فوائد زيت التين الشوكي

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٣٩ ، ١٦ مايو ٢٠١٩
فوائد زيت التين الشوكي

التين الشوكي

يُعرف التين الشوّكي (بالإنجليزيّة: Prickly pear) بأنَّه فاكهةٌ من نبتة الصّبار (بالإنجليزيّة: Cactaceae)؛ التي تنمو في المناطق التي تتعرض للكثير من الشمس، ولنبتة الصبّار أشواكٌ حادة، وأزهارٌ ملونة، وتُعدُّ الفاكهة الناتجة منها هي ليست الجزء الوحيد القابل للأكل، فيمكن تناول أوراقه (بالإنجليزيّة: Nopales) أيضاً، ومن الجدير بالذكر أنَّ نبات الصبّار ينمو في المكسيك، ودول أمريكا اللاتينية، وإفريقيا، وأستراليا، ومنطقة البحر الأبيض المتوسط، وللصبّار استخدامات تاريخية طبّية، فعلى سبيل المثال استخدمت حضارة الأزتك العصير الناتج من التين الشوكي لتهدئة الجروح، وعلاج التهاب الكبد، كما أنَّ كلاً من فاكهة، وبذور هذه النبتة تُساهم في علاج الإسهال، ويعتمد الطب التقليدي المكسيكي على التين الشوكي لمعالجة العديد من الأمراض المزمنة؛ مثل: السمنة، وأمراض القلب، والالتهابات، وقرحة المعدة.[١]


ويُعدُّ التين الشوكي غنيّاً بمضادات الالتهابات، والفيروسات، والأكسدة، كما أنَّه غنيٌّ بالألياف الغذائية، والكاروتينات، والأحماض الدهنية الأساسية، بالإضافة إلى أنَّه يحتوي على المعادن؛ مثل: الكالسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، ويمكن استخدام التين الشوكي لأسبابٍ تجميلية؛ حيث يتم إضافته للشامبو، أو لبلسم الشعر، ويُعتقد أنّ التين الشوكي، وأوراقه تُحفز من صحة الجهاز المناعي، وتُقلل من الالتهابات، وتُحسن من أداء الرياضين، وتُحسن من صحة الكبد.[١][٢]


فوائد زيت التين الشوكي

يمتلك الزيت المُستخلص من فاكهة التين الشوكي العديد من الفوائد المتعددة، وفيما يأتي ذكر بعضها:[٣]

  • يحتوي خصائص مضادة لتقدّم السِّن: إذ إنَّ زيت التين الشوكي يُعتبر من أغلى الزيوت المستخلصة لمكافحة تقدم البشرة في السن، وتُعدُّ المغرب من الدول التي تصنع زيت هذا النوع من الفاكهة، والتي تصدّر أيضاً زيت الأرجان.
  • يحسّن من نوعية البشرة: إذ إنَّ زيت التين الشوكي غنيٌّ بالأحماض الدهنية الأساسية التي تخفف من الالتهابات، والاحمرار، وخصوصاً لدى الأشخاص المعرّضين للعُد الوردي، وعند تطبيق هذا الزيت على البشرة، فإنها تمتصه، وتخترق طبقاته دون ترك آثارٍ دهنيةٍ عليها، ومن الجدير بالذكر أنَّ هذا الزّيت يحتوي على خصائص مضادة للأكسدة المعروفة ببيتالين (بالإنجليزية: Betalain)؛ وهي تصبغات حمراء، وصفراء توجد في النبات، توجد في الصبار الشوكي بكميةٍ أكثر من أي نبتة أخرى؛ كالشمندر، وقد تحمي هذه التصبغات الجلد من علامات تقدم السِّن، مما يقلل من تشكّل التجاعيد.[٤]
  • يحفز إنتاج الكولاجين: إذ إنَّ زيت الصبّار الشوكي غنيٌّ بالأحماض الأمينية، مما يحفّز البشرة على إنتاج الكولاجين، عدا عن مساهمته في تقليل تصبّغات البشرة؛ كالمساعدة على التخلص من الهالات السوداء تحت العيون؛ وذلك لاحتواء هذا الزيت على فيتامين ك.[٤]
  • يقوّي الأظافر: إذ إنَّ وضع زيت التين الشوكيّ على البشرة المجاورة للأظافر قد يجعل الأظافر أقلّ عُرضة للكسر.[٤]
  • يُقلل من تساقط الشعر: وذلك لأنَّ التين الشوكي غنيٌّ بالأحماض الأمينية، والحديد، والبروتين؛ التي تُعتبر من المُغذيات المهمة لنمو الشعر، وقد يؤدي أيّ نقصٍ فيها إلى خسارة الشعر، وقد يُعزز تناول هذا الزيت من هذه المُغذيات كجزءٍ من نظام غذائي متوازن، أو يمكن وضعه على الشعر مباشرة ليُعطي نعومة، ولمعان.[٥]


