كيف أعمل رجيم حاد

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٢ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٨
كيف أعمل رجيم حاد

رجيم الماء

يمتد رجيم الماء لثلاث أيام، وهو نظام غذائي تم ابتكاره في الثمانينات من قبل شخص غير معروف، ولا يزال يستخدم بشكل متكرر حتى اليوم، والهدف منه فقدان الوزن على المدى القصير، وتحقيق أهداف سريعة، ويعتمد على شرب كميات كبيرة من الماء لمدة ثلاث أيام متتابعة دون تناول أي نوع من الطعام، أو الحبوب الخاصة بالحمية.[١]


فوائد رجيم الماء

يمكن للأفراد الذين يعانون من مخاطر صحية معينة الاستفادة من رجيم الماء؛ كالأفراد الذين يعانون من ضغط الدم العالي، ومستوى الدهون العالي، وداء السكري، وزيادة الوزن، ومرض القلب، وغالباً ما تكون هذه المخاطر مرتبطة مع بعضها البعض.[٢]


يستخدم الجسم الدهون المخزنة بداخله عندما لا يتمكن من الحصول على الكربوهيدرات التي تعتبر مصدراً للطاقة لديه، وهذا ما يمكن أن يحدث في حال اتباع رجيم الماء حيث سيضطر الجسم لحرق الدهون من أجل الحصول على الطاقة.[٢]


الاستعداد لرجيم الماء

لا توجد قواعد توجيهية علمية حول كيفية البدء بصيام الماء، حيث تعتبر فترة ما قبل رجيم الماء فترة مهمة، فمن الجيد تعويد وإعداد الجسم على البقاء دون طعام من ثلاثة إلى أربعة أيام قبل البدء بالرجيم، ويمكن فعل ذلك من خلال تناول كميات صغيرة من الطعام في كل وجبة، أو الصيام لجزء من اليوم.[٣]


يشرب معظم الناس خلال فترة الرجيم من لتر إلى ثلاث لترات من الماء يومياً، ويمكن أن يشعر البعض بالتعب، أو الدوار خلال هذه الفترة، وينصح بتجنب تشغيل الآلات الثقيلة والقيادة؛ لتجنب الحوادث، بالإضافة إلى تجنب اتباعه لفترة أطول من أربع وعشرين ساعة إلى اثنتين وسبعين ساعة دون إشراف الطبيب.[٣]


ينصح بتجنب تناول وجبات كبيرة بعد الانتهاء من رجيم الماء، والاعتماد على العصير، أو الوجبات الصغيرة الحجم على الإفطار، ويمكن البدء بتناول وجبات أكبر خلال اليوم؛ بسبب الشعور براحة أكثر، حيث تستغرق هذه الفترة يوماً على الأغلب، أما الأشخاص الذين يصومون مدة ثلاثة أيام، أو أكثر قد يحتاجون إلى ثلاثة أيام قبل الشعور بالراحة عند تناول وجبات كبيرة.[٣]


سلبيات رجيم الماء

يعتبر رجيم الماء خياراً ليس آمناً للجميع، فهناك أشخاص لا يجب أن يصوموا، أو يجب عليهم استشارة طبيب محترف قبل البدء باتباع هذا الرجيم، وهم: الكبار في السن، والأطفال دون سن الثامنة عشر، أو الذين يعانون من اضطرابات الأكل، أو نقص الوزن، أو الحوامل والمرضعات.[٢]


بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل قلبية، أو النوع الأول من السكري، أو الذين يعانون من الصداع النصفي الغير منضبط، أو الذين يخضعون لنقل الدم، وبما أن الصيام سيمنع الجسم من الطاقة اللازمة فمن المتوقع أن يرافق ذلك بعض الأعراض الجانبية؛ كالشعور بالتعب، وانخفاض الطاقة، والدوار، أو الغثيان، وفي حال كانت هذه الأعراض سيئة فمن المهم تناول شيء ما، والحصول على المزيد من الراحة، وتجنب ممارسة التمارين المكثفة.[٢]


المراجع

  1. MICHELLE ZEHR (18-7-2018), "3-Day Water Diet Information"، www.livestrong.com, Retrieved 9-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Claire Sissons (20-3-2018), "All you need to know about water fasting"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت Ryan Raman, (22-10-2017), "Water Fasting: Benefits and Dangers"، www.healthline.com, Retrieved 9-11-2018. Edited.
378 مشاهدة