فوائد عشب القسط الهندي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٣ ، ١٩ فبراير ٢٠١٧
فوائد عشب القسط الهندي

عشب القسط الهندي

يعتبر عشب القسط الهندي من أشهر النباتات الهندية، ويُطلق عليه عدة مُسميات منها القسط البحري وهو القسط الأبيض، والعود الهندي وهو الأسود، والكست، ويحتوي القسط الهندي على العديد من العناصر الضرورية لصحة الجسم مما جعل منه علاجاً فعالاً للعديد من الأمراض، حيث استُخدم منذ القدم كدواء لمعظم المشاكل الصحية، وفي هذا المقال سنتعرف على فوائد عشب القسط الهندي بالتفصيل.


فوائد عشب القسط الهندي

  • يُساعد على علاج مرض السل بطحن كميات كافية من عشب القسط الهندي، وحبة البركة، والحناء، وخلط المكوّنات معاً، ثمّ تناول نصف ملعقة صغيرة من الخليط بعد وجبة الإفطار، ونصف ملعقة صغيرة بعد وجبة العشاء مع الحرص على خلطها مع الماء الفاتر.
  • يُساعد على الشفاء من التهاب الحلق والصدر، ويكون ذلك بخلط مقادير متساوية من مسحوق جذور عشب القسط الهندي والعسل، ثمّ تناول نصف ملعقة صغيرة من العجينة المتشكلة مرتين في اليوم بعد تناول وجبات الطعام.
  • يُساهم في علاج الإكزيما والصدفية بخلط عشرة غرامات من جذور عشب القسط الهندي، وحبة البركة، والعسل، ثمّ وضع الخليط الناتج على مكان الإصابة.
  • يُخلص من السعال والربو بخلط مقادي متساوية من مسحوق عشب القسط الهندي والعسل، ثمّ تناول المزيج كلما أحس الشخص بالتعب والإرهاق.
  • يُعالج البواسير بتناول القسط الهندي مع ماء زمزم لمدة شهرين متتالين.
  • يُعالج الإسهال، ويكون ذلك من خلال نقع ثلاثين غراماً من مسحوق عشب القسط الهندي، وعشرة غرامات من الهال في ثلاثمئة وعشرين غراماً من الماء، ثمّ تناول ملعقة من الخليط الناتج كل ساعة.
  • يُساعد على علاج الكلف؛ وذلك عند طحن أعواد القسط الهندي، وتنخيلها للحصول على بودرة ناعمة، ثمّ وضع بودرة القسط في وعاء، وإضافة العسل إليها، والخلط إلى أن يتشكل قوام كثيف، ثمّ وضع الخليط في زجاجة معقمة، وقبل وضع الخليط على الوجه يجب غسله جيداً، ووضع العجينة على الوجه وتركها لمدة ساعة، وغسل الوجه بالماء الدافئ ثمّ بالماء البارد، ودهن كريم مرطب ملائم لنوع البشرة، وتكرار هذه الوصفة يومياً لمدة أسبوع.
  • يُدر البول حيث يُنظف الكلى والكبد من السموم المتراكمة به.
  • يُقوي مناعة الجسم؛ حيث يقي من الإصابة بالحمى ونزلات البرد، بالإضافة إلى أنّه يزيد خلايا الدم البيضاء مما يُعزز المناعة.
  • يُقوي الشعر، ويقيه من الجفاف، ويمنع تساقطه وتقصفه، حيث يُحسن سير الدورة الدموية في فروة الرأس، مما يقيها من الإصابة بالمشاكل الجلدية.