كيف تأكل السمكة الطعم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٢٨ ، ٢٦ يناير ٢٠١٦
كيف تأكل السمكة الطعم

الكائنات البحرية

هناك عدد من الكائنات البحريّة المختلفة التي تساهم في تحقيق الاكتفاء للإنسان والحيوان باتخاذها كمصدر غذائيّ، أو للزينة، أو للهواية والترفيه، ومن هذه الكائنات البحرية الأسماك التي سنتحدث عنها في هذا المقال.


الأسماك

هي نوع من الكائنات البحريّة التي تعيش بالماء، وتتنفس عن طريق الخياشيم الأكسجين المذاب في الماء، وتختلف في أشكالها، وأنواعها، وأصنافها، وألوانها، وطرق تكاثرها.


صيد الأسماك

تتعدد أنواع الطعوم التي تجذب السمك، والتي تُعتبر عاملاً مساعداً في اصطيادها، ومن هذه الطعوم الشنطارة، والنطاط، والعقر، والبرغوث، والدود المشرشر، والدود القراص، ودود البحر أو دود الرمال أو الدود الأبيض، والدود الأسمعلاوي، والجرايات، والجندوفلي، والخلخل، والجراجولا، والسردنيلا، وأحشاء الدجاج.

ولوضع الطعم يجب استخدام السنّارة كعامل مساعد في عملية الصيد، حيث تختلف طرق الصيد منذ القدم، ابتداءً بالحراب إلى الصيد بواسطة السنّارة والشباك، ويعد الصيد بالسنارة نوعاً من الرياضات الترفيهيّة، ومن أهم الأمور الواجب مراعتها في عمليّة الصيد ما يلي:

  • مراعاة عمليّة اختيار خيوط الصيد التي تختلف سماكتها اعتماداً على عدة أمور ومنها؛ طبيعة المياه المراد الصيد فيها، وحجم الأسماك التي يُرغب في صيدها، مع الحرص على عدم اختيار الخيوط السمكية؛ لأنّ الأسماك قادرة على رؤيتها.
  • الحرص على اختيار نوعيّة السنارة المناسبة حسب؛ نوع السمك، وطبيعة المياه، حيث إنّ السنارة التي تُصنع من البوص تُستخدم للصيد في الأنهار والقنوات، والسنارة المصنوعة من ألياف الكربون تُستخدم بالصيد بالبحار.
  • الحرص في اختيار السنار والثقالات والطوّافة، والتي هي من الأمور التي تساعد في لفت انتباه السمك قبل عمليّة إخراجها من الماء، ويجب الحرص في اختيار السنار على حجم السمك، ويوصى باستخدام السنار الصغير والمتوسط الحجم، ومراعاة أن يكون حجم الطوافة مناسباً مع وزن الثقالة؛ حتى لا تنزل بالماء أكثر من الحد المرغوب فيه.


كيف تأكل السمكة الطعم

في البداية يجب اختيار الطعم المناسب فهو إما أن يكون طبيعيّاً مثل؛ قطع الخبز، أو الديدان، أو أحد الأنواع التي تم ذكرها، أو طعماً صناعيّاً؛ كالشعر، أو النحاس، أو الحديد، حيث يختار الصياد الطعم المناسب ويلقيه بالمياه المراد الصيد فيها ليجذب السمكة إليها، وتلتهمه السمكة، وتقع في فخ الصيّاد الذي نصبه لها، ويشار إلى التهامها للطعم عن طريق الإحساس بحركة السنارة، أو الشعور بثقلها، أو اعتماداً على النظر، ومن ثم تُسحب السنارة إلى أعلى، ويحصل الصياد عليها باستخدام الكفّ، أو سفن الصيد التجاريّة الكبيرة، أو باستخدام الأجهزة الحديثة كالسونار.


بعض أنواع الأسماك

الصافي، وميد كبير، وجيذر(سمك التونة) ينم، وجمجام، وهامور، ونيسر، ولدن، وكنعد، وقين، وقرقفان، وقد، وفسكر، وعنفوز، وعريضي، وصويفي، وشعري سولي، وشعري باشخين، وشخل، وشحاديد، وسواد، وسنانير، وسمان أحمر، وسكن، وسادة، وزبيدي، وربيب، وربيان ، ودويملي، وخضرة، وخياط (كنعد صغير)، وحامر صابغ، وحاقول، وحاسون، وبياض، وبياح، وبزيمي، وبالول (هامور صغير)، والسمك الذهبي، وأوسكار، والكراكي، وجوبي، وشمس المحيط.