فوائد زيت السيرج للسعال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٣ ، ١٢ مايو ٢٠١٩
فوائد زيت السيرج للسعال

زيت السيرج

يُستخلَصُ زيت السيرج، أو ما يُطلَقُ عليه زيت السمسم، من نبات السمسم المعروف باسمه العلميّ Sesamum indicum، وهو من الأعشاب الحوليّة التي تنتمي إلى الفصيلة البيدالية، ويُستخدم زيت السّمسم في الطبخ، وهو يُضيف نكهة مُميّزة للطعام، كما أنّه يتميّزُ بنقطة إدخان (بالإنجليزيّة: Smoke point) مُتوسطّة، حيث إنّها تتراوح بين 177 إلى 204 درجةٍ مئويّة؛ وهذا ما يجعل استخدامه مناسباً في القلي السّريع، وغيرها من طُرق الطّبخ، كما قد استُخدم في إيران، وتايوان في العلاج التقليدي؛ فهو يُخفف من آلام المفاصل، والجروح، والأسنان، والمتلازمة السابقة للحيض (بالإنجليزيّة: Premenstrual syndrome)، ومن الجدير بالذّكر أنّه يُعد مصدراً غنيّاً بالدُّهون التي تحدُّ من ارتفاع مستويات الكولسترول في الدّم، مثل: الدُّهون الأحاديّة غير المُشبعة، والأحماض الدُّهنية المتعدّدة غير المُشبعة، وهو أيضاً مُنخفضٌ بالدُّهون المُشبعَة الضارّة؛ ويحتوي على مُركّباتٍ مُضادة للتأكسد، ومنها: السيسامول، كما أنه يمتلكُ نشاطاً مُضادّاً للالتهابات، والبكتيريا.[١][٢][٣]


فوائد زيت السيرج للسعال

يُعرّفُ السُّعال (بالإنجليزيّة: Cough) بأنَّه استجابة الجسم لتهيُّج الحلق، أو مجرى الهواء، كما أنّه قد يكون حادّاً، أو مُزمناً، وقد يستمر النوع الحاد منه من أسبوعين إلى 3 أسابيع، ومن أسبابه: التهاب القصبات الحادّ، والإنفلونزا، ونزلة البرد، فهو يحدثُ عند انقباض عضلات البطن، والقفص الصدريِّ؛ لطرد الهواء المحصور بواسطة لِسان المِزمار (بالإنجليزيّة: Epiglottis) في القصبة الهوائيَّة، ومن الجدير بالذكر أنّه يُمكن استعمال زيت السيرج للمساعدة على تخفيف السُّعال؛ عن طريق إضافته إلى الزُّيوت العطريّة؛ لتخفيف تركيزها، واستخدامها في تدليك الجسم، وذلك ما يُعرَف باسم العلاج العطريِّ (بالإنجليزيّة: Aromatherapy)، الذي يندرِجُ تحت قائمةِ الطبِّ التكميليِّ والبديل، حيث إنَّه يُساعد على الحدِّ من الالتهابات، ومُكافحة البكتيريا، والتخلُّص من المُخاط، بالإضافة إلى تهدئة الحلق، وأشارت الأبحاث إلى أنّ تناول زيت السيرج (بالإنجليزيّة: Sesame oil) عند النوم مدّة 3 أيّام، لم يُخفّف من السُّعال عند الأطفال المُصابين بالزُّكام. [٤][٥][٦]


فوائد أخرى لزيت السيرج

يُقدِّم زيت السيرج العديد من الفوائد الصحيَّة لجسم الإنسان، وذلك وِفقاً لما أكَّدَهُ معهد Thomas Jefferson Agricultural Institute، والتي يكتسبها من بذور السمسم التي تحتوي على العديد من المُركّبات، ومُضادات الأكسدة، وفيما يأتي أبرز فوائده:[٧]

  • خَفض مُستوى السكّر في الدَّم: كما جاء في تقرير نُشر في مجلَّة Journal of Medicinal Foods أنّ زيت السيرج يُقلِّل من مُستوى سكّر الجلوكوز في الدَّم، حيثُ أُجرِي مُقارنة بين مجموعتين من الفئران المُصابة بمرض السُكريّ، بحيثُ أعطِيَت المجموعة الأولى زيت السيرج، بينما لم تُعطى المجموعة الثانية، وقد أظهرَت نتائجُ المجموعة الأولى انخفاضاً في نسبة السكّر، وزيادةً في مستويات المُركّبات المُضادّة للتأكسد في الدّم، في حين لم تَظهَر هذه النّتائج في المجموعة الأخرى.
  • الحدّ من ارتفاع ضغط الدّم: وذلك وفقاً لدراسة هنديَّة نشرَتها مجلّة Yale Journal of Biology and Medicine، وقد شارك فيها مجموعة من الأشخاص المُصابين بارتفاع ضغط الدّم، وقد عادت قراءات ضغط الدّم لديهم لنسبها الطبيعيّة عند تناول زيت السيرج مدَّة 45 يوماً، بالإضافة إلى نُقصان أوزانهم، ومن الجدير بالذكر أنّ هذا التحسُّن كان مُؤقتاً، إذ إنّه لم يستمرّ بعد التوقُّف عن تناول الزيت؛ وذلك لأنّ عملَه قد يكون مُشابهاً لمُدرّات البول، والتي تُقلّلُ من مستوى الصوديوم في الجسم؛ لذلك يُنصَحُ بالحفاظ على تناوله يوميّاً، أمّا بالنسبة للأشخاص الذين يأخذون أدوية ضغط الدّم يجب عليهم استشارة الطّبيب.
  • تحسين صحّة الجلد: وذلك وفقاً لما أوصت به منظومة الأيورفيدا (بالإنجليزيّة: Ayurveda) في إحدى التقارير أنَّ دلك كامل الجسم بزيت السيرج، وتركِه لمُدَّة 15 دقيقةً، وغسله بعدها بالماء الساخن يُعزِّز امتصاصه إلى داخل الجلد؛ ممّا يُساعد على التخلُّص من السّموم، وأيضاً كما ذكرَت أخصائية علاج الأمراض بالأعشاب في واحدٍ من التقارير أنَّ خصائصه المُضادّة للبكتيريا، والالتهابات، تُساهم في الحدِّ من آلام المفاصل، وعدوى الجلد، كما أنّ فرك الجلد به يُمكن أن يُثبّط نموّ الخلايا السرطانيّة في الجلد، ويُقلِّلُ خطر الإصابة بسرطان الخلايا الصبغية (بالإنجليزيّة: Melanoma).
  • المُساعدة على علاج الانسداد الجُزئيّ للأمعاء الدّقيقة: (بالإنجليزيّة: Partial adhesive small bowel obstruction)، كما جاء في دراسةٍ شارك فيها 64 مُصاباً بهذا المرض، ولوحظَ فيها أنّ تناول زيت السيرج كان فعّالاً في الحدّ من التدخُّل الجراحيّ لعلاجه.[٨]


