فوائد زيت الخيار للبشرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٦
فوائد زيت الخيار للبشرة

زيت الخيار

يعدّ زيت الخيار أو (Cucumber oil) من أنواع الزيوت الطبيعيّة المستخدمة لعلاج مشكلات البشرة المختلفة، وبعض المشكلات التي تؤثر بصورة سلبيّة في صحة الشعر، وذلك بفضل خصائصه الطبيعيّة المذهلة التي تجعل منه دواءً آمناً لهذه المشكلات، وعلاجاً سريعاً لها، ويتمّ الحصول على هذا الزيت من الخيار، وهو من النباتات القرعيّة المتسلقة والتي تستخدم كأحد الأغذية الرئيسيّة، حيث يدخل الخيار كعنصر رئيسي في تحضير الأطباق الغذائيّة المختلفة، وعلاج المشكلات الصّحية، ونظراً لأهميته سنذكر أبرز فوائد زيته على البشرة.


فوائد زيت الخيار للبشرة

  • يحتوي على مضادات الأكسدة المقاومة للأضرار الناتجة عن أشعة الشمس، وخاصة الأشعة فوق البنفسجية، والتي تسبب التصبغات، وتؤدي إلى تحويل لون البشرة إلى اللون الداكن.
  • يؤخر ظهور علامات الشيخوخة، مثل التجاعيد والخطوط الرفيعة؛ لاحتوائه على العناصر المضادة للأكسدة.
  • يبيض البشرة، ويزيد من نضارتها، ويمنحها ملمساً ناعماً، كما ينظفها من الخلايا الميتة.
  • يرطب البشرة ويقي من جفافها؛ لأنّه يحتوي على نسبة عالية جداً من الماء.
  • يعالج آثار الهالات السوداء تحت العيون، ويقاوم علامات الإجهاد البدني.
  • يعالج الحبوب، ويحد من الحساسيّة والالتهابات، وينظف البشرة من الشوائب والأوساخ.
  • يقاوم حب الشباب، ويعدّ من المواد الطبيعيّة القابضة، حيث يعالج مشاكل البشرة الدهنيّة.
  • يحتوي على كلّ من أحماض اللينوليك والأوليك الأساسيّة لصحة البشرة.
  • يخفف من انتفاخ العيون.
  • يعالج البقع وآثار الندوب.


عمل زيت الخيار

تقطيع الخيار إلى شرائح رفيعة دائريّة الشكل، مع الاحتفاظ بقشورها وعدم إزالتها، بحيث توضع هذه الشرائح في قارورة معقمة، ويضاف إليها كوبان من زيت الزيتون، مع إغلاق القارورة بشكل محكم، وإبقائها مدة خمسة عشر يوماً مع الحرص على رجّها بشكل يومي، وبعد انتهاء هذه المدة يجب فتح القارورة وتصفية الزيت الناتج، كما يمكن الاستفادة من عصير الخيار لعلاج مشكلات البشرة، وذلك بمزجه مع خل التفاح، أو مع زيت الألوفيرا المفيد للبشرة، وكأحد الأقنعة المعالجة لها.


الفوائد العامة للخيار

  • يقاوم مرض السرطان، ويحدّ من تشكل وانتشار الأورام السرطانيّة الخطيرة، من خلال محاربة الشوارد الحُرة.
  • يقوي الشعر، ويمنحه النعومة اللازمة، ويرطب فروة الرأس، ويمنع جفافها وظهور القشرة.
  • يرطب الجسم؛ لاحتوائه على نسبة عالية من الماء.
  • ينشط الجسم، ويحارب التعب.
  • يعد جيداً لمقاومة السمنة، حيث يحسن العمليّة الأيضيّة، ويزيد الشعور بالاكتفاء والشبع.
  • يعالج الإمساك، ومشاكل القولون، ومشاكل الهضم المختلفة.
  • يعالج الصداع.
  • يعالج اضطرابات الإستروجين الأنثوي، والذي يؤثر في الدورة الشهريّة لدى النساء أو الطمث.