كيفية زراعة البطاطا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٧ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧
كيفية زراعة البطاطا

البطاطا

يُعرف نبات البطاطا (بالإنجليزية:Potato) علمياً باسم Solanum tuberosum وهو نبات حوليّ يتبع للعائلة الباذنجانيّة، موطنه الأصلي في جبال الأنديز البيروفيّة-البوليفيّة، ومنها انتشرت زراعته في جميع أنحاء العالم، وهو اليوم من أهم المحاصيل الزّراعيّة؛ إذ أنه يحتل المركز الرّابع من حيث الأهمية بعد القمح، والأرز، والذُّرة، الجزء الصالح للأكل هو الدّرنات التي تنموّ تحت التّربة، وتؤكل بعد طبخها مهروسة، أو كاملة، كما يمكن تحويلها إلى دقيق لصنع الخبز، وكمثخِّن للصلصات، وهي سهلة الهضم وغنية بالنّشا، والبروتينات، وفيتامين ج، والثّيامين (فيتامين ب1)، والنّياسين (فيتامين ب 3).[١][٢]


وصف نبات البطاطا

نبات البطاطا من النّباتات التي تعيش لمدة عامين، ويصل طولها إلى (90 - 100) سنتيمتر، ولها أوراق خضراء داكنة، أزهارها بيضاء أو ورديّة أو أرجوانيّة، بينما تكون السّداة (العضو الذكري في الزهرة) صفراء اللّون، من النّادر أن تُنتِج أزهار البطاطا ثماراََ، وتكون هذه الثمار سامة وغير صالحة للأكل، وهي شبيهة بحبات الطّماطم الخضراء صغيرة الحجم، تحتوي هذه الثّمار على ما يقرب 300 بذرة، في الشّتاء يموت الجزء الذي يظهر فوق الأرض من النّبات، وتستمر الدّرنات بالنُّمُوّ تحت التّربة، وفي الرّبيع يعود الجزء العلوي من النّبات للنموّ من جديد.[٢]


زراعة البطاطا

تُعدّ البطاطا من المحاصيل المغذية والمفيدة، ويمكن إعداد الكثير من الأطباق الشّهيّة منها؛ إلّا أنّ طعمها يكون أفضل عندما تكون طازجة، خاصةً إذا زرعها الإنسان بيده، والبطاطا من المحاصيل التي يمكن زراعتها بسهولة، ولا تحتاج للكثير من الجهد إذا توفرت لها الظروف المناسبة، ولزراعة البطاطا يمكن اتباع الخطوات الآتية:[٣][٤]

