فوائد حليب الصويا للأطفال

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤١ ، ١١ يونيو ٢٠١٥
فوائد حليب الصويا للأطفال

الطفل

يحتاج الطفل إلى الطعام والشراب بعد أن يُفطم من حليب أمّه، ولذلك تتعدّد مصادر الأغذية للطّفل؛ فمن هذه المصادر الصحيّة والتي لها فوائد غذائية هو حليب الصويا الّذي يستخرج من فول الصويا، والذي يُستعمل كمُكمّل لأنواع وأصناف المشروبات والأغذية، ويعتبر بديلاً جيّداً للأطفال الذين يُعانون من مشاكل أثناء شرب حليب البقر كالحساسية، أو الذين يُعانون من صعوبة هضم اللاكتوز المعروف باسم سكّر الحليب الذي ينشأ من خلال اتحاد جزيء الجالكتوز مع جزيء غلوكوز.


يُعتبر حليب الصويا سهل الهضم خصوصاً للأطفال الّذين بلغوا السنة من عمرهم، ويمكن أن تحصل عليه بنكهاتٍ مختلفة ومتنوّعة؛ فهو يحتوي على العديد من البروتينات، والفيتامينات، وحمض الفوليك، والايسوفلافون المفيد للجسم.


فوائد حليب الصويا للأطفال

  • يمنع تطوّر الأمراض لدى الأطفال في المستقبل، ويكسبهم مناعةً قويّةً ضدها.
  • يخفّف الإمساك لدى الأطفال، بالإضافة إلى أنّه يحدّ من ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، كما أنّه يقيهم من الإصابة بسرطان الثدي مستقبلاً.
  • يحتوي على عناصر غذائيّة مهمّة للنمو والتنمية، ويعمل بشكلٍ جيّد كمصدر أساسي للبروتين دون أن تساهم السعرات الحراريّة الزائدة في ذلك.
  • لا يحتوي على اللاكتوز الذي لا يستطيع تحمّله الأطفال، على خلاف أنواع الحليب الأخرى، ويعتبر اللاكتوز مسبّباً لنوبة حادّة من التهابات المعدة، والأمعاء، والإسهال، وآلام البطن؛ فاللاكتوز عند دخولها إلى الجسم تحتاج إلى تحليل لكي تُسهل عمليّة الهضم، فيقوم الجسم بتنشيط إنزيم لذلك يُسمّى إنزيم اللاكتيز الذي يقوم بدوه بتحليلها إلى سكريات، ثمّ يقوم الجسم بدوره بامتصاصها واستخدامها في عمليّاته الحيوية، لكن عندما يقل عمل اللاكتاز فإنّه يؤدّي إلى عدم تحلّل اللاكتوز وبالتالي يسبّب مشاكل كثيرة، وأشارت الدراسات بأنّ نحو 75% من سكان العالم لا يستطيعون تحمّل اللاكتوز وخاصةً فئة الأطفال.
  • يحتوي على نسبة 120 ملغ من الكالسيوم لكل 100 مل، ويعتبر الكالسيوم مهمّاً بالنسبة للأطفال لبناء عظامٍ قوية.


الفوائد العامّة لحليب الصويا

غنيّ بالايسوفلافون

حيث إنّ كوباً واحداً منه يحتوي على حوالي 20 ملغ من الايسوفلافون أو الفيتويستروغنز الّذي يتكوّن من الجينيستسن والديديزين، وهو غير موجود في أنواع الحليب الأخرى، فمن فوائده الصحيّة أنّه يحُد من نسبة الكولسترول، ويخفّف من أعراض انقطاع الطمث، والوقاية من مرض هشاشة العظام، والحدّ من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، وخاصّةً سرطان البروستاتا وسرطان الثدي، وتعمل الايسوفلافون كمضادّات للأكسدة؛ فهي تحمي خلايا الجسم، والحمض النووي DNA من الأكسدة.


لا يحتوي على الهرمونات

الهرمونات الموجودة في أنواع الحليب الأخرى توجد في نوعين: هرمونات طبيعيّة، وصناعيّة؛ كالهرمونات البقريّة، وهرمون الاستروجين، وهي تؤثّر على عمل الجسم والقيام بوظائفه بشكلٍ سليم.


توجد حالياً أبحاث عن مخاطر حليب الصويا ومساهمته الكبيرة في البلوغ المبكّر عند الأطفال وخصوصاً الإناث، بسبب وجود مركّب الفايتواستروجين بين مكوّناته، فمن الممكن أن تتولّد أعراض نمو الثدي، وبدء الدورة الشهريّة للإناث دون سنّ الثامنة، والتغيّرات الصوتية، ونمو شعر الإبط والعانة، ونمو العضو التناسلي للذكور دون سنّ التاسعة، علماً بأنّ هذه الحالات تحدث فوق سن الخامس عشرة من العمر.