كيف تتجنب مرض السكري

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٩
كيف تتجنب مرض السكري

مرض السكري

يحصل الإنسان على سكر الغلوكوز من الطعام، ويتولّى هرمون الإنسولين في الجسم مهمّة إدخال هذا السكر إلى خلايا الدم، وعليه فإنّ عدم قدرة الجسم على إنتاج هرمون الإنسولين أو وجود مشكلة في استجابة الخلايا للإنسولين المُفرز يتسبّب بارتفاع مستويات السكر في الدم، وقد يكون هذا الارتفاع بسيطاً فلا يكفي لتشخيص المصاب بالسكري (بالإنجليزية: Diabetes)، وإنّما يُعرف بمرحلة ما قبل السكري (بالإنجليزية: Pre-diabetes)، وقد يكون الارتفاع كبيراً فيُشخّص المصاب بمرض السكري، ويجدر بالذكر أنّ للسكري نوعان، أمّا الأول فيتمثل بعدم قدرة الجسم على إنتاج هرمون الإنسولين، بينما يتمثل النوع الثاني بعدم قدرة الخلايا على الاستجابة للإنسولين المُفرز أو عدم إنتاج الجسم ما يكفيه من الإنسولين.[١]


كيفية تجنّب مرض السكري

على الرغم من أنّ عوامل العمر والجينات الوراثية التي تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري لا يمكن تقليل خطرها، إلا أنّ هناك العديد من الإرشادات والنصائح التي يمكن باتباعها تقليل خطر المعاناة من مرض السكري، ومنها ما يأتي:[٢]

