فوائد عشبة السنامكي وأضرارها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٧ ، ٧ أغسطس ٢٠١٦
فوائد عشبة السنامكي وأضرارها

عشبة السنامكي

عشبة السنامكي هي عشبة مباركة ذكرها الرسول صلّى الله عليه وسلّم بسبب فوائدها العظيمة، وهي ما تعرف على مستوى العالم باسم (سنا مكي)؛ وذلك لأنّ موطنها الأصلي هو مكّة المكرّمة والجزيرة العربية، بينما تعرف في نجد باسم نبتة العشرق، ويوجد من هذه العشبة ثلاثة عشر نوعاً.


لعشبة السنامكي فوائد جمّة، ولعلّ أعظم دليل على ذلك أنّ الرسول صلّى الله عليه وسلّم ذكرها قائلاً: (عليكم بالسَّنَا والسَّنُّوتِ، فإنَّ فيهما شِفاءً من كلِّ داءٍ، إلَّا السَّامَ، وهُوَ الموتُ) [الألباني]، وفي هذا المقال سوف نعرض لكم أهمّ فوائدها، وأضرارها.


فوائد عشبة السنامكي

تحتوي عشبة السنامكي على الكثير من الفوائد، نذكر منها ما يلي:

  • تحارب الإمساك، حيث تعتبر هذه العشبة مليّناً طبيعياً؛ وذلك لأنّ مفعولها لا يبدأ إلّا في القولون، حيث تقوم البكتيريا القولونية بتحليلها.
  • تستخدم كمضاد حيوي، حيث تعمل على إيقاف عمل الفيروسات والفطريّات، وتحدّ نموهما، حيث يتمّ استخدامها بكثرة لصنع الأدوية التي تكافح الفطريّات.
  • تعالج البواسير، واضطرابات القولون العصبيّ، وتساعد في إنقاص الوزن.
  • تنقّي الدم، حيث تمّ صنع عقار منها في الهند لتنقية الدم.
  • تعالج مرض النقرص، وعرق النسا، ووجع المفاصل، وحالات الصرع، حيث يستخدمها الطب الهندي لعلاج كلّ هذه الأمراض.
  • تستعمل لتنظيف وتنقيه الجهاز الهضمي، خاصّة مع المرضى الذين يودّون إجراء عمليّات تنظير القولون.
  • تعالج تساقط الشعر، وتستعمل لتطويله وجعله أكثر سواداً.
  • تستعمل كسائل غرغرة للتخلّص من التهابات الحلق واللثة.
  • علاج نزلات البرد والربو والأمراض الصدريّة.


أضرار عشبة السنامكي

على الرغم من الفوائد الكثيرة لهذه العشبة، إلّا أنّها قد تتسبّب في أضرار كثيرة، أبرزها ما يلي:

  • الإسهال والمغص المزعج، لا سيّما إذا تمّ تناولها من قبل الأطفال الذين لم يتجاوزا عمر السنتين.
  • اضطرابات معوية تؤثر على قدرة الجسم على التخلص من السموم؛ نتيجة تأثيرها على الكبد، ويكون هذا في حال تمّ تناولها لأكثر من أسبوعين على التوالي، كما تُسبّب ضعفاً للعضلات تحديداً عضلة القلب.
  • تأثيرات صحيّة سيئة على الأم والجنين، إذا تمّ تناولها خلال فترة الحمل، كما تؤثّر سلباً على حليب الأم خلال فترة الرضاعة.
  • زيادة نسبة الإسهال، أو الجفاف، للأشخاص الذين يعانون من هذه المشاكل إذا تمّ تناولها، وكذلك الأمر لمرضى الكروان، ففي هذه الحالات يجب تجنّبها.
  • نزيف داخلي ونقص في مادّة البوتاسيوم الموجودة في الجسم، إذا تزامن تناولها مع تناول بعض أنواع الأدوية؛ نتيجة تفاعلها معها.


طريقة تحضير مشروب السنامكي

نضيف 20 غراماً من العشبة إلى لتر من الماء، ويُفضل أن يضاف لها قليل من الزنجبيل والتمر الهندي والحبّة السوداء، والبابونج، ثمّ نضعه على النار حتّى يصل لدرجة الغليان، فيوضع جانباً، ويُغطّى حتّى يبرد، ثمّ يصفى من ورقه، ويُشرب على الريق، وإذا وجد المريض طعمه كريهاً فيمكنه أن يحليه بالعسل حتّى يستطيع شربه.

241 مشاهدة