فوائد اللبن الزبادي

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٤٢ ، ٢٣ يوليو ٢٠١٨
فوائد اللبن الزبادي

لبن الزبادي

يُصنع لبن الزبادي عن طريق تخمير الحليب ببادئات التخمر، ويتميز باحتوائه على بعض أنواع البكتيريا الصحية المفيدة للجسم، وتُسمى البروبيوتيك (بالإنجليزية: Probiotic)، وتعدّ مهمّةً لصحّة الأمعاء، ويُصنع لبن الزبادي عن طريق بسترة الحليب، ثمّ تضاف إليه بعض أنواع البكتيريا التي تخمّره، ويُحفظ في درجات حرارةٍ مناسبةٍ لنموّ البكتيريا التي تحوّل سكر اللاكتوز إلى حمض اللاكتيك (بالإنجليزية: Lactic acid)؛ الذي يُعدّ مسؤولاً عن إعطاء لبن الزبادي طعمه المميز، كما يحتوي لبن الزبادي على العديد من المواد الغذائية المفيدة للصحة، كفيتامينات ب12، وب6، وب2، بالإضافة إلى العديد من المعادن، كالكالسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم.[١]


فوائد لبن الزبادي

يوفر لبن الزبادي العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، ونذكر من هذه الفوائد:[٢]

  • يحتوي على مستويات مرتفعة من البروتينات: إذ يساعد البروتين الموجود في لبن الزبادي على التقليل من الشهية، كما أنّه يزيد من إفراز الهرمونات التي تحفز الشعور بالشبع، مما يساهم في المحافظة على الوزن، ففي إحدى الدراسات لوحظ أنّ الأشخاص الذين تناولوا لبن الزبادي كان استهلاكهم للسعرات الحرارية أقلّ بـ 100 سعرةٍ حرارية من الأشخاص الذين لم يتناولوه.
  • يعزز من صحة الجهاز الهضميّ: حيث تضم البروبيوتيك عدّة أنواع مثل بكتيريا بيفيدوباكتيريا (بالإنجليزية: Bifidobacteria)، والعصية اللبنية الحمضية أو ما تسمى باللاكتوباسيلس (بالإنجليزية: Lactobacillus)، وتساعد هذه البكتيريا على التقليل من الأعراض الناتجة عن متلازمة القولون المتهيّج (بالإنجليزية: Irritable Bowel Syndrome)، فقد أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ تناول الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض للبن الزبادي الذي يحتوي على البيفيدوباكتيريا يمكن أن يقلل من الانتفاخ، وعدد مرات التبرز، وذلك بعد ستة أسابيع من البدء بتناوله. كما أشارت دراسةٌ أخرى إلى أنّ بكتيريا البروبيوتيك يمكن أن تحمي من الإصابة بالإسهال، أو الإمساك الناجمين عن تناول المضادات الحيوية، ومن الجدير بالذكر أنّ بعض أنواع لبن الزبادي تتعرض لعملية البسترة، مما يقتل البكتيريا المفيدة الموجودة فيه، ويُفقده هذه الفوائد.
  • يقوي جهاز المناعة: إذ يحتوي لبن الزبادي على العديد من المعادن المهمّة لوظائف المناعة، ومنها السيلينيوم، والمغنيسيوم، والزنك، كما أنّ بكتيريا البروبيوتيك الموجودة في لبن الزبادي تساعد على التقليل من حدوث الالتهابات في الجسم. وقد أشارت دراسةٌ إلى أنّه يمكن أن يقلل من الوقت اللازم للشفاء من نزلات البرد. ومن الجدير بالذكر أنّ بعض أنواع لبن الزبادي تدعم بفيتامين د، مما يُحفز جهاز المناعة، ويقلل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، كالإنفلونزا، ونزلات البرد.
  • يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام: حيث تشير الدراسات إلى أنّ تناول ثلاثة حصص من منتجات الألبان يوميّاً يساهم في المحافظة على كثافة العظام وقوتها، ويقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام (بالإنجليزية: Osteoporosis)، وذلك بسبب احتواء لبن الزبادي على العديد من المواد الغذائية المفيدة لصحة العظام، ومنها البروتينات، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والفسفور، كما أنّ بعض أنواع لبن الزبادي تكون مدعّمة بفيتامين د المهمّ لصحّة العظام.
  • يعدّ مفيداً لصحة القلب: إذ تشير بعض الدراسات إلى أنّ تناول الدهون المشبعة الموجودة في لبن الزبادي المصنوع من الحليب كامل الدسم يؤدي إلى زيادة مستويات البروتين الدهني مرتفع الكثافة (بالإنجليزية: HDL Cholesterol)، أو ما يسمّى بالكولسترول الجيد. كما أشارت الدراسات إلى أنّ تناول لبن الزبادي يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب، بالإضافة إلى ذلك فقد لوحظ أنّ لبن الزبادي يساعد على خفض ضغط الدم الذي يرتبط بالإصابة بأمراض القلب.
  • يساهم في المحافظة على الوزن الصحيّ للجسم: حيث أشارت العديد من الدراسات إلى أنّ تناول لبن الزبادي يرتبط بانخفاض وزن الجسم، ونسب الدهون فيه، بالإضافة إلى التقليل من محيط الخصر. كما بيّنت إحدى الدراسات أنّ الأشخاص الذين تناولوا لبن الزبادي كان معدل استهلاكهم للسعرات الحرارية أقلّ من أولئك الذين لم يتناولوه، وذلك لأنّه يوفر العديد من المواد الغذائية المفيدة، والقليل من السعرات الحرارية. وقد أشارت دراسةٌ أخرى إلى أنّ تناول منتجات الألبان، مثل لبن الزبادي يقلل من خطر إصابة الأشخاص بالسمنة، وربما يكون ذلك بسبب احتوائه على كميات مرتفعة من البروتينات والكالسيوم، وتزيد من إفراز الهرمونات التي تثبط الشهية وتعزز الشعور بالشبع.