القيمة الغذائيّة لزيت السيرج

يُوضِّحُ الجدول الآتي القيمة الغذائيّة الموجودة في ملعقةٍ كبيرةٍ من زيت السيرج؛ أيّ ما يُعادل 14 مليليتراً:[٩]

العنصر الغذائيّ الكميّة
السُّعرات الحراريّة 120 سعرةً حراريّةً
الكربوهيدرات 0 غرام
الدّهون 14 غراماً
البروتين 0 غرام
الحديد 1.8 ميليغرام
السُّكر 0 غرام


طريقة تخزين زيت السيرج

يُعدُّ استهلاك زيت السيرج آمناً إذا حُفِظ بطريقةٍ صحيحةٍ؛ حيث إنّ مُكوّناته تتأثّر بالظّروف البيئيَّة المُحيطة، ويحتوي زيت السمسم غير المُكرَّر (بالإنجليزيّة: Unrefined sesame oil) على نسبةٍ عاليةٍ من المواد النباتيّة الثانويّة، أو ما تُعرَف باسم الفيتوكيميكال (بالإنجليزيّة: Phytochemicals)، إذ إنّه النَّوع الأقلّ تعرُّضاً لعمليّات المُعالجة، كما تتميَّز هذه المُركّبات الكيميائيّة بأنّها شديدة التأثُّر بالعوامل البيئيّة الخارجيّة، ممّا يُؤدّي إلى حدوث تزنُّخ (بالإنجليزية: Rancidity) الزيت، ممّا يغيّر نكهته، ورائحته، ويجعله سامّاً.[١٠]


وأشارت دراسة أُجريت على الجُرذان، وقامت بها جامعة Kobe-Gakuin University اليابانيّة، ونشرتها مجلّة Journal of Oleo Science عام 2008 أنّ تزنُّخ الزيت يُسبّب أضراراً صحيّةً، مثل: تلف الكبد، لذلك دعَتْ جامعة ولاية أوهايو إلى الحرص على تخزينه في الثلّاجة مُدّة لا تزيد عن ستة أشهر، كما يُنصَحُ بحفظه بعيداً عن الضوء، واستخدام عُبوّاتٍ مُعتمةٍ؛ وذلك لأنّ الضوء يؤدي إلى تفكُّك مُركباته، ومن ناحيةٍ أخرى، فإنَّه يُمكن الحدُّ من تعرُّضه للتزنُّخ من خلال عمليّة التكرير، والتي تسبب التخلُّصُ من الموادّ النباتيّة الثانويّة؛ ممّا يُعزِّز من تحمُّل الزيت للحرارة، ولكنّه بالمقابل يقلل من قيمته الغذائيّة.[١٠]


المراجع

  1. "Aazam Dabirian ,Morteza Nasiri, Marzieh Shamloo, "and others (22-6-2015), "The Effects of Topical Sesame (Sesamum indicum) Oil on Pain Severity and Amount of Received Non-Steroid Anti-Inflammatory Drugs in Patients With Upper or Lower Extremities Trauma", PMC , Issue 3, Folder 5, Page e25085. Edited.
  2. Sarah Garone (28-11-2018), "Complete Guide to Cooking Oils: Health Benefits, Best Uses, and More"، www.healthline.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  3. Daniel J. DeNoon (28-4-2003), "Sesame Oil Benefits Blood Pressure"، www.webmd.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  4. Brian Joseph Miller (24-4-2017), "What is a Cough?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  5. Jon Johnson (13-3-2018), "Twelve essential oils to relieve a cough"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  6. "SESAME", www.webmd.com, Retrieved 7-5-2019. Edited.
  7. TRACI JOY, "What Are the Health Benefits of Sesame Oil?"، www.livestrong.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  8. "Zhen-Ling Ji, Jun-Sheng Li, Cong-Wei Yuan, "and others (12-2010), "Therapeutic value of sesame oil in the treatment of adhesive small bowel obstruction", The American Journal of Surgery, Issue 2, Folder 199, Page 160-165. Edited.
  9. "Full Report (All Nutrients): 45064923, SESAME OIL, UPC: 076132090158", www.ndb.nal.usda.gov, (30-4-2018)، Retrieved 21-4-2019. Edited.
  10. ^ أ ب Tara Carson, "Is Rancid Sesame Oil Bad for You?"، www.healthfully.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.