كم عدد أضراس العقل عند الإنسان

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٥ ، ٨ يونيو ٢٠١٧
كم عدد أضراس العقل عند الإنسان

ضرس العقل

ضرس العقل هو الضرس الذي ينمو في مرحلة متأخرة جداً لنمو الأسنان، وبالتحديد في الفترة التي يدخل فيها الإنسان طور النضج الجنسي، والعقلي التام، وهذه المرحلة تمتد من سن السابعة عشر، حتى سن الخمسة وثلاثين عاماً، وفِي ثمانين بالمئة من الحالات فإنّه لا ينمو بصورة طبيعية، إنما ينمو بشكل غائر أو مدفون في اللثة، أو بشكل مائل مما يسبب الكثير من الألم.


فوائد ضرس العقل

يبلغ عدد أضراس العقل أربعة أضراس، من المفروض أن تنمو بشكل متتابع في الفك العلوي، والسفلي، وكثيراً من الناس يعتقد أنّه ضرس زائد ولا فائدة ترجى منه، لذا، يتجه الغالبية العظمى منهم لخلعه بمجرد نموه، للتخلص من الآلام المتأتية منه، ولكن على العكس فله فوائد متعددة، هي:

  • يساعد في المضغ، إذ يمكن أن يعتمد عليه الإنسان في عملية المضغ كونه من الأسنان القوية، والمتينة.
  • يعتبر الركيزة الأقوى في تركيب الأسنان في حال فقدانها، واللجوء إلى تركيب أسنان جديدة.


ضرس العقل المدفون

ينمو ضرس العقل في كثير من الحالات بشكلٍ مائل، أو بشكل غير طبيعي في الفك، وذلك بسبب عدم اكتمال نموه، أو عدم توفر العوامل الكافية لظهوره بشكلٍ طبيعي في اللثة، لذا فإنّه يأخذ وضعية غير صحيحة. ويبدأ المريض بالشعور بألام قوية عندما يضغط الضرس على الأوردة والشرايين الموجودة في اللثة، مما يتسبب بحدوث التهابات حادة، قد ينتج عنها تشنجات عصبية في تلك المنطقة، ناهيك عن أنها بيئة خصبة لتجمع البكتيريا التي تعتاش من بقايا الطعام المتجمعة فيها.


أعراض نمو ضرس العقل المائل

  • عندما يبدأ ضرس العقل بالنمو، يشعر الإنسان بعدد من الأعراض أهمها:
  • صداع متقطع، مع وجود دوخة خفيفة تبقى على مدار الْيَوْمَ، ويشتد الصداع على المريض ليلاً.
  • الآلام قوية في اللثة، وصعوبة في تحريك الفك.
  • الشعور بآلام قوية في الأذن، وحدوث تشنجات في الرقبة.
  • عدم القدرة على المضغ بشكل جيد، مع وجود ثقل في الفم.
  • حدوث رائحة كريهة للفم بسبب الالتهابات التي تصيب الضرس والأسنان التي حوله.
  • ظهور انتفاخات في الوجه كردة فعل على الضغط الكبير على الأنسجة.


علاج ألام ضرس العقل

في كثير من الحالات يكون الحل الجراحي هو السبيل الأسلم للتخلص من الألم، حيث يتبع الطبيب طرقاً علاجية تساعد في التخلص منه، حيث يقوم الطبيب بخلع الضرس بعد تهيئته للخروج من اللثة بطريقة جراحية، وقد يستغرق هذا الأمر ساعة أو أكثر حسب انغماس الضرس وشكله.

150 مشاهدة