القيمة الغذائية للبن الزبادي

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية المتوفرة في كوبٍ واحد، أو ما يساوي 227 غراماً من لبن الزبادي المصنوع من الحليب كامل الدسم:[٣]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 229 سعرة حرارية
البروتين 7.99 غرامات
الدهون 7.99 غرامات
الدهون المشبعة 4.495 غرامات
الكولسترول 30 ملغراماً
الكربوهيدرات 31.01 غراماً
السكريات 30.01 غراماً
البوتاسيوم 390 ملغراماً
الكالسيوم 300 ملغرام
الصوديوم 120 ملغراماً
فيتامين أ 300 وحدة دولية


أضرار لبن الزبادي ومحاذير استخدامه

قد يسبب تناول لبن الزبادي أضراراً لبعض الأشخاص، ونذكر منهم:[٤]

  • الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز: إذ يُنصح الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose Intolerance) بتجنب تناول لبن الزبادي، أو خفض استهلاكه، وذلك لأنّه يحتوي على كميات قليلة من اللاكتوز.
  • الأشخاص الذين يعانون من حساسية الحليب: فقد يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه بروتينات الكازين ومصل اللبن الموجود في الحليب، ويُنصح هؤلاء الأشخاص بتجنب تناول لبن الزبادي.


المراجع

  1. Megan Ware (11-1-2018), "Everything you need to know about yogurt"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-6-2018. Edited.
  2. Brianna Elliott (20-1-2017), "7 Impressive Health Benefits of Yogurt"، www.healthline.com, Retrieved 13-6-2018. Edited.
  3. "Full Report (All Nutrients): 45111959, WHOLE MILK YOGURT, UPC: 052159000028", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 13-6-2018. Edited.
  4. Atli Arnarson (7-11-2014), "Yogurt 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 13-6-2018. Edited.