كيف أختار تخصص الجامعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٤ ، ٢٢ يونيو ٢٠١٧
كيف أختار تخصص الجامعة

التخصص الجامعي

ينهي الطالب المرحلة الثانوية، ثمّ يبدأ في مرحلة جديدة ومهمّة من حياته الدراسية؛ وهي مرحلة الدراسة الجامعية والتي تحدد مسار حياته في المستقبل، ولذلك يعتبر اختيار التخصّص الجامعي من الخطوات المهمة التي يتمّ التخطيط لها من أجل ضمان الحصول على وظيفة في المستقبل، وقد يقع بعض الطلاب في حيرة كبيرة عند اختارهم لتخصّصهم، لأنّهم يعلمون أنّ سنوات الدراسة التي تذهب لا تعود ثانيةً، وأن اختيار التخصّص الخاطئ يعني هدر الوقت والمال والجهد، وفي هذا المقال سنعرفكم على طريقة اختيار التخصّص الجامعي.


كيف أختار تخصصي الجامعي

الرغبة

محاولة اختيار التخصص الذي يتوافق مع هوايات الطالب؛ لأنّ ذلك يشجعه على بذل الجهد ويحفّزه على العطاء، مما يساهم في الاهتمام بمواد التخصّص بشكل أفضل؛ لأنّه من خلال الدراسة يستطيع تطوير هواياته التي يحبّها، وكذلك يساعده في تنمية قدراته ومواهبه، فإذا كان الطالب يحبّ الديكور والتنسيق، أو الرسم يمكنه اختيار كلية الفنون، وإذا كان من محبّي القراءة والأدب يمكنه اختيار التخصّصات الأدبية التي تنمّي قدراته في هذا الجانب.


القدرة

اختيار التخصّص الجامعي بناءً على قدرات الطالب وتحصيله العلمي؛ حيث إن بعض التخصّصات تحتاج إلى درجات عالية لدراستها مثل الهندسة والطب، كما أنّ بعض المواد تحتاج إلى إتقان بعض المهارات والقدرات مثل: إتقان مهارات الحفظ في المواد الأدبية كاللّغة العربية، والتاريخ، والعلوم الدينية، والجغرافيا، كما أنّ بعض التخصّصات تحتاج إلى إتقان مهارة التواصل والنقاش مثل تخصّص الصحافة والإعلام مثلاً، وبناءً على ذلك فإنّ الرغبة وحدها لا تكفي لدراسة تخصّص معيّن.


جمع المعلومات حول التخصص

تعتبر هذه الخطوة من الخطوات المهمة التي تعطي صورة متكاملة عن التخصّص الذي سيُقدِم الطالب على دراسته، وتتنوّع مصادر الحصول على المعلومات الخاصة بالتخصّص؛ حيث من الممكن الحصول عليها من المواقع الرسمية للجامعات والكليات، أو من خلال استشارة أصحاب الخبرات من الأكاديميين والمتخصّصين في مجال التخصص، كما يمكن الاستفادة من آراء الطلاب الذين أنهوا دراسة هذا التخصّص، وفي هذه الخطوة يتمّ التعرف على طبيعة التخصّص من حيث المواد التي سيتم دراستها، وأسلوب الدراسة، والشروط الخاصة للالتحاق بالتخصّص، كما تتمّ دراسة مدى حاجة سوق العمل لهذا التخصّص، وبناءً على ذلك يتمّ تحديد الرغبة الحقيقية استناداً إلى المعلومات الدقيقة.


دراسة الصفات الشخصية

يجب مراعاة الصفات الشخصية للطالب قبل اتخاذ قرار اختيار التخصّص الجامعي؛ لأنّ الصفات الشخصية للطالب تلعب دوراً كبيراً أدائه المهني في المستقبل، فإذا كان الطالب من الأشخاص العصبيين يُنصح بتجنب اختيار تخصص الجراحة؛ لأنّه من التخصصات التي تتطلب الصبر والهدوء في التعامل مع المرضى.