  • تجنب السكريات: فقد وجدت العديد من الدراسات أنّ تناول الأطعمة ذات المحتوى العالي من السكر يتسبب بزيادة خطر المعاناة من مرض السكري، وذلك لأنّ هذه السكريات تتسب بارتفاع معدلات السكر في الدم، فيُجبر الجسم لإفراز المزيد من الإنسولين، وفي حال معاناة المصاب من مقاومة خلاياه للإنسولين المُفرز فإنّ الجسم يقوم بإفراز المزيد من الإنسولين، وبمرور الوقت تستمر معدلات السكر والإنسولين بالارتفاع في الدم، حتى يُعاني المصاب من مرض السكري من النوع الثاني.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام: إذ إنّ ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم ومستمر يتسبب بزيادة استجابة الخلايا للإنسولين المُفرز، ولعلّ هذا ما يُقلل كمية الإنسولين المُفرز للسيطرة على مستويات السكر في الدم، وهذا ما يُقلّل خطر المعاناة من مرض السكري وخاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من الإصابة بمرحلة ما قبل السكري.
  • شرب الماء: إنّ الحرص على تناول الماء بشكل مستمر وفي أغلب أوقات اليوم يُقلل من حاجة ورغبة الإنسان في تناول المشروبات الأخرى التي قد تحتوي على نسبة عالية من السكر أو المواد الحافظة، وهذا ما يقلل خطر الإصابة بمرض السكري، فقد وجدت بعض الدراسات أنّ شرب الماء يزيد من قدرة الجسم على التحكم في مستويات السكر في الدم، وكذلك حساسية الخلايا للإنسولين.
  • تحقيق وزن صحيّ: على الرغم من أنّ هناك بعض المصابين بمرض السكري الذين لا يُعانون من زيادة في الوزن أو من السمنة، إلا أنّ أغلب المصابين يُعانون من ذلك، وعليه يمكن القول إنّ زيادة الوزن عن الحدّ الصحيّ تتسبب بزيادة خطر الإصابة بالسكري، وخاصة إذا كانت هذه الزيادة ناتجة عن تراكم الدهون في منطقة البطن، إذ تُحفّز هذه الخلايا الالتهابات في الجسم، بالإضافة إلى تحفيزها مقاومة الخلايا للإنسولين، ومن الجدير بالذكر أنّ إنقاص الوزن يتناسب تناسباً طردياً مع خفض مستويات السكر في الدم، فكلّما تمّ إنقاص الوزن الزائد بشكلٍ أكبر تقل معدلات السكر في الدم بشكل ملحوظ للغاية.
  • الإقلاع عن التدخين: يتسبب التدخين بزيادة فرصة المعاناة من السكري بشكلٍ ملحوظ، فقد وجدت بعض الدراسات المجراة على مليون شخص مدخّن أنّ التدخين زاد من خطر المعاناة من السكري بما نسبته 44%، وبما نسبته 61% لدى الأشخاص الذين يُدخّنون أكثر من 20 عوداً من السجائر في اليوم الواحد، ومن جهة أخرى وُجد أنّ الإقلاع عن التدخين يُقلّل خطر السكري بما نسبته 13% بعد مرور خمسة أعوام على الإقلاع عن التدخين، في حين يقل الخطر ليصبح كغير المدخنين بعد مرور عشرين عاماً على الإقلاع عن التدخين.
  • تناول الأطعمة قليلة الكربوهيدرات: فقد وُجد أنّ تقليل كمية الكربوهيدرات في الطعام المتناول يزيد من استجابة الخلايا للإنسولين المفرز، ويقلل من نسبة السكر والإنسولين في الدم، وبهذا يقلل فرصة المعاناة من مرض السكري، ويمكن تفسير ذلك بأنّ الأطعمة قليلة المحتوى من الكربوهيدرات لا تتسبب بارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل كبير، وبهذا يحتاج الجسم لإفراز القليل من الإنسولين للسيطرة على مستويات السكر.
  • تجنب تناول كميات كبيرة من الطعام: إذ إنّ تناول كميات كبيرة من الطعام في وجبة واحدة يتسبب بارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل كبير، وبالتالي ارتفاع مستويات الإنسولين بشكل كبير أيضاً، وهذا ما يزيد من خطر المعاناة من مرض السكري لدى الأشخاص المعرّضين للمرض من الأساس.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة: إذ إنّ ذلك يقلل من فرصة الإصابة بمرض السكري، ويجدر بالذكر أنّ ذلك يمكن تحقيقه بتقديم النصح للأشخاص بمحاولة المشي أثناء التحدث على الهاتف النقال، وكذلك استعمال الدرج بدلاً من المصعد الكهربائية.
  • تناول الألياف: إنّ الحرص على احتواء الوجبات جميعها على الألياف يمنع ارتفاع مستويات السكر والإنسولين في الدم بشكل كبير، وهذا ما يقلل احتمالية المعاناة من مرض السكري.
  • استهلاك فيتامين د: إنّ الحرص على استهلاك كميات كافية من فيتامين د إمّا عن طريق الأطعمة الغنية بفتيامين د، أو مكملات فيتامين د، يُسفر عن تقليل خطر الإصابة بمرض السكر.


أعراض الإصابة بمرض السكري

هناك بعض الأعراض التي يمكن أن تظهر على المصابين بمرض السكري، ويمكن إجمال أهمّها فيما يأتي:[٣]

  • كثرة التبول وخاصة في الليل.
  • كثرة الشعور بالعطش.
  • الشعور بالتعب والإعياء العام بشكلٍ أكثر من المعتاد.
  • فقدان الوزن دون التخطيط لذلك.
  • ظهور العدوى الفطرية أو الشعور بحكة في منطقة الأعضاء التناسلية.
  • بطء التئام الجروح، أي حاجتها لوقت طويل للالتئام.
  • زغللة النظر.


فيديو الوقاية من مرض السكر

نظراً لأن الوقاية خيرٌ من قنطار علاج، كيف يمكن الوقاية من مرض السكر؟ :

المراجع

  1. "Diabetes", medlineplus.gov, Retrieved May 18, 2018. Edited.
  2. "13 Ways to Prevent Diabetes", www.healthline.com, Retrieved May 18, 2018. Edited.
  3. "What are the signs and symptoms of diabetes?", www.diabetes.org.uk, Retrieved May 18, 2018. Edited.