كيفية التعامل مع اليتيم ومظاهر رعايته

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٢ ، ٢٤ يونيو ٢٠١٩
كيفية التعامل مع اليتيم ومظاهر رعايته

كيفية التعامل مع اليتيم ومظاهر رعايته

تتعدّد مظاهر رعاية اليتيم، وتتنوّع أساليب تربيته، ومن تلك المظاهر والأساليب:[١]

  • كثرة المديح للطفل اليتيم إذا فعل سلوكاً إيجابياً، والتغاضي عن سلوكياته السلبية، إلّا إذا ترتّب عليها وقوع ضررٍ أو خطرٍ ما.
  • استنفاد طاقته في الأمور المفيدة، والأنشطة النافعة.
  • تربيته على الخصال الحميدة، والاستماع إليه، وعدم السخرية منه، وترك مقارنته مع الأطفال الآخرين، والانتباه لما يشاهده في التلفاز؛ لئلا تنعكس مشاهد العنف على سلوكه.
  • عدم اللجوء إلى العقاب البدني في التعامل مع الطفل اليتيم؛ لأنّ ذلك قد ينعكس سلباً على سلوكه.
  • حُسن الاستماع إليه حين يبثّ شكواه، والدعاء له باستمرارٍ بالهداية والرشاد.
  • زرع الحب والثقة بالنفس في داخله، حيث يشعر بوجوده، ويحاول التعامل مه كثير من المسائل بالحلول المناسبة.[٢]
  • ملاطفة اليتيم والمزاح معه وإدخال السرور والبهجة على قلبه بالكلمة الطيبة واللين معه.[٢]


فضل كفالة اليتيم في الإسلام

لا شكّ بأنّ فضل كفالة اليتيم في الإسلام عظيمٌ، فقد ورد في الحديث الشريف من قول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: (أنا وَكافلُ اليتيمِ في الجنَّةِ كَهاتين، وأشارَ بأصبُعَيْهِ يعني، السَّبَّابةَ والوسطى)،[٣] وتكون كفالة اليتيم في الإسلام بضمّ اليتيم إلى حجر الكافل؛ بحيث ينفق عليه كما ينفق على أولاده من صلبه، ويقوم على أمور تربيته وتعليمه والإحسان إليه، وصورة كفالة اليتيم السابقة من أفضل صور الكفالة، وهي الصورة الغالبة من فعل الصحابة -رضوان الله عليهم-، أمّا الصورة الثانية لكفالة اليتيم؛ فتكون بالإنفاق عليه دون ضمّه إلى حجر الكافل.[٤]


ضوابط التعامل مع أموال الأيتام

ينبغي لوليّ اليتيم أن يراعي عدداً من الضوابط في التعامل مع مال اليتيم؛ منها: ضرورة تلبية الضروريات والحاجيات الأساسية لليتيم قبل الكماليات، ومن الضروريات؛ المسكن، والطعام، والعلاج، والتعليم، وأن يحرص الولي على إنفاق مال اليتيم في الحلال الطيب، بعيداً عن الإسراف والتبذير، وأن يضعه في المصارف الإسلامية التي لا تتعامل بالربا، وألّا يتصرّف فيه بالصدقة، أو الهبة؛ لأنّ ذلك ممنوعٌ شرعاً، ويجوز لولي اليتيم أن يستثمر أموال اليتيم وينميها؛ لئلا تنفد بسبب النفقات، كما يجوز له أن يأكل منها بالمعروف إذا كان محتاجاً إلى ذلك فقط.[٥]


المراجع

  1. أ. يمنى زكريا (2017-4-26)، "التعامل مع اليتيم "، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-31. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "فن التعامل مع اليتيم"، www.islamstory.com، 2009-4-1، اطّلع عليه بتاريخ 24-6-2019. بتصرّف.
  3. رواه الألباني، في صحيح الترمذي، عن سهل بن سعد الساعدي، الصفحة أو الرقم: 1918، صحيح.
  4. "كفالة اليتيم : فضلها وصورها"، www.islamonline.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-31. بتصرّف.
  5. حسام الدين عفانة (2013-4-29)، "الضوابط الشرعية للتعامل مع أموال الأيتام"، www.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-31. بتصرّف.