  • اختيار الوقت المناسب للزراعة: يفضّل نبات البطاطا المناخ البارد، لذلك؛ فإنّ أفضل وقت لزراعته هو فصل الخريف في المناطق الدّافئة التي لا تتعرض الأرض فيها للتجمّد، أما في المناطق التي تتعرض فيها التّربة للتجمد في الشّتاء، يجب الانتظار مرور أسبوعين على آخر صقيع ثم البدء بزراعة البطاطا، وتكون درجة حرارة التّربة المناسبة لزراعة البطاطا (7) درجات مئويّة.
  • اختيار الموقع المناسب: يجب اختيار موقع مشمس لزراعة نبات البطاطا؛ بحيث يكون معرّضّاََ للضوء عدة ساعات يومياً، ويمكن زراعة النّبات في الأرض مباشرة أو في أوعية صغيرة.
  • إعداد التّربة: يحتاج نبات البطاطا لتربة مفككة، ودرجة حموضتها (pH) بين (5-7)، ولتحقيق ذلك يمكن حرث التّربة لتفكيكها، وإضافة سماد طبيعي قديم إليها؛ لأنّ درجة حموضة الرّوث القديم مناسبة لزراعة البطاطا، أو سماد يحتوي على نسبة عالية من البوتاس لزيادة حموضة التّربة.
  • إعداد البطاطا: يتم شراء حبات بطاطا أو درنات بطاطا تُسمّى (بالإنجليزيّة: Seed Potatoes)، وهي شبيهة بالبطاطا التي نشتريها عادةً؛ إلّا أنّها تكون خالية من الفيروسات، ويجب التأكد أنّها لم تتعرّض للرشّ بمادة تُثبّط نموّ البراعم، وتُترَك في مكان مُعرّض للضوء، ودرجة حرارته ما بين (15.5- 21) لمدة أسبوعين حتى تظهر لها براعم. يمكن استخدام حبة بطاطا كاملة إذا كانت صغيرة الحجم، وإذا كانت كبيرة يمكن تقطيعها لعدة أجزاء بحيث يحتوي كل جزء على برعمين على الأقل.
  • حفر التّربة: تُحفر التّربة في صفوف بعمق (10) سنتيمترات، مع ترك مسافة (91) سنتيمر تقريباََ بين كل صف وآخر، وهناك طريقة حديثة لزراعة البطاطا لا تحتاج لحفر الأرض، بل يتم زراعة حبات البطاطا تحت فرش من البوليثين الأسود.
  • زراعة البطاطا: تُزرع البطاطا بحيث تكون البراعم متجهة للأعلى، وتُترك مسافة ثلاثين سنتيمتر بين كل حبة وأخرى، ولحمايتها من سفعة الشّمس ودعم نموّها، تُغطى بطبقة من التراب (10 سنتيمتر تقريباً).
  • سقي النّبات: يحتاج نبات البطاطا للري بانتظام بحيث تكون التّربة رطبة ولكن غير مبتلة تماماََ، ويجب الحرص بشكلِِ خاص على سقي النّبتة عندما تُزهِر، والتّوقف عن السّقي عندما يبدأ لون الأوراق بالتّحول إلى اللّون الأصفر؛ ممّا يعني أنّ البطاطا ستكون جاهزة للحصاد قريباً.
  • العناية بالنّبات: يحتاج نبات البطاطا لإضافة المزيد من التّراب حوله عندما يصل طوله إلى 15سم، وإضافة المزيد من التّراب كلما ازداد طوله، وتُسمّى هذه العملية (بالإنجليزية: Hilling)، تهدف هذه الخطوة لدعم نموّ النّبات وحمايته من سفعة الشّمس؛ لأنّ البطاطا التي تتعرّض للشمس تُنتِج مادة كيميائيّة سامة تسمى سولانين (بالإنجليزية: Solanine)، والتي تظهر كطبقة خضراء على السّطح الخارجي للدرنة، كما يجب التخلُّص من الأعشاب الضارة التي تُنافس البطاطا على العناصر الغذائيّة في التّربة.
  • حماية النّبات من الآفات: لحماية نبات البطاطا من الآفات يُراعى ما يلي:
    • شراء أنواع البطاطا المقاومة للأمراض.
    • الانتظار لمدة ثلاث سنوات قبل زراعة البطاطا مرة ثانية في الموقع الذي زُرعت فيه سابقاََ، والمباعدة بين النّباتات بشكلٍ كافِِ
    • التّحكم بدرجة حموضة التّربة للوقاية من مرض الجَرَب الذي يُصيب البطاطا إذا كانت التّربة عالية الحموضة، يمكن إضافة الكبريت لخفض درجة حموضتها.
    • التّخلص من خنافس البطاطا عن طريق التقاطها باليد، أما حشرة المنّ فيتمّ رشّها بالماء، كما يمكن التّخلص من هذه الآفات باستخدام مبيد حشرات طبيعيّ مثل زيت النيم.
  • حصاد البطاطا: يُفضّل بعض الناس حفر التّربة واستخراج حبات البطاطا قبل السماح لها بالنّضج الكامل وتُسمى البطاطا المبكرّة أو الجديدة لأنّها تكون صغيرة وقشرتها رقيقة، ويكون أفضل وقت للحصول على البطاطا الجديدة بعد أسبوعين من توقُّف الإزهار، وهو ما يعني أنّ عمر النّبات (12) أسبوع تقريباََ، أما حبات المحصول الرّئيسيّ فتُترك لتنموّ وتُصبح ناضجة بعد أن يتوفر لها مساحة كافية بعد إزالة الحبات الصغيرة. عند اصفرار وموت أوراق النّبات يتم التّخلص منها باستخدام المقص، وبعد موت جميع أوراق البطاطا بأسبوعين يمكن حفر التّربة باستخدام مجرفة لاستخراج البطاطا النّاضجة تماماََ، وذلك بالحفر بلطف أسفل حبة البطاطا ورفعها بحرص حتى لا تصاب بالرّضوض أو الجروح.
  • تخزين البطاطا: تُترَك البطاطا النّاضجة في مكان جاف وبارد وجيد التّهوية من ثلاثة أيام إلى أسبوعين لتنضج قشرتها أكثر؛ إذ تتراوح درجة حرارته بين (7- 15.5) درجة مئويّة؛ مما يساعدها على البقاء سليمة لفترة أطول، وتُسمّى هذه العملية العلاج التجفيفي (بالإنجليزية: Curing)، أمّا الحبات الصّغيرة غير النّاضجة فيجب استهلاكها في غضون أيام من حصادها. تُنظّف حبات البطاطا من الأوساخ باستخدام قطعة قماش أو فرشاة خاصة للخضار، ويجب عدم غسلها بالماء إلّا قبل تناولها مباشرة، بعد ذلك يمكن تخزين البطاطا في أكياس من الخيش أو الورق في مكان بعيد عن الضوء والرّطوبة بدرجة حرارة بين (1.6 - 4.4) درجة مئويّة، ويمكن الاحتفاظ بها تحت هذه الظّروف لعدة شهور.


المراجع

  1. "Potato", www.britannica.com, Retrieved 5-10-2017. Edited.
  2. ^ أ ب "Potato", www.newworldencyclopedia.org,27-5-2015، Retrieved 5-10-2017. Edited.
  3. "How to Grow Potatoes", www.wikihow.com, Retrieved 5-10-2017. Edited.
  4. "Grow Your Own Potatoes", www.rhs.org.uk, Retrieved 5-10-2017. Edited.