كيفية معالجة تكيس المبايض

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٠ ، ٨ أكتوبر ٢٠١٨
كيفية معالجة تكيس المبايض

كيفية معالجة تكيس المبايض

في وقتنا الحاضر أصبح مرض تكيس المبايض من  أكثر الأمراض  الشائعة بين  النساء  ، ويقصد بتكيس المبايض وهو  حدوث التضخم في المبيض بسبب  تواجد  حويصلات صغيرة  الحجم  في  المبيض و تكون مصاحبة لنقص أو لضعف التبويض عند المرأة  و حدوث الاضطرابات في الدورة الشهرية لدى النساء ،.

الكيس المبيضي هو عبارة جيب يكون مملوء بسائل يحيط المبيض في الأجهزة التناسلية للنساء ، وتكون خطورة التكيس في أنه يعرقل وظائف المبيض والتي من خلالها إنتاج الهرمونات الخاصة والضرورية لتحافظ على تنظيم مواعيد الإباضة.


أعراض تكيس المبايض

  • اضطرابات مواعيد الدورة الشهرية .
  • زيادة الوزن وخاصة على الخصر و ارتفاع في نسبة الشحوم في البشرة .
  • تأخر في الحمل أو عدم الإنجاب .
  • ارتفع في ضغط الدم .
  • وارتفاع في سكر الدم .
  • ظهور الشعر الخشن والزائد خاصة في مناطق الذقن .
  • تواجد حب الشباب.
  • الاحساس بالغثيان و التقيؤ .
  • آلام عند الجماع والجنس مع الشريك..

أسباب تكيس المبايض

  • زيادة في هرمون المنبه لهرمونات الغدة النخامية مما يسبب زيادة الهرمون المنشط في التبوبض مما ينتج عنه تهيج المبيض ويؤدي ذلك ظهور حوصلات صغيره بعدد أكبر من المطلوب .
  • زيادة في هرمونات الذكورة .
  • زيادة في الوزن حول الخصر تؤدي الى الإصابة بتكيس المبايض بحيث يقدر أن نصف النساء المصابات ب تكيس المبايض يكونن سمينات .
  • ضعف في نظام المناعة لدى النساء و التلوث .،
  • العادات الغذائية الخاطئة عند النساء .
  • الوراثة.

علاج تكيس المبايض

من خلال التركيز أولاً على المصابة نفسها،فالكثير من المصابات بالتكيس يعانين من السمنة والوزن الزائد ، من هنا لابد من إنقاص وتقليل الوزن إما بالعلاجات الدوائية الخاصة بالتنحيف أو من خلال إتباع الحميات الطبيعية بعد استشارة الطبيب أو متخصص في علوم التغذية.

هناك بعض الأدوية مثل أدوية لمنع الحمل ، و إعطاء المريضة أدوية تقلل من هرمون الذكورة أو أدوية بعكس عمل هرمون الاستروجين.، أو من خلال العلاج الجراحي في الحالات المستعصية حيث يتم اللجوء إليها عند فشل العلاجات الدوائية حيث يتم استئصال الأكياس الكبيرة و الأكياس التي يكون لها أعراضاً خطيرة.


فيديو تكيس المبايض والحمل

شاهد هذا الفيديو لتعرف عن تكيس المبايض والحمل: