فوائد حليب الصويا للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠١ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٦
فوائد حليب الصويا للتنحيف

حليب الصويا

يعتبر حليب الصويا البديل الصحي للحليب العادي، وخاصة إذا كان الشخص يعاني من حساسية من الحليب، ويحتوي على قيمة غذائية كبيرة، وله العديد من الأنواع التجارية التي يمكن الحصول عليها جاهزة من الأسواق، ويمتاز بطعمه الغريب، لذلك يتجنبه العديد من الأشخاص، ولكن يلجأ له البعض الآخر لفوائده الكبيرة للجسم، وسيتم في هذا المقال عرض أهميته للتنحيف وفوائده الأخرى.


فوائد حليب الصويا للتنحيف

يساعد حليب الصويا في فقدان الوزن، بحيث إن نسبة السكر فيه أقل بكثير من تلك الموجودة في الحليب العادي، فيحتوي الكوب الواحد من الحليب البقري على اثني عشر غراماً من السكر، بينما يحتوي كوب من حليب الصويا على سبعة غرامات فقط.


كما ويحتوي أيضاً على ثمانين سعرة حرارية، وهي نفسها الكمية الموجودة في الحليب خالي الدسم، ولكن من جهة أخرى، يحتوي حليب الصويا على الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، والتي تساعد في امتصاص الدهون من المعدة، كما أنه يحتوي على الألياف التي تمنح الشعور بالشبع.


فوائد أخرى لحليب الصويا

  • فوائد حليب الصويا للكوليسترول والدهون: يحسن من مستوى الدهون في الدم، بحيث لا يحتوي على الدهون المشبعة كتلك الموجودة في الحليب العادي، كما أنه غني بالأحماض الدهنية غير المشبعة المتعددة والأحادية، والتي تمنع من زيادة نسبة الكوليسترول الضار في الدم، وبينت العديد من الأبحاث بأن حليب الصويا له فوائد كثيرة في عملية تنظيم وخفض الكوليسترول والدهون الثلاثية في جسم الإنسان، ويرفع من معدل الكوليسترول المفيد، وبالتالي الحماية من التعرض لأمراض القلب.
  • فوائد حليب الصويا لهشاشة العظام:يقي حليب الصويا من هشاشة العظام، وذلك بفضل الأستروجين النباتي الموجود فيه، والذي يسرع في عملية امتصاص الكالسيوم في الجسم، وبالتالي حماية العظام من ترقق كتلتها، ويفضل شرب حليب الصويا المدعم بفيتامين د للحصول على أقصى فائدة.


أضرار حليب الصويا

  • يمكن أن يسبب شرب أكثر من كوبين من حليب الصويا يومياً إلى أضرار على المدى البعيد، فبناءً لتقارير طبية أجريت في جامعة أوريغون الأمريكية، فإن مادة الأيزوفلافون الموجودة فيه قد تسبب بعض المشاكل، مثل: انخفاض معدل الخصوبة عند الرجال، والإصابة بسرطان الثدي أو الرحم عند النساء.
  • الإصابة ببعض أعراض الحساسية، وهي غير خطيرة، ولكنها غير مريحة، وهي: احمرار في الجلد مصحوب بالحكة، تورم وألم في البطن، وسيلان في الأنف، وصعوبة في التنفس.
  • قد يقف شرب حليب الصويا أمام قدرة الجسم على امتصاص الأدوية الخاصة بالغدة الدرقية.