كيف أعبر عن حبي لزوجي

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٢٦ ، ١ أبريل ٢٠٢٠
كيف أعبر عن حبي لزوجي

التعبير عن الحب

رغم صدق عاطفة الحب، وعمق المشاعر الدافئة التي يشعر بها المرء اتجاه من يُحبّه، إلا أنّ التعبير عنها وإظهارها يُعد أمراً هاماً لتوثيقها، وتنميّتها، وإشعار الطرف الآخر بالمودة والسعادة، والطمأنينة في العلاقة، ولأنّ عدم قدرته على التعبير أو التردد والتراجع قد يجعل الحبيب يُشكك في صدقه، أو يشعر بخيبة الأمل، فيخشى التعمّق في العلاقة معه قبل التحقق من هذه المشاعر، وبالتالي فلا بد من المُبادرة، واتخاذ خطوات جريئة وفعّالة وجديدة تُساعده على البوح، أو التصرّف برومانسيّة وشجاعة أكثر، ومُبادلة الزوج مشاعر الحب العظيمة بوضوحٍ لدعم العلاقة، والحفاظ على استقرارها.[١]


طرق التعبير عن الحب للزوج

يُمكن للزوجة أن تُعبر عن صدق مشاعرها، وحبّها الكبير لزوجها من خلال اتباع الطرق الآتية:[٢]

التعامل معه برومانسيّةٍ وحب

يُمكن أن تُظهر الزوجة حبّها الكبير لنصفها الآخر وشريك حياتها الذي تُقدر وجوده ومكانته من خلال الرومانسيّة العميقة التي لها تأثير كبير عليه، فتُشعره بحبها ودفئها واهتمامها بقوّةٍ وصدق، من خلال التصرّفات الآتية:[٣]

  • إعداد وجبةٍ شهيّة، بحيث تختار الزوجة الطعام المُفضّل لزوجها وتُعدّه بحبٍ وعناية، وتُفاجئه بمائدةٍ أنيقة ولذيذة من تحضيرها، كوجبة للغداء، أو إفطار في غرفة نومه، ويُمكن إضافة المزيد من الرومانسيّة من خلال الشموع والورود.
  • دعوة الزوج إلى العشاء في مطعمٍ هادئ، واختيار أجواء لطيفة تتيح لهما التحدّث والمُغازلة وإظهار الحب بأريحيّةٍ، وكسر روتين الحياة الزوجيّة، كما يُمكنهما السير معاً والتنزّه في أماكن جميلة.
  • تحضير الاحتفالات الجميلة والمُفاجئات التي تُحيي ذكريات الزوجين، وتُنعشها وتكسر الملل، كما أنّها تُعبر عن حب الزوجة له، واهتمامها بمشاعره، كالاحتفال بذكرى الزواج، أو أعياد الميلاد، وغيرها.


الاهتمام الكبير به ورعايته

حيث إنّ الاهتمام لا يجب أن ينحصر ويتمركز في بداية العلاقات، بل يجب على الزوجة أن تُظهر لزوجها المزيد من العنايةِ والود والعطاء مع مرور الوقت؛ لأنّ الاهتمام به مؤشر كبير يدل على حبّها له، وذلك من خلال الاستماع له، والإنصات لما يقوله والتركيز معه واحترامه، دون العبث أو الالتفات للهاتف، أو التلفاز، أو للأشياء الأخرى حولها، والتواصل الجيّد والهادف معه، ومنحه الوقت دائماً، وتلبيّة رغباته واحتياجاته، والتنبؤ بها أحياناً؛ لتُظهر له مدى انسجامها وفهمها الكبير له، وأنها تلمس قلبه، وتعلم ما يُسعده وما يُريحه، فتكون في نظره الشريكة الأفضل، والحبيبة الأعظم، والأم الصالحة لأبناءه.[٢]


تكون له الداعم الأول وعنصر تحفيز قويّ له

يظهر حب الزوجة الكبير لزوجها كداعمٍ حقيقيٍّ له، فتسعى لجعله زوجاً ناجحاً، وتُساعده في واجباته العمليّة قدر الإمكان، وتوفر له العناية والأجواء المريحة للعمل داخل المنزل عند الحاجة، كما أنّها تحترم استقلاليته وخصوصيّته، ولا تُمانع في منحه مساحةً خاصة، فهي تثق به، وتعتمد عليه، ولا ننسى ضرورة تشجيعه وتقديم النصح والإرشاد له، ورفع معنوياته دائماً وتحفيزه على العمل والتقدّم وتحقيق أهدافه، فهي تفتخر بنجاحه وتعتز به.[٤]


الاستمتاع معه والترفيه عنه

تُشارك الزوجة الأنشطة الجميلة والجديدة مع زوجها، والتي تُسعدهما وتُسليهما وتُعزز روابط الحب القويّة بينهما، إضافةً لإظهاررغبتها في تجربة كل ما هو جديد بصحبته، فتُشاركه المُغامرات الشيّقة، والرحلات، والنزهات الجميلة، وتشاركه الهوايات والألعاب التي يجيدها، كالغناء معه، ولعب كرة القدم مثلاً بدلاً من أصدقائه، فيضحكان معاً ويستمتعان بوقتهما، ويُشاهد بدوره كمية الحب التي تسكنها، وتظهر على تصرفاتها وسلوكاتها.[٤][٥]


