كيف تعالج الضغط المنخفض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠١ ، ١٨ يوليو ٢٠١٨
كيف تعالج الضغط المنخفض

ضغط الدم

يعرف ضغط الدم على أنّه تلك القوة التي يدفع الدم بها جدران الأوعية الدموية مما يسبب تمددها، أما سبب ضغط الدم بشكل رئيسي فهو انقباض القلب والذي يدفع الدم إلى باقي أنسجة الجسم وخلاياه عبر ما يعرف بالشرايين، والسبب الثاني وهو انبساط القلب ليمتلئ القلب مرة أخرى بالدم مما ليعاود دورانه مرة أخرى، ومن هنا فإن ضغط الدم الطبيعي في المتوسط للإنسان الطبيعي الباغ يكون بمعدل 115/75، أما ضغط الدم وبشكل رئيسي فيعتمد على مرونة جدران الشرايين بالإضافة إلى كمية الدم الذي تم ضخه عبر شرايين الجسم كما يعتمد أيضاً على على المقاومة الدم أثناء مروره في الأوعية الدموية.[١]


انخفاض ضغط الدم

يعتبر انخفاض ضغط الدم إحدى الحالات المرضية التي تتصف بأنها حالات مرضية مزمنة، حيث تسبب حالة من الدوار أو الإغماء، وهو أيضاً يؤدي إلى حرمان الخلايا الدماغية من التزود بكميات الأكسجين التي تلزمه لاستمراره في أداء وظائفه التي يقوم بها. من أهم أعراض ضغط الدم الدوخة في الرأس ومالغثيان والتنفس السريع الذي يكون غير عميق، إضافة إلى برودة الجلد وشحوبه والإجهاد والتعب.[٢]


الإجراءات التي تتخذ لضبط ضغط الدم

من أهم الإجراءات التي تتخذ لضبط ضغط الدم من الهبوط هي أن يتم الامتناع عن الكحول والتقليل منه قدر الإمكان، إضافة إلى الحاجة إلى شرب الكثير من السوائل، والنهوض البطئ من المكان، كما يجب أن يقوم الإنسان بتغيير أنماط حياته وخاصة الغذائية فيتوجب عليه أن يعمل على تناول الوجبات الصغيرة والتي تحتوي على نسبة من الكربوهيدرات بحيث تتسم هذه النسبة بأنها نسبة منخفضة جداً. إضافة إلى ذلك ينبغي الانتباه إلى وضعية الجسم أثناء الجلوس وخاصة وضعية الرجلين حيث أن مصالبة الرجلين ( وضع إحدى الرجلين على الرجل الأخرى )، كما وينبغي تجنب الوقوف لفترات طويلة جداً، مع الإكثار من شرب السوائل وزيادة كميات الملح، لكن يجب أن تحدد هذه الكميات من قبل المختصين بهذا الأمر، كما وينتبغي أن يكون الإنسان ملماً بكافة الأعراض والتي تحدث للإنسان قبل الارتفاع ضغط الدم، حتى يستطيع أن يتخذ كافة الإجراءات المطلوبة والاحترازية قبل هبوط الدم عنده. أما إذا كان نوع