كيف تتعامل مع رئيسك في العمل

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ٧ ديسمبر ٢٠١٥
كيف تتعامل مع رئيسك في العمل

علاقات العمل

إنَّ العلاقات داخل نطاق العمل يجب أن تكون ضِمنَ حدود ومستويات مُحدّدة، إن كانَ ذلِكَ على صعيد علاقة الموظف مع زميله أو علاقته مع رئيسه، فعلى الموظَّف دائماً الحرص في تعامله مع رؤسائه، لأنَّ ذلِكَ يُعطي انطباعاً ما أمامهم عنه، ومن مصلحته أن يكون هذا الانطباع جيّداً، بغض النظر عن شخصيّة الرئيس إن كانت فظّة أم لا، ففي كُل الأحوال يجب أن تكون هُنالِكَ طريقة مُحدّدة للتعامُل معهُ، ولحُسن الحظ هُنالِكَ طُرقٌ مُحدّدة لتُساعد الشخص للتعامُل مع رئيسه في العمل، وفي ما يلي سنذكُرُ بعضاً منها.


كيفيّة التعامُل مع الرئيس في العمل

تحسين العلاقات وتطويرها

  • التكلُّم مع الرئيس بكُل أريحيّة، حتّى وإن كانَ فظّاً أو لا يُحب الحديث، فعلى الموظّف كسر الحاجز فيما بينهم، ويجب أن يكون الحديث في نطاق العمل وعدم التطرُّق للأمور الشخصيّة، ومُحاولة إبراز النفس أمامهُ حتّى يأخذ فكرة جيّدة عنه، وعدم الخوف من المضي وطرق باب مكتبه، فالموظّف يجب أن يكونَ واثقاً من نفسه ليبرُزَ من بين الآخرين.
  • العمل مع الرئيس بدلاً من الوقوف ضدّهُ، فكثيرٌ من الموظفين يأخذونَ الأوامر أو القوانين التّي يصدرها الرئيس بشكلٍ شخصيّ، مِمّا يخلِقُ فجوةً فيما بينهم ويجعل عمليّة التواصُل والتفاهُم صعبة، لذلِكَ على الموظَّف تذكُّر غايتهُ من العمل وعلاقتهُ مع رئيسه وعلى هذا الأساس الوقوف معهُ لإنجاز الأعمال اليوميّة والمشاريع الكبيرة.
  • تذكُّر الموظَّف جميع الاجتماعات والمُحادثات التّي تمّت ما بينهُ وبين الرئيس، حتّى يكونَ قادراً على الحوار والعمل معهُ ومُساعدتهِ على تذكُّر الأمور التّي قد تغيب عن ذهنه، فالموظَّف النشيط يجب أن يُثبِتَ نفسهُ ومقدرتهُ على المُساعدة أمام رئيسه، وليكونَ عُنصراً فعّالاً لا غنى عنهُ في الشركة.
  • توقُّع المشاكل قبلَ حدوثها، فأي موظَّف مُعرضٌ للوقوع في المشاكل في الشركة، لذلِكَ عليهِ توقُّعها والعمل على تفاديها أو انتظار العقاب المُناسب من قبل الرئيس، وفي حال وقوع العقاب تحملْه وعدم حمل الضغينة والكُره للرئيس.


المُحافظة على التفكير السليم

  • تجنُّب إظهار العواطف أثناء التعامُل مع الرئيس، حتّى وإن أصبحَ هوَ عاطفيّاً ومُتسرعاً، فعلى الموظّف المُحافظة على رباطة جأشه والسيطرة على انفعالاته، فإظهار العواطف قد تجعل الرئيس يأخذ موقفاً سلبيّاً اتجاه الموظف.
  • إدراك الموظّف بأنّهُ لن يستطيعَ تغيير شخصيّة رئيسه، بل عليهِ مُحاولة استيعابه والعمل على تقبُّله كما هوَ، والإنصات إليهِ واتّباع أوامره مهما كانَ أسلوبهُ سيّئاً.
  • مُحاولة تجنُّب التعامُل مع الرئيس عندما يكونُ بمزاجٍ سيّء، والاكتفاء بتنفيذ العمل بشكلٍ جيّد حتّى لا يكونَ لدى الرئيس حُجة لصب كامل غضبه على الموظّف.