التعبير بواسطة لغة الجسد

يُمكن للزوجة أن تُعبر لزوجها عن حبها ومشاعرها العميقة من خلال إيمائات لغة الجسد، ومنها ما يأتي:[٦]

  • الاقتراب منه: حيث إنّ اقتراب المرأة من زوجها والجلوس بجانبه دائماً مؤشراً قوياً يدل على راحتها، وألفتها، وشعورها بالأمان والطمأنينة بالقرب منه.
  • الابتسامة له والضحك معه بلُطفٍ: تُشير الابتسامة لسعادة المرء ومزاجه الجيّد، وهي طريقة للتعبير عن سعادة المرأة بالبقاء إلى جانب زوجها، كما أنّ إيمائاتها اللطيفة والضحك بخفةٍ ورقة على كلماته ودعاباته يدل على انسجامها معه، وشعورها بالود والانجذاب الشديد له والتعلّق به.
  • التواصل البصري: يُعتبر التواصل البصريّ والتركيز عند النظر لغةً خاصة تُظهر الحب والاهتمام للزوج، وهي تعبير عميق للغة الجسد، والذي يدل على انجذاب المرأة واهتمامها الكبير وإعجابها بشريكها، ورغبتها بالتواصل معه وتعميق العلاقة ودعمها أكثر.


صفات تزيد من جاذبيّة المرأة أمام زوجها

هُنالك بعض الصفات الأنثوية الساحرة التي تُحبب الرجل بزوجته وتجعلها جذّابةً في نظره، ومنها: [٧]

  • مُعاملتها اللطيفة مع الآخرين، وسلوكها الحسن والمُهذّب معهم، ويشمل ذلك الأقارب والغرباء أيضاً؛ حيث إنّ لطيبة المرأة ولُطفها ورقّتها سحر خاص يأسر كيان الرجل، ويُشعره بأنوثتها ونقائها من الداخل أيضاً.
  • ثقافة المرأة، ولا يُقصد بذلك مستواها التعليمي والأكاديمي؛ بل يعني نُضجها، ووعيها لما تقوله، وطرحها الأسئلة الذكيّة، وإجرائها الحوارات والمناورات عند النقاش بأسوبٍ جذّاب ومُتفهم يدل على أنّها تُدرك ما تقوله وما تريده من هذا الحوار.
  • انفتاح المراة، وفضولها وشغفها الذي يجعلها تهتم بالرجل، وبرأيه، وترغب بالتعمّق فيه والغوص بشخصيّته وفهمها أكثر، إضافةً للمرح و وقضاء الوقت اللطيف مع زوجها، والمُغامرة والرغبة في التعلّم معه ومنه أكثر، وإعطاء كل شيء وقته.
  • ثقة الزوجة بنفسها، وامتلاكها هدف وشخصيّة وكيان داخلي يجعلها تُدرك من تكون، وماذا تريد، ولا تسمح للآخرين بالتأثير عليها بشكلٍ سلبيّ، فهي تتقبل الآراء لكنها لا تتشرب جميع الأفكار، بل تُدرك جيّداً القيم والأهداف التي تُناسب شخصيّتها والتي تدعمها وتُقويها أكثر.
  • قدرة المرأة على التعبير بشكلٍ جذّاب ومرح، وامتلاكها أسلوب لطيف يضج بالحياة والمرح وينشر البهجة، وبالتالي تستطيع من خلاله طرح أفكارها ومشاعرها وقيمها والتعبير عنها بثقة، والتسلل إلى قلب الزوج وكسب ودّة، مع الحفاظ على جاذبيّتها الخارجيّة التي تُلهم زوجها وترغمه على الانسجام معها.


المراجع

  1. "Your 'love language' - how you express affection", www.relate.org.uk, Retrieved 28-3-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ASHLEY PAPA (4-9-2018), "15 Simple Ways to Show Love and Affection"، www.zoosk.com, Retrieved 28-3-2020. Edited.
  3. Tegan Jones, "26 Romantic Ways to Show Your Love for Someone"، www.lifehack.org, Retrieved 28-3-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "How to Show Your Husband That You Love Him", www.wikihow.com, Retrieved 28 -3-2020. Edited.
  5. Barton Goldsmith Ph.D. (1-12-2017), "10 Ways to Show Your Partner You're in Love"، www.psychologytoday.com, Retrieved 28-3-2020.
  6. Crystal Schwanke, "Body Language Clues When Falling in Love"، www.lovetoknow.com, Retrieved 28-3-2020. Edited.
  7. Ben Neal (25-10-2015), "12 Womanly Traits That Men Find Totally Irresistible"، www.thoughtcatalog.com, Retrieved 29-1-2020. Edited.