فوائد زيت السمسم الأسود

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٣٤ ، ١٣ فبراير ٢٠١٧
فوائد زيت السمسم الأسود

زيت السمسم الأسود

هو الزيت الذي يتمّ استخراجه من بذور السمسم السوداء، وينتشر في معظم دول قارة آسيا، ويُستخدم بكثرةٍ في الطهي، كما يعتبر من وسائل الطب البديل، حيث يدخل في علاج العديد من الأمراض والوقاية من أخرى، كما له دورٌ في المجال التجميلي لغناه بالعناصر الغذائية الضرورية التي يحتاجها جسم الإنسان، وفي هذا المقال سنذكر الفوائد المختلفة لزيت السمسم الأسود.


فوائد زيت السمسم الأسود

  • إمداد الجسم بكميةٍ كبيرة من البروتين، حيث يُمكن إضافته إلى مختلف أطباق السلطات.
  • الوقاية من الإصابة بمرض السكري؛ لاحتوائه على نسبة مرتفعة من المغنيسيوم والعديد من العناصر التي تنظم مستوى السكر في الدم.
  • علاج مرض فقر الدم (الأنيميا)؛ لاحتوائه على كمية كبيرة من عنصر الحديد.
  • الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية؛ لاحتوائه على العديد من الخصائص المضادة للأكسدة، والتي بدورها تمنع تصلب الشرايين، وتقي من الإصابة بمرض الشريان التاجي.
  • تقليل نسبة الكولسترول الضار في الدم، ورفع مستوى الكولسترول الجيد؛ لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة.
  • محاربة الخلايا السرطانية، وبالتالي الوقاية من الإصابة بأمراض السرطان المختلفة، وخاصةً سرطان القولون.
  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي؛ لاحتوائه على كمية كبيرة من الألياف التي تسهل عملية الهضم، وتقلل الإمساك.
  • علاج مرض الروماتيزم الذي يُصيب الأفراد مع التقدم في السن، وتقليل آلامه؛ لاحتوائه على معدن النحاس الذي يزيد قوة العظام والمفاصل.
  • تحسين صحة الفم والأسنان، ومنع إصابتها بالتسوس والتآكل.
  • علاج الاضطرابات والأمراض التي تُصيب الجهاز التنفسي، والتي تتمثل في: تقلص مجرى الهواء، والسعال، والربو، والبلغم.
  • تعزيز صحة البشرة بشكلٍ عام، ووقايتها من الفيروسات والجراثيم المسببة للبثور والالتهابات؛ لاحتوائه على العديد من المواد المضادة للأكسدة.
  • إزالة الخلايا الميتة، وتجديدها.
  • التخلص من مسببات الأمراض الجلدية، والتي تتمثل في: المكورات العنقودية، والسبحية.
  • علاج حروق البشرة التي تسببها أشعة الشمس الضارة.
  • الوقاية من ظهور علامات الشيخوخة المبكرة على البشرة، والتي تتضمن التجاعيد والخطوط الدقيقة.
  • علاج تشققات القدمين، حيث يُنصح بدهن القليل من زيت السمسم الأسود على الكعب، وتركه مدّة ليلة كاملة، مع مراعاة ارتداء جوارب قطنية.
  • تفتيح لون البشرة، ووقايتها من التصبغات.
  • إزالة السموم المتراكمة داخل مسامات الجلد.
  • علاج الطفح الجلدي الذي يحدث بشكلٍ خاص لدى الأطفال.
  • تعزيز نمو الشعر، عن طريق تنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس، وتغذيته من الجذور وحتّى الأطراف.
  • محاربة المشاكل التي تصيب فروة الرأس، والتي تتمثل في: الجفاف، والقشرة، والحكة.
  • حماية الشعر من التلف نتيجة التعرض لاشعة الشمس فوق البنفسجية، والملوثات البيئية.
  • ترطيب الشعر، ووقايته من الإصابة بالجفاف، وبالتالي منحه التألق واللمعان.
  • منع ظهور الشيب المبكر.