كيف أعمل بحث علمي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ١٤ نوفمبر ٢٠١٥
كيف أعمل بحث علمي

البحث العلمي

يتضمّن البحث العلمي العديد من التعريفات، وأحد هذه التعريفات أنّه عبارة عن وسيلة يستخدمها الباحث من أجل الوصول إلى معلومات جديدة، أو من أجل تصحيح بعض المعلومات السابقة، وحتى يُحقّق ذلك يجب عليه أن يتبع خطوات البحث العلمي، وعليه أن يُحدّد الأدوات التي يحتاجها في بحثه، وأن يدعم معلوماته بمجموعة من الأدلة والبراهين كي يتمكّن من إقناع الآخرين. في الوقت الحالي أصبحت الشعوب بحاجةٍ إلى العديد من الدراسات والبحوث من أجل الوصول إلى المعرفة الّتي تضمن تحقيق الرفاهية للفرد وتفوّقه.


إنّ الأسلوب العلمي يعتمد على الاستقراء؛ أي يستمد قوانينه عندما يقوم بدراسة الجزيئات، وبهذا فإنّه يتضمّن عمليتين وهما: ملاحظة الشيء، ثمّ العمل على وصفه.


خطوات البحث العلمي

  • العنوان وموضوع البحث: حيث إنّ اختيار الموضوع، وتحديد عنوانه، يُعتبر الخطوة الأولى التي يجب على الباحث أن يقوم بها، والسبب في اختيار الباحث عنوان مناسب لبحثه أنّه سيستغرق مدّةً من الزمن مع بحثه، لذا يجب أن يكون مقتنعاً به، وعندما لا يحسن الشخص اختيار موضوعه فإنّ ذلك سيؤدّي إلى فشله، ومن شروط اختيار الموضوع وجود المصادر عليه، وأن يكون الباحث قادراً على إنجازه في الفترة المحدّدة، أما عنوان البحث فيشترط أن يكون شاملاً لموضوع البحث، وأن يكون واضحاً وجذّاباً.
  • خطة البحث التي يتّبعها الكاتب: تمرّ بعدّة مراحل وهي: الإعداد لتخطيط البحث؛ وهذه المرحلة مهمّة حتى يستطيع الباحث تصور موضوعه، وبهذه المرحلة يستطيع الباحث جمع معلومات كثيرة عن موضوعه، أمّا المرحلة الثانية فهي التخطيط الأولي للبحث، فيتأكد الباحث من كافة المعلومات التي كتبها في الخطوات السابقة، والمرحلة الثالثة هي الخطّة النهائية للبحث. ومن أهم الأمور التي يجب أن تتضمّنها الخطة: العنوان، والمقدّمة؛ أي كل ما يتعلق بالبحث من مصادر، ودراسات، ومعلومات وغيرها، وبعد ذلك الخاتمة، ومن ثمّ الخلاصة، والنتائج، وأخيراً الفهارس أو مصادر البحث .
  • مصادر البحث: وهي التي يتمّ الاعتماد عليها لعمل البحث، وفي حال عدم توفّرها سيواجه الباحث صعوبةً في أنهاء بحثه، لذلك يجب أن يبحث في كافة الأماكن التي قد تُسهّل عليه الحصول على المعلومات مثل المكتبات .
  • مادة البحث: هي المعلومات التي تم جمعها، وتدوينها، والتي لها علاقة بموضوع البحث.
  • كتابة البحث: تجميع المعلومات مع بعضها البعض، وإعادة صياغتها.
  • توثيق البحث: ذكر النصوص التي تؤكّد صحة الكلام .
  • فهارس البحث: ذكر فهارس الأدلة القراَنية، وفهارس الجداول وغيرها، وفي النهاية يتمّ ذكر المراجع.