كيف تتعلم السباحة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٧ ، ٢٤ فبراير ٢٠١٥
كيف تتعلم السباحة

مقدمة

من الأهمية بمكان أنْ تعلم أنَّ السباحة من الرياضات المميزة، والتي لا يمكن الاستغناء عنها أبداً لكثيرٍ من الأشخاص، نظراً لحبهم الشغوف للماء ومجاراته، ولا تنسَ قول عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- حينما قال: "علِّموا أولاكم السباحة والرِّماية وركوب الخيل".


من هذا المنطلق، نجد الكثيرين ممَّن يمارسون هذه الرِّياضة المفضَّلة، ولكنَّ هناك الكثير –أيضاً- يجهلون السباحة كعلم وفن، ولا يعرفون كيفية السباحة، مما يعرضهم في كثير من الأحيان للغرق إما وهُم في نزهة على شاطئ البحر وإما التنزُّه في أماكن داخلها برك سباحة، ويجعل أطفالهم يتودَّدون إلى السباحة، ولكنهم يُمنعون خوفاً من الغرق، متجاهلين فكرة تعليمهم السباحة.


ماهيّة السباحة

بكل بساطة، إنَّ السِّباحة فن يتميز بالعوام داخل الماء، والمميَّز إنَّ جسم الإنسان يعوم من تلقاء نفسه فوق الماء، ولكنَّ تخوفه المستمر يجعله منكمش على ذاته، ولا يفكر في طريقة العوم أو يعرف طبيعة الماء، ولكن عند تعلمك للسباحة سيصبح عملاً سهلاً كالسير على الأقدام.


ما هو تاريخ السباحة

تعتبر السباحة نشاط ترفيهيٍّ بامتياز، ولكن السباحة علم كبير، حيث إنها عُرفت منذ الأزل، وذلك بعد اكتشاف الرسوم في كهوف جنوب غرب مصر القديمة، وذلك في العصر الحجري، حين ذُكرت السباحة منذ عام ألفين قبل الميلاد، وأول من كتب عن ممارسة فن السباحة البرفسور الألماني (نيكولاس فينمان) في العام الثامن والثلاثين والخمسمئة بعد الألف ميلادياً.


بدأت السباحة كلعبة رياضية في أوروبا عام ثمانمئة بعد الألف –تقريباً-، حيث كانت سباحة الصدر هو الأسلوب السائد آنذاك، وفي عام ستة وتسعين وثمانمئة بعد الألف، أصبحت السباحة جزءٌ من الألعاب الأولمبية بأثينا، ومن ثم تأسس الاتحاد العالمي للسباحة(FINA) في العام الثامن بعد التسعمئة وألف، وفي عام اثنين وخمسين وتسعمئة بعد الألف أصبح أسلوب سباحة الفراشة مستقل بذاته.


متى يجب أن نتعلم السباحة

لا يوجد سنٌّ معيَّن لتعلم السباحة، ولكن يفضل تعليم الطفل منذ سنُّ الثالثة على الماء، ففي هذا السن يخشى طفلك من الماء باعتباره عنصر طبيعي، والتدريب المبكر يجعل العلاقة ما بين الشخص والماء علاقة مفعمة بالحيوية، والتدريب المبكر لطفلك يمنعه من الخوف الذي من الممكن غزوه من خلال أصدقاءه على كبر، كما ويَنصحُ المختصين أنْ يتدرب الشخص بعد سنِّ الثانية عشَر، وهذا يعني أنه لا يوجد سنٌّ محدد للتعلم، فمتى أحببت فقم بتعلمها ولا تخشى شيئاً.


ما هي فوائد السباحة

  • تعلم طريقة التنفس بشكل سليم، خصوصاً تحت الماء.
  • تعمل على تقوية القدرات العقلية واكسابه الثقة، فعندما يواجه الخطر يتخلص منه بنفسه.
  • تعدل من نفسية الشخص، وتعمل على التخلص من الاكتئاب.
  • تعمل على تقوية عضلات الجسد.


كيف تتعلم السباحة

يقال أنَّ من يريد التعلم على السباحة، عليه أن يتعلم على اليابسة أولاً، لذا تعلم تلك الحركات الضرورية لتنفذ رغبتك في تعلم السباحة.

  • اجلس على الأرض، وضع ذراعيك إلى الخلف وارتكز عليها بثقل الجسم.
  • استعمل حركة ثنيِ الساقين مع التباعد عن الركبتين، وبعدها أعدْ مدها وثنيها وهكذا، فهي مفيدة جداً لك.


ما هي طرق التدرّب على السباحة

  • قم بلفِّ خصرك بحزام، واجعل أحد الأصدقاء يمسك بك برَبط حبلٍ بينكما.
  • أَدِرْ نفسك بواسطة عوامات صغيرة أو إطار عجلة سيارة يساعدك على العوم.
  • لتتعلم تناسق حركات الذراعين والساقين، قم باستخدام لوح خشبيّ.


