فوائد عود القسط

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٧ ، ٤ مايو ٢٠١٦
فوائد عود القسط

عود القسط

يُمثّل عود القسط أو القسط الهندي أو كما يُسمى علمياً بCostus، وهو أحد النباتات التي تندرج تحت قائمة الفصيلة القسطية الزنجبيلية، ويُزرع بشكل خاص في العديد من المناطق الواقعة في حوض البحر الأبيض المتوسط، والمناطق الآسيوية والهند، ويُطلق عليه العديد من الأسماء وهي القسط البحري أو العود البحري.


يُقسم إلى قسمين رئيسيين هما عود القسط الحلو وعود القسط المُر، ويتم تناوله بعدة طرق تتمثّل في استخدام أوراق عود القسط أو استخدام مسحوق أو بودرة القسط الهندي أو جذور القسط الهندي، حيث يمكن تناوله مشروباً أو بشكل موضعي من خلال استخدام زيت عود القسط.


فوائد عود القسط

  • يستخدم كأحد العلاجات الفعالة لحل مشاكل العجز والضعف الجنسي لدى الجنسين، حيث يساعد على تنشيط المبايض وينظم الهرمونات الأنثوية الخاصة بالحمل، ويساعد على تقوية الانتصاب مما يجعله مفيداً للتخلص من مشاكل العقم، كما ويخفف من الأوجاع والاضطرابات المرافقة للدورة الشهرية أو الطمث، ويساعد على تنظيمها.
  • يساعد على خفض معدل الكوليسترول الضار LDL، ويزيد من الكوليسترول الجيد، مما يحفز من تدفق الأكسجين إلى الدم، ويقي بالتالي من مشاكل الأوعية الدموية والشرايين والأوردة.
  • يساعد على تنظيم معدل السكر في الدم، ويقي من حالات ارتفاعه، مما يجعله مفيداً جداً لمرضى السكري بأنواعه المختلفة، وينشط من عمل البنكرياس، ويعزز من إفراز الإنسولين.
  • يعد من أقوى المضادات الطبيعيّة للالتهابات، بما في ذلك التهاب الحلق والجيوب الأنفية والشعب الهوائية واللوزتين وغيرها.
  • يساعد على تنشيط الوظائف العقلية والدماغية، وينشط من عمل خلايا الدماغ، ويقوي من الذاكرة والفهم والاستيعاب والتركيز.
  • يحتوي على مركب الهيلينين وحمض البنزوات اللذين يساعدان على مكافحة العدوات الفيروسية والجرثومية والبكتيرية، ويعد علاجاً فعالاً لمشاكل الجلد المختلفة، على رأسها الندوب والتشوهات ويعد مفيداً لصحة البشرة وخاصة البشرة الدهنية، التي تُعاني من الإفرازات والزيوت الدهنية، كما ويساعد على التخلص من الكلف الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس، ويساعد على التخلص من البقع الداكنة والهالات السوداء خلال وقت قياسي، ويحل مشاكل جفاف البشرة ويساعد على ترطيبها، ويساعد على التخلص من أمراض الجلد بما فيها الصدفية والأكزيما.
  • يعد من أقوى مضادات الأكسدة، مما يجعله يقاوم الخلايا والأورام السرطانية، ويقي كذلك من علامات التقدم في السن والشيخوخة بما في ذلك التجاعيد والترهل والشيب والخطوط الرفيعة.
  • يستخدم على نطاق واسع كمخدر ومسكن للأوجاع المُختلفة، بما في ذلك الصداع المُزمن وأوجاع الأسنان واللثة والضروس، ويساعد أيضاً على تنقية الدم من السموم، وبالتالي يقوي الجهاز المناعي في الجسم.
  • يعد حلاً مثالياً لمشاكل الشعر المختلفة، بما في ذلك مشاكل التساقط والتكسر وكذلك التجعد، وذلك من خلال خلط ملعقتين من مسحوق عود القسط المطحون مع زيت جوز الهند وزيت الزيتون حتى تصبح هذه المركبات مزيجاً واحداً، ووضعه على فروة الرأس لمدة لا تقل عن نصف ساعة، ثم غسل الشعر جيداً.
  • يساعد على علاج الجروح والحروق البسيطة، وذلك بخلط كمية مناسبة من مطحون عود القسط مع الماء والعسل ووضع المزيج الناتج فوقها.