كيفية عمل مصل الحليب

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٠٨ ، ٢٤ مارس ٢٠١٩
كيفية عمل مصل الحليب

بروتين مصل الحليب

يُعدُّ بروتين مصل الحليب (بالإنجليزيّة: Whey protein) أحد البروتينات الأساسية الموجودة في مشتقات الحليب، وهو من نواتج عملية تصنيع الجبن، ويوفر هذا البروتين كمياتٍ كافيةٍ من الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم للقيام بوظائفه المختلفة، ويستخدم الأشخاص عادةً مصل الحليب لتحسين الأداء الرياضي، ولمعالجة النقص، والاختلالات الغذائية، ومن الجدير بالذكر أنَّه يمكن إضافة مصل الحليب إلى الأغذية المختلفة؛ كإضافته إلى الفواكه الطازجة لصنع السموذي.[١]


كيفية عمل مصل الحليب

يتم انتاج مصل الحليب منزلياً من خلال اتباع الخطوات الآتية:[٢]

  • يتم شراء الحليب ومشتقاته؛ كاللبن، والمخيض، وجبن القريش، إذ إنَّ مصل الحليب هو بروتينٌ كاملٌ عالي الجودة، ويوجد في معظم مشتقات الحليب، ويتكون الحليب بنسبة 80% من الكازين (بالإنجليزيّة: Casein)، وبنسبة 20% من مصل الحليب، ومن الجدير بالذكر أنَّ جبن القريش يتم تصنيعه عن طريق فصل الجبنة عن الماء عالي المحتوى ببروتين مصل الحليب، ولهذا السبب يجب عدم التخلص من هذا الماء، بل استخدامه في الطبخ، وإعداد بعض الأغذية منه؛ كالحساء، والمرق، وغيرها.
  • وضع مصفاةٍ صغيرةٍ على وعاء فارغٍ.
  • وضع القماش القطني فوق المصفاة، وإذا لم يكن متوفراً يمكن استبداله بالفوط الورقية المزدوجة.
  • صب وعاء من اللبن على القماش القطني فوق المصفاة، ثم تغطيته بغطاءٍ بلاستيكيّ، ووضعه في الثلاجة طوال الليل، أو مدة 8 ساعاتٍ على الأقل؛ وذلك للحصول على أفضل النتائج.
  • إخراج الوعاء من الثلاجة، وإزالة الغطاء البلاستيكي، عندها سيتم ملاحظة تكوّن مواد بيضاء موجودة على المصفاة؛ كاللبنة (بالإنجليزيّة: Yogurt cheese)، أما المادة صفراء اللون الموجودة في الوعاء فيطلق عليها اسم مصل الحليب.
  • تبريد مصل الحليب، واستخدامه لفترة لا تتعدى اليومين.


فوائد بروتين مصل الحليب

يزود مصل الحليب الجسم بالعديد من الفوائد الصحيّة؛ ومنها الآتي:[٣]

  • يساهم في خسارة الوزن: إذ أظهرت دراسة أُجريت على 158 شخصاً، أنَّ المشاركين الذين تم اعطائهم بروتين مصل الحليب خسروا دهوناً أكثر، وحافظوا على كتلتهم العضلية مقارنةً بغيرهم.
  • يمتلك خصائص تقي من الإصابة بالسرطان: إذ أظهرت نتائج بعض الدراسات الواعدة أنَّ بروتين مصل الحليب المُركّز يُستخدَم في علاج مرض السرطان، ولكن هذه العلاقة بحاجة الى مزيدٍ من الدراسات لتأكيدها.
  • يقلل من الكوليسترول في الدم: إذ أظهرت دراسة أنَّ المشاركين الذين تناولوا بروتين مصل الحليب انخفضت لديهم مستويات الكوليسترول الكليّ في الدم، ومستويات البروتين الدهنيّ منخفض الكثافة (بالإنجليزيّة: LDL) مقارنةً بالمشاركين الذين تناولوا الكازين.
  • تحسين مستويات ضغط الدم: إذ أظهرت بعض الدراسات أنَّ بروتين مصل الحليب يقلل من مستويات ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، مما يقلل من خطر إصابتهم بأمراض القلب، والسكتات الدماغية.
  • تحسين الأداء الرياضي: فقد يساهم بروتين مصل الحليب في تعزيز القوة، واكتساب الكتلة العضلية، وكذلك تحسين عملية الاستشفاء العضلي.[٤]
  • يقي من خطر التعرض للإكزيما: إذ أظهرت الأبحاث أنَّ الرُّضع الذين يتناولون بروتين مصل الحليب خلال 3-12 شهراً من عمرهم لديهم خطرٌ أقل للتعرض لاحمرار، وتحسس الجلد في عمر الثلاث سنوات.[٥]