فوائد التين الشوكي

تمتلك ثمار تين الشوكي، أو فاكهة الصبار العديد من الفوائد المتعددة، ومنها ما يأتي:[٦][٦]

  • يقلل من مستوى السكر في الدّم: إذ إنَّ تناول التين الشوكي قد يقلل من نسبة السكر في الدم بنسبةٍ تتراوح ما بين 46-71% عند بعض الأشخاص، وما زال تأثير استخدام التين الشوكي في مستوى السكر في الدم غير واضح.
  • يقلل من نسبة الكوليسترول في الدم: إذ أظهرت الأبحاث الأولية أنَّ تناول لبّ التين الشوكي مع اتباع حمية غذائية محددة يقلل من نسبة الكوليسترول، والكوليسترول الضار (بالإنجليزيّة: LDL) عند الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع معدل الكوليسترول الضار في الدّم.
  • غنيٌّ بمضادات الأكسدة: حيث يحتوي الصبار الشوكي على مضادات الأكسدة بشكل عالٍ، وتُعزى هذه الفوائد إلى احتوائها على الفينولات، ووُجد في دراسة مقارنة أنَّ تناول لبّ التين الشوكي يُقلل من الضرر الناتج عن تأكسد الدهون عند الأشخاص الذين تناولوه.[٧]
  • يقلل من أعراض تضخم البروستاتا: إذ أظهرت الأبحاث الأولية أنَّ زهرة نبات الصبار قد تُقلل من أعراض تضخم البروستاتا؛ مثل: الإحساس الدائم للتبول، أو بأنَّ المثانة ممتلئة.[٨]


القيمة الغذائية للتين الشوكي

يُوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في الكوبِ الواحدِ من التين الشوكيّ؛ أو ما يعادل 149 غرامٍ:[٩]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 61 سعرةً حراريةً
البروتين 1.09 غرام
الدهون 0.76 غرام
الألياف 5.4 غرامات
الكالسيوم 83 مليغراماً
الحديد 0.45 مليغرام
المغنيسيوم 127 مليغرامٍ
الفسفور 36 مليغراماً
الزنك 0.18 مليغرام
فيتامين ج 20.9 مليغراماً


محاذير عند تناول التين الشوكي

على الرغم من أنَّ التين الشوكي يعتبر آمناً عند تناوله بكمياتٍ معتدلة، إلا أنَّ له بعضاً من الأعراض الجانبية التي قد تظهر عند استهلاكه مدة طويلة؛ ومنها: الغثيان، والإسهال، والانتفاخ، وألمٍ في الرأس، وتغيرٍ في حجم البراز، وتكرار عملية الإخراج، كما يُنصح بعدم تناول التين الشوكي للأشخاص الذين يتناولون أدوية لتقليل مستوى السكر في الدّم؛ وذلك لكونه قد يقلل من مستوى السكر في الدّم (بالإنجليزيّة: Hypoglycemia)، ولا تعتبر المكملات الغذائية التي تحتوي على التين الشوكي آمنة على الحامل، أو المُرضع، ولا يجدر توقع أنَّها أمنة لكونها طبيعية، كما يُنصح بعدم تناول الصبّار للأشخاص الذين يرغبون بإجراء عمليات جراحية؛ وذلك لأنَّ هذا الزيت قد يُقلل من مستوى السّكر في الدّم، مما يمكن أن يؤدي إلى صعوبة التحكم فيه خلال، وبعد العملية الجراحية؛ ولذلك يُنصح بالتوقف عن تناوله مدّة أسبوعين قبل العملية الجراحية.[٢][٨]


المراجع

  1. ^ أ ب "Prickly Pear: A Good Pick for a Health Boost", www.foodfacts.mercola.com,12-1-2017، Retrieved 28-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Cathy Wong (22-1-2019), "Health Benefits of Nopal (Prickly Pear Cactus)"، www.verywellfit.com, Retrieved 28-4-2019. Edited.
  3. Sheela Philomena (29-8-2011), "Benefits of Barbary Fig Oil"، www.medindia.net, Retrieved 28-4-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت Shabir Daya, "Beauty Benefits Of Prickly Pear Seed Oil"، www.victoriahealth.com, Retrieved 28-4-2019. Edited.
  5. Joseph McAllister (18-7-2017), "Cactus Pear and Hair Loss"، www.healthfully.com, Retrieved 28-4-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "PRICKLY PEAR CACTUS", www.rxlist.com, Retrieved 28-4-2019. Edited.
  7. "Prickly Pear", www.drugs.com,25-3-2019، Retrieved 28-4-2019. Edited.
  8. ^ أ ب "PRICKLY PEAR CACTUS", www.webmd.com, Retrieved 28-4-2019. Edited.
  9. "Basic Report: 09287, Prickly pears, raw", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 28-4-2019. Edited.