فوائد شرب الماء أثناء ممارسة الرياضة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٥ ، ١٥ أغسطس ٢٠١٨
فوائد شرب الماء أثناء ممارسة الرياضة

الماء

يشكّل الماء مقدار 60% من مكونات الجسم، كما يُعتبر من أكبر مكوّنات الدم؛ حيث تصل نسبته إلى 90%، وهو من العناصر المهمّة لوظائف الجسم الحيويّة، وعادةً ما يحصل الجسم على جزء من الماء الذي يحتاجه من خلال الأطعمة ذات المحتوى العالي منه، ولكنّ النسبة الأكبر تأتي من شرب الماء، ومختلف المشروبات، ومن الجدير بالذكر أنّ الجسم يفقد الماء بشكل يومي من خلال التعرّق، والتبوّل، لذلك يحتاج لاستبدال الكميات المفقودة بشرب الماء باستمرار، ومن الممكن أن يساعد شرب الماء بدلاً من المشروبات الغازية على إنقاص الوزن.[١]


فوائد شرب الماء أثناء ممارسة الرياضة

يساعد شرب الماء بكميات كافية أثناء ممارسة الرياضة على زيادة شعور الرياضي بالراحة، ويمكّنه ذلك من أداء التمارين بفعالية أكبر ولفترةٍ أطول؛ حيث يستطيع القلبُ ضخَّ الدمِ للجسم دون الحاجة إلى بذل جهدٍ كبير، وبالتالي يُنقَل الأكسجين والعناصر الغذائيّة بشكل أكبر كفاءةً إلى العضلات التي تُستخدم أثناء التمارين، ويساهم ذلك في زيادة طاقة الجسم، وأداء التمارين بسهولة أكبر، ومن جهةٍ أخرى فإنّ الجسم يخسر الماء أثناء التمارين الرياضيّة عن طريق التنفّس أو التعرّق، ومن الممكن أن يصاب الرياضي بالجفاف، وفي هذه الحالة من الممكن أن يُصاب بالدوار، والخمول، ولن تعمل العضلات بكفاءة جيّدة، ويمكن أن يؤدّي ذلك إلى زيادة التشنّجات العضليّة؛ حيث يدخل الماء في العديد من التفاعلات الكيميائيّة الأساسيّة في الجسم.[٢]


كمية الماء الموصى بها أثناء الرياضة

يُنصَح بشرب الماء بشكلٍ مستمرٍّ خلال اليوم قبل التمرين، كما يجب شرب الماء خلال التمارين وبعدها أيضاً، ولتحديد كمية الماء التي يحتاجها الرياضي، يُنصح بوزن الجسم قبل وبعد أداء التمرين؛ حيث يجب شرب 470-590 مللتر من الماء مقابل كل نصف كيلوغرام مفقودٍ من الوزن، ومن الجدير بالذكر أنّه ليس هناك حاجةٌ لشرب المشروبات الرياضيّة خلال التمارين؛ إلّا في حال القيام بالتمارين لأوقاتٍ طويلةٍ جدّاً في الخارج، ومن الممكن اتّباع النصائح التالية للحصول على كمية كافية من الماء خلال التمرين الرياضي:[٢]

  • شرب 443-590 مللتر من الماء قبل البدء بالتمارين بساعة إلى ساعتين، وتعادل هذه الكميّة قرابة كوبين إلى كوبين ونصف من الماء.
  • شرب 236-295 مللتر من الماء قبل التمرين بربع ساعة، وهو ما يعادل كوباً إلى كوب وربع.
  • شرب 236 مللتر من الماء خلال أداء التمارين كل 15 دقيقة تقريباً.


فوائد أخرى لشرب الماء

يحتاج الجسم للماء للقيام بوظائفه المختلفة، وهنالك عدّة فوائد يقدّمها الماء للجسم، ومنها ما يلي:[١]

  • يرطّب المفاصل: يشكّل الماء ما يقارب 80% من مكونات الغضاريف الموجودة في المفاصل، وفقرات العمود الفقري، ومن الممكن أن يؤدّي جفاف الجسم إلى تقليل قدرة المفاصل على امتصاص الصدمات على المدى البعيد، ويسبّب ذلك ألماً في المفاصل.
  • يشكّل اللعاب والمخاط:حيث إنّ شرب الماء يساهم في المحافظة على نظافة الفم، كما أنّ اللعاب يساعد على هضم الطعام، ويحافظ على الفم رطباً، بينما تحافظ المواد المخاطية على رطوبة الأنف والعينين.
  • يحافظ على البشرة: فالجفاف يوثر في الجلد، ويجعله أكثر عرضةً للإصابة بالمشاكل الجلديّة والتجاعيد.
  • يعزّز صحة الدماغ والنخاع الشوكي: يمكن أن يؤثّر جفاف الجسم في بناء ووظائف الدماغ؛ حيث يمكن أن يؤدّي ذلك لاضطرابات في التفكير المنطقيّ.
  • يساعد على الهضم: يحتاج الجهاز الهضمي إلى الماء حتى يقوم بوظائفه بالشكل الصحيح، وقد يؤدّي تعرّض الجسم للجفاف إلى عدّة مشاكل هضميّة؛ كالإصابة بالإمساك، وزيادة حموضة المعدة، ومن الممكن أن تؤدّي هذه الأعراض إلى زيادة خطر الإصابة بحرقة المعدة، والقرحة الهضمية، ومن جهةٍ أخرى فإنّ العناصر الغذائيّة الأساسيّة تذوب في الماء، مما يُسهّل نقلها لمختلف أجزاء الجسم.
  • يحافظ على ضغط الدم: حيث يمكن أن يؤدي نقص الماء في الجسم إلى زيادة كثافة الدم، ممّا يؤدّي إلى زيادة ضغط الدم.
  • يحافظ على عمل المسالك الهوائيّة: يمكن أن يزيد الجفاف من سوء أعراض الربو والحساسيّة، وذلك لأن الجسم في حالة الجفاف يقوم بإعاقة وإغلاق المسالك الهوائيّة بهدف تقليل كميّة الماء التي يخسرها الجسم.
  • يقي من تلف الكلى: تساعد الكلى على تنظيم السوائل داخل الجسم، وقد يؤدّي نقص الماء إلى الإصابة بمشاكل في الكلى؛ كالحصوات، وغيرها من الأمراض.
  • يحافظ على حرارة الجسم: عند زيادة حرارة الجسم أثناء ممارسة الرياضة، فإنّ الماء المخزّن في الطبقات الوسطى من الجلد ينتقل إلى سطح الجلد على شكل عَرَق ويتبخّر، ممّا يقلّل من حرارة الجسم، ويشير العلماء إلى أنّه عند نقص الماء في الجسم فإنّ ذلك يؤدّي لزيادة الحرارة، ممّا يقلّل من قدرة الجسم على تحمّل الإجهاد الحراري، ومن جهةٍ أخرى فإنّ تناول كميات كافية من الماء خلال التمارين الرياضيّة من الممكن أن يقلّل من الإجهاد البدني في حال الإصابة بالإجهاد الحراري.
  • يقلّل الوزن: من الممكن أن يؤدّي تناول الماء بدال المشروبات عالية السكر إلى تقليل الوزن، كما يمكن أن يساعد تناول الماء قبل الوجبات على زيادة الشعور بالشبع وبالتالي تقليل كمية الطعام.
  • يخلّص الجسم من الفضلات: حيث إنّ الجسم يحتاج إلى الماء للتعرّق، وإخراج البراز والبول.


نصائح لزيادة شرب الماء

يوجد عدّة نصائح لتسهيل زيادة شرب الماء، ومن هذه النصائح ما يلي:[٣]

  • تناول الماء أو السوائل مع الوجبات الخفيفة والرئيسيّة.
  • تناول الفواكه والخضار الغنيّة بالماء.
  • الاحتفاظ بزجاجة الماء طوال اليوم، في السيارة، والعمل، والمنزل.
  • اختيار المشروبات التي لها طعم محبّب، والتي تتناسب مع أهداف النظام الغذائي، كالمشروبات الخالية من السعرات الحراريّة.


المراجع

  1. ^ أ ب James McIntosh (16-7-2018), "Fifteen benefits of drinking water"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-8-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Gina Shaw (7-7-2009), "Water Tips for Efficient Exercise"، www.webmd.com, Retrieved 12-8-2018. Edited.
  3. Kathleen M. Zelman, MPH, RD, etc (8-5-2008), "6 Reasons to Drink Water"، www.webmd.com, Retrieved 12-8-2018. Edited.