كيف تتجنب الصداع في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٢ ، ١٤ يوليو ٢٠١٨
كيف تتجنب الصداع في رمضان

الصحّة في رمضان

يتعرّض الإنسان في شهر رمضان إلى العديد من المشاكل والاضطرابات الصحية؛ نتيجةً لأسباب مختلفة تتعلّق بتغيّر النظام الغذائي وساعات النوم، وتحديداً إذا رافق ذلك القيام بمجهود بدني شاق، ويعتبر الصداع أحد أكثر المشاكل الصحية التي يعاني منها الناس خلال شهر رمضان وتنتشر بين أعداد كبيرة منهم، فيبدا المصاب بالصداع بالبحث عن وسائل وخطوات تساعده على التخلّص من صداعه والقضاء عليه؛ حتّى يستطيع إكمال صيامه بشكل طبيعي، وحتى يستطيع أيضاً أن يقوم بأعماله ونشاطاته المختلفة بشكل طبيعي وبأقل ضرر؛ لذلك سوف نتحدّث هنا عن أهمّ الأسباب التي تؤدّي إلى وجود الصداع في شهر رمضان، إضافةً إلى الطرق والنصائح التي تساعد على تخفيفه وعلاجه.[١]


أسباب الصداع في رمضان

عندما نتحدّث عن الصداع وشهر رمضان، فإن أول ما بتبادر لنا هو قلّة عدد ساعات النوم التي ينامها الشخص، وهو أمر صحيح فحسب العديد من الدراسات فإن السبب الرئيسي للصداع هو اضطراب ساعات النوم والسهر؛ لأنّهما يؤدّيان إلى اضطراب في الساعة البيولوجية للإنسان، فإنّ أهمّ أسباب الصداع في شهر رمضان تتمثّل فيما يلي:[٢]

  • قلة عدد ساعات النوم أو اضطرابها وبالتالي اضطراب الساعة البيولوجية للإنسان.
  • عدم أخذ الجسم الكمية الكافية والتي يحتاجها من الكافيين، وتحديداً إذا كان الشخص معتاد على نسبة معينة منها من خلال تناوله للشاي او القهوة إضافةً إلى تناول الشوكولاتة.
  • وهناك أشخاص يصابون بالصداع في شهر رمضان نتيجة تغير ساعات تناول الطعام لديهم، وتحديداً إذا كانوا معتادين على ساعة معينة لتناول وجبة الفطور مثلاً او الغداء، فيؤدي تغييرها إلى صداع في الرأس.
  • إذا كان الشخص الصائم مُدخناً، فإنّ تغيّر كمية النيكوتين التي يحصل عليها تؤدي أيضاً إلى إصابته بصادع شديد؛ نتيجةً لعدم تدخينه العدد الذي اعتادته من السجائر.


طرق تجنّب الصداع في رمضان

وضع اختصاصيو التغذية مجموعة من النصائح والأساليب التي يمكن اتباعها لتجنب الإصابة بالصداع خلال شهر رمضان، ومن أهمّها ما يلي:[٣]

  • احرص على تنظيم عدد ساعات نومك بحيث تحصل من خلال على الساعات الكافية من النوم لراحتك الجسدية والعصبية، وتتناسب مع دوامك وعملك في الصباح أيضاً، ويتم ذلك بالتقليل من عدد ساعات السهر وتحديداً إذا كنت من الأشخاص المصابين بأحد أنواع الصداع من النصفي أو العنقودي أو التوتري وغيرها.
  • حاول أن تتناول وجبك سحورك في ساعة متأخرة، بحيث تتضمّن الأغذية الصحية والمتوازنة.
  • أكثر من شرب الماء والسوائل الأخرى المختلفة؛ حتى تعوض النقص في سوائل جسمك.
  • ابتعد عن تناول الأشربة التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين كالقهوة والشاي أو المشروبات الغازية والشوكولاتة.
  • قلّل من عدد الساعات التي تتعرض خلالها لأشعة الشمسن واحرص على ارتداء النظارة الشمسية أو قبعة الرأس إذا اضطررت للظهور فيها.
  • تجنّب الأمور التي تسبب لك التوتر العصبي؛ لأنه يسبب أصعب حالات ونوبات الصداع.


المراجع

  1. "A healthy Ramadan", www.nutrition.org.uk, Retrieved 14-7-2018. Edited.
  2. ""صداع رمضان".. تعرّف على أنواعه ومسبباته وطرق تجنبه"، sabq.org، اطّلع عليه بتاريخ 14-7-2018. بتصرّف.
  3. "How to handle Ramadan headaches", bhekisisa.org, Retrieved 14-7-2018. Edited.