-1-2021. Edited.
  3. "Honey", www.fdc.nal.usda.gov, 1-4-2019، Retrieved 9-1-2021. Edited.
  4. Cathy Wong (5-1-2021), "The Health Benefits of Royal Jelly"، www.verywellhealth.com, Retrieved 9-1-2021. Edited.
  5. Ansley Hill (3-10-2018), "12 Potential Health Benefits of Royal Jelly"، www.healthline.com, Retrieved 9-1-2021. Edited.
  6. Kris Gunnars (5-9-2018), "10 Surprising Health Benefits of Honey"، www.healthline.com, Retrieved 9-1-2021. Edited.
  7. Abdulwahid Ajibola, Joseph Chamunorwa, and Kennedy Erlwanger (2012), "Nutraceutical values of natural honey and its contribution to human health and wealth", Nutrition & Metabolism , Issue 1, Folder 9, Page 1-12. Edited.
  8. "Honey", www.medlineplus.gov, 7-10-2020، Retrieved 9-1-2021. Edited.
  9. "HONEY", www.webmd.com, Retrieved 9-1-2021. Edited.
  10. "HONEY", www.rxlist.com, 17-9-2019، Retrieved 9-1-2021. Edited.
  11. "Royal Jelly", www.emedicinehealth.com, Retrieved 9-1-2021. Edited.
  12. "ROYAL JELLY", www.webmd.com, Retrieved 9-1-2021. Edited.
  13. "Royal Jelly", www.medicinenet.com, Retrieved 9-1-2021. Edited.
  14. "ROYAL JELLY", www.rxlist.com, 17-9-2019، Retrieved 9-1-2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

533 مشاهدة
Top Down