فوائد عصير الأناناس للتخسيس

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٣ ، ٥ أغسطس ٢٠٢٠
فوائد عصير الأناناس للتخسيس

الأناناس

يُعدُّ الأناناس (الاسم العلمي: Ananas comosus) أحد أكثر الأنواع استهلاكاً من الفصيلة البروميلية (بالإنجليزية: Bromeliaceae) والتي تحتوي على أكثر من 2,000 صنفٍ مختلف،[١] ويمكن تناول هذه الفاكهة بمختلف الأشكال، ومن ضمنها تحضير العصير الطبيعي منها، إذ يُمكن تحضيره في المنزل، وبذلك التأكد من عدم إضافة السكر، أو المواد الحافظة إليه.[٢]

وللاطّلاع على فوائد الأناناس يمكنك قراءة مقال فوائد الأناناس الصحية.


هل عصير الأناناس مفيد للتخسيس

في الحقيقة ليس هناك نوعٌ من الأطعمة يساعد وحده على خسارة الوزن، فخسارة الوزن تحتاج إلى اتباع نظامٍ غذائيٍّ صحي، مع زيادة النشاط البدني، ولكن قد يساعد تناول بعض الأطعمة الصحية مع إجراء التغييرات في نمط الحياة على خسارة الوزن،[٣] ويجدر الذكر أنّه لا توجد العديد من الدراسات التي تبيّن فوائد الأناناس في خسارة الوزن، ولكن أشارت دراسةٌ واحدة أجريت على الفئران، نُشرت في مجلة Food science and biotechnology سنة 2018، إلى أنّ الأليياف الموجودة في الأناناس قد تساعد على تقليل تراكم الدهون، ويزيد من تحطيمها، ولكن ما زالت هناك حاجة للمزيد من الدراسات لإثبات صحة هذه النتائج على الإنسان، ولكن حتى إذا لم تثبت نتائج الدراسات أنّ للأناناس تأثير في عمليات الأيض، فإنّه يُعدُّ خياراً صحياً كوجبةٍ خفيفة خلال اليوم.[٤][٥]


ولكن من جهةٍ أخرى يجدر التنبيه إلى أنَّ عصير الأناناس يُعدُّ من العصائر التي تحتوي على كمية قليلة من الألياف، وكميات عالية من السكر، ممّا يعني أنّه قد لا يساعد على الشعور بالامتلاء عند تناول نفس الكمية من الأناناس الطازج، وقد يسبب شُربه تعزيز زيادة الوزن لدى بعض الأشخاص،[٦] ويجدر التنبيه إلى أنَّه يوجد نوع معين من الفاكهة أو الخضروات يمكن أن تُسبب بشكلٍ أساسي خسارة الوزن، ولكنَّها يمكن أنّ تساعد على الشعور بالامتلاء دون زيادة كمية السعرات الحرارية المتناولة، ويميل الاشخاص إلى الحصول على كميةٍ أقلّ من السعرات الحرارية عند تناول عدد من الحصص من الفاكهة والخضروات يومياً كجزءٍ من النظام الغذائي المتوازن.[٤]


وبشكل عام يمكن القول إنّ خسارة الوزن بشكلٍ صحيح وناجح تعتمد على التحكم بكمية السعرات الحرارية المتناولة في النظام الغذائي، بالإضافة إلى زيادة النشاط البدني، وعند الرغبة بخسارة الوزن على المدى الطويل بشكلٍ ناجح يجب إجراء تغييرات في نمط الحياة، والعادات الصحية بشكل دائم.[٣]


وللاطّلاع على الطرق السليمة لتقليل الوزن يمكنك قراءة مقال نظام غذائي متوازن لإنقاص الوزن.


القيمة الغذائية لعصير الأناناس

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من عصير الأناناس:[٧]

العنصر الغذائي القمية الغذائية
السعرات الحرارية 53 سعرة حرارية
الماء 86.37 مليلتراً
البروتين 0.36 غرام
الدهون 0.12 غرام
الكربوهيدرات 12.87 غراماً
الألياف 0.2 غرام
السكريات 9.98 غرامات
الكالسيوم 13 مليغراماً
المغنيسيوم 12 مليغراماً
الفسفور 8 مليغرامات
البوتاسيوم 130 مليغراماً
الصوديوم 2 مليغرام
فيتامين ج 43.8 مليغراماً
فيتامين ب1 0.058 مليغرام
فيتامين ب2 0.021 مليغرام
فيتامين ب3 0.199 مليغرام
الفولات 18 ميكروغراماً
الكولين 3.3 مليغرامات