كيف تتخلص من الخوف والغرق

عليك التخلص من خوفك بالتعامل مع السباحة على أنها كالسير على الأقدام تماماً، وحاول أن تستمر برغبتك اتجاه تعلم طرد الخوف وتعلم الغوص، وفي حال لم تجرب السباحة –مسبقاً- ولتتخلص من خوفك وتسيطر على نفسك من الغرق، اتبع تلك الخطوات:

  • لنتخلص من خوف مواجهة الماء، أنزِل وجهك في الماء مع أخذ نفَس عميقٍ، ودعِ الماء يغطي نصف رأسك، واجعل نظَرك إلى اتجاه أقدامك أسفل الماء، وحاول أن تطيل تلك الفترة وكرِّرها ليصبح الأمر أكثر يسرٍ.
  • بعد نجاحك في التمرين الأول، قم بتدرج إنزال جسمك تحت الماء إلى أن يغطي الرقبة، مع أخذ نفَس بسيطٍ، ومن ثَمَّ إنزال الرأس تحت الماء تدريجياً.
  • بعد أن تدربت على الخطوتين السابقتين، حاول النزول في مسبح واجلس في أسفله، ويفضل أن تكون قريب من سلم المسبح لتمسك به ويساعدك على المكوث تحت الماء، واعمل على تفريغ رئتك من الهواء باستمرار عن طريق عملية الزفير؛ لأن جسم الإنسان في حال استنشاقه للهواء تنتفخ الرئة، وتصبح كالعوامة وستطفو على سطح الماء، ونحن لسنا بصدد الطفو في هذه اللحظة، وكرِّر التدريب، وحاول أن تطيل فترة جلوسك تحت الماء؛ لتتخلص من مشكلة أخرى وهي بداية الغوص تحت الماء.
  • ركِّز على هذا التدريب، فهو القاضي على مشكلتك بالخوف من الغرق، وهذا التدريب سيكون تحت الماء، فمن يقول كيف سنتلم ذلك ونحن لا نعرف العوم فوق السطح؟ نقول له إنَّ تعلم السباحة تحت الماء سهلٍ وسريعٍ بالنسبة للتعلم فوق سطح الماء، وطالما تعلمت تحت الماء فستسهِل الأمور معك فوق السطح، وبذلك تختصر على نفسك شوطاً كبيراً من التعلم.
  • بعد أن تعلمنا الجلوس في الماء، قمْ بهذا التدريب، وهو أن تضع قدميك على حائط المسبح مع ثني ركبتيك واجعل فخديك ملاصقتان لبطنك، وادفع نفسك من الأمام باستخدام قوة دفع الأقدام وحتي تتمكن من الوصول للجهة الأخرى مع وضع يديك باتجاه الأمام ونظرك يتجه للأسفل، مع مراعاة استقامة الجسم وعدم تحريكه، كي لا يقلل الاندفاع إلى الأمام، وليسهل تمرينك ابدأ باختيار مسبح قصير، بحيث لا يزيد عن أربعة أمتار، وقم بتكرار التمرين لتتمكن من السباحة، حيث يعتبر هذا التمرين من أمتع التمارين.
  • كرّر العملية السابقة؛ ولكن شريطة أن تقلِّل اندفاعك، ولا تصل للجهة الأخرى، إلا بعد أن تحرك أطراف أقدامك (الأمشاط) أسفل وأعلى باختلاف حركة (الأمشاط)، يعني نزول واحدة وطلوع الثانية والعكس مع الاستمرار على هذه الحركة، واجعل الفخذين ممتدين دون حراك بوضع متلاصق، استمر بالتمرين إلى أن تتقنه.
  • والآن تمرين آخر، وهو تحريك يديك بعد انطلاقك ببطء، وهناك عدة طرائق لتحريك يديك، ولكن سنتدرب على أفضل طريقة، وهي تحريك الأيدي بشكل مروحة وتكون بزاوية تسعين درجة من فوق الرأس والكتف، والكفِّ سيكون كوضع السكّين حال نزوله إلى أسفل، وتتغير حركة الكفّ أثناء نزول الذراع لأسفل لتصل جوار الخصر والكف في وضع معترض، بحيث تقوم باستخدام الماء كجسم تسحبه وتدفعه، ممّا يسمح للجسم بالاندفاع للأمام، ومع حركة دائرية بصعود ونزول الأيدي تكون بهذا تمكن من دفع جسمك للأمام، كررها وستتقنها.
  • وصلنا لآخر خطوة في التدريب، فستقوم الآن بالنزول في الماء والجلوس والعوم بدون عملية دفع، وستقف ثم توجه جسمك للأسف -كعملية سقوط على وجهك- مع وقوفك على أمشاط الأقدام للاعتماد عليه، وبعدها ستقوم بدفع جسمك للأمام، ولتحرك ذراعيك مع ساقيك بحركة متوسطة، وبذلك تكون وصلت للسباحة المتقنة.


وفي النهاية، بعد أن وصلنا لهذه المرحلة من التعلم، نكون بذلك تغلّبنا على القبة الكبرى التي تمنعك من أمتع الرياضات وهي الخوف من الغرق، فأنت الآن أصبحت سبِّاحاً لا بأس عليك، ولا خوف عليك من الغرق، وستشعر بالسعادة والحيوية مع السباحة.