القيمة الغذائية لمصل الحليب

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية المتوفرة في 100 غرامٍ من مصل الحليب السائل والمحلى:[٦]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 27 سعرةً حراريةً
الماء 93.12 مليلتراً
البروتين 0.85 غرام
الدهون 0.36 غرام
الكربوهيدرات 5.14 غرامات
السكريات 5.14 غرامات
الكالسيوم 47 مليغراماً
الحديد 0.06 مليغرام
المغنيسيوم 8 مليغرامات
الفسفور 46 مليغراماً
البوتاسيوم 161 مليغراماً
الصوديوم 54 مليغراماً
الزنك 0.13 مليغرام
فيتامين ج 0.1 مليغرام
فيتامين ب1 0.5 مليغرام
فيتامين ب2 0.036 مليغرام
فيتامين ب3 0.074 مليغرام
فيتامين ب6 0.031 مليغرام
فيتامين ب12 0.28 ميكروغرام
الفولات 1 ميكروغرام
فيتامين أ 12 وحدةً دوليةً
الدهون المشبعة 0.230 غرام
الدهون الأحادية غير المشبعة 0.100 غرام
الدهون المتعددة غير المشبعة 0.011 غرام
الكوليسترول 2 ميليغرام


أنواع بروتين مصل الحليب

هناك عدّة أنواع شائعة لبروتين مصل الحليب ومختلفة الخواص، ويُعزى هذا الاختلاف الى طريقة التصنيع، وتتضمن هذه الأنواع ما يأتي:[٧]

  • مصل الحليب المُركّز: (بالإنجليزيّة: Consentrate)؛ إذ يتكون هذا النوع بنسبة 70-80% من البروتين، ويحتوي على بعض اللاكتوز؛ أو ما يسمى بسكر الحليب، كما يحتوي أيضاً على الدهون، بالإضافة إلى أنَّ هذا النوع ألذُ طعماً مقارنة بالأنواع الأخرى.
  • مصل الحليب المعزول: (بالإنجليزيّة: Isoalate)؛ إذ يتكون هذا النوع من 90% من البروتين، ويحتوي على أقل نسبة من اللاكتوز، والدهون من بين الأنواع الأخرى، ويفتقر إلى العديد من المغذيات المفيدّة الموجودة في النوع المُركّز.
  • مصل الحليب المتحلل: (بالإنجليزيّة: Hydrolyzed)؛ وهو الأسرع امتصاصاً مقارنةً بالأنواع الأخرى، ويرفع من مستويات الإنسولين بشكلٍ حاد مقارنةً بالنوع المعزول.


آثار بروتين مصل الحليب الجانبية

يمكن أن يسبب تناول مكملات بروتين مصل الحليب اضطراباتٍ هضميةٍ، كما أنَّ الأشخاص الذين يعانون من تحسسٍ من مشتقات الحليب، أو يواجهون مشاكل في هضم اللاكتوز قد يصابون ببعض المشاكل الهضمية، بالإضافة الى أنَّ بعض الأنواع من مكملات هذا البروتين تكون عالية المحتوى بالسكر، والدهون، وبعض الأشخاص يتناولونها مع الحليب، مما يزيد من السعرات الحرارية المتناولة، وبالتالي يزيد خطر اكتساب الوزن، والارتفاع في مستويات السكر في الدم بشكلٍ حاد، إذ إنَّ الكمية المسموح بتناولها من السكر المضاف يجب أن لا تتجاوز 24 غراماً في اليوم للنساء، و36 غراماً في اليوم للرجال تِبعاً لجمعية القلب الأمريكية.[٨]


المراجع

  1. "Whey protein", www.mayoclinic.org,19-10-2017، Retrieved 15-3-2019. Edited.
  2. JENNIFER ANDREWS, "How Can I Make a Whey Protein Supplement at Home?"، www.livestrong.com, Retrieved 15-3-2019. Edited.
  3. Joseph Nordqvist (27-11-2017), "What are the benefits and risks of whey protein?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-3-2019. Edited.
  4. Kristeen Cherney (7-8-2018), "What Exactly Is Whey Protein? The Health, Weight, and Side Effects to Know"، www.everydayhealth.com, Retrieved 15-3-2019. Edited.
  5. "WHEY PROTEIN", www.webmd.com, Retrieved 15-3-2019. Edited.
  6. "Basic Report: 01114, Whey, sweet, fluid", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 15-3-2019. Edited.
  7. Kris Gunnars (29-6-2018), "Whey Protein 101: The Ultimate Beginner's Guide"، www.healthline.com, Retrieved 15-3-2019. Edited.
  8. "The hidden dangers of protein powders", www.health.harvard.edu, 9-2018, Retrieved 15-3-2015. Edited.