الفوائد العامة لعصير الأناناس

يُعدُّ عصير الأناناس الطبيعي غنياً بالمنغنيز، وفيتامين ب6، وفيتامين ج، والنحاس، والتي تُعدُّ مهمة لصحة العظام، وجهاز المناعة، وإنتاج الطاقة، كما أنَّه يوفّر كميات قليلة من الحديد، والفسفور، والكالسيوم، والزنك، وفيتامين ك، والكولين، وعدد من أنواع فيتامينات ب،[٦] وتحتوي ثمار الأناناس وعصيرها أيضاً على إنزيم البروميلين (بالإنجليزية: Bromelain)، الذي يساعد الجسم على تحطيم وهضم البروتينات.[٨]


وتجدر الإشارة إلى أنّ العمليات التي يمرّ بها عصير الأناناس خلال التحضير تُقلّل من كمية هذا الإنزيم الموجودة فيها، ولكن عند شرب عصير الأناناس كجزءٍ من النظام الغذائي الذي يحتوي على كمية كبيرة من الألياف، والغني بالخضروات والفاكهة، فإنّه قد يحسّن من عمليات الهضم،[٨] وبالرغم من هذه الفوائد، إلّا أنَّه من الأفضل تناول ثمار الأناناس بدلاً من شرب عصيرها، إذ إنَّ تناول الفاكهة يقلل من كمية السعرات الحراية الكاملة التي يتم الحصول عليها، كما أنّه يوفّر كمية أكبر من الألياف.[٩]


وللاطّلاع على فوائد وأضرار عصير الفواكه يمكنك قراءة مقال فائدة عصير الفواكة.


أضرار عصير الأناناس

درجة أمان عصير الأناناس

يُعدُّ شرب عصير الأناناس آمناً لمعظم الأشخاص.[٦]


محاذير استخدام عصير الأناناس

يُمكن لشُرب العصير الذي يحضّر من الأناناس غير الناضج أن يسبب التقيؤ الشديد،[١٠] كما انّ الحموضة الموجودة في الأناناس والأنواع الأخرى من الفاكهة الاستوائيّة، أو الفاكهة الحمضيّة يمكن أن تزيد من حرقة المعدة، أو تزيد من أعراض الارتجاع لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض الارتجاع المعدي المريئي (بالإنجليزية: GERD)،بالإضافة إلى زيادة احتمالية حدوث ردّ فعلٍ تحسسيّ تجاه الأناناس، لدى الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه اللاتكس (بالإنجليزية: Latex)، ويمكن أن تتراوح أعراض اللاتكس بين متوسطة إلى حادة، والتي تتضمن الطفح الجلدي، أو الشرى (بالإنجليزية: Hives)، والانتفاخ، والتهاب الحلق، وتشنجات المعدة، وصوت الصفير عند التنفس، وحكة في العين.[٨]


التداخلات الدوائية مع عصير الأناناس

يمكن لإنزيم البروميلين الموجود بشكل طبيعيٍ في الأناناس، أن يُعزز امتصاص أنواع معينة من الأدوية، وأهمها المضادات الحيوية، والأدوية المميعة للدم، ويُنصح الأشخاص الذين يستخدمون هذه الأدوية باستشارة الطبيب أو اختصاصي التغذية قبل شُرب عصير الأناناس.[٦]


المراجع

  1. "Pineapple", www.hort.purdue.edu, Retrieved 24-6-2020. Edited.
  2. Megan Ware (26-7-2018), "Everything you need to know about pineapple"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-6-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Weight loss: 6 strategies for success", www.mayoclinic.org, Retrieved 24-6-2020. Edited.
  4. ^ أ ب Moira Lawler (6-5-2019), "8 Scientific Health Benefits of Pineapple"، www.everydayhealth.com, Retrieved 24-6-2020. Edited.
  5. Samir El-Shazly, Mohamed Ahmed, Mohammad AL-Harbi and others (2018), "Physiological and molecular study on the anti-obesity effects of pineapple (Ananas comosus) juice in male Wistar rat", Food science and biotechnology, Issue 5, Folder 27, Page 1429-1438. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث Alina Petre (29-4-2020), "7 Emerging Benefits of Pineapple Juice"، www.healthline.com, Retrieved 24-6-2020. Edited.
  7. "Pineapple juice, 100%", www.fdc.nal.usda.gov, Retrieved 24-6-2020. Edited.
  8. ^ أ ب ت Megan Ware (1-11-2019), "Five possible health benefits of pineapple juice"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-7-2020. Edited.
  9. Lisa Porter (8-10-2019), "Health Benefits of Pineapple Juice"، www.livestrong.com, Retrieved 24-6-2020. Edited.
  10. "Pineapple", www.drugs.com, Retrieved 24-6-2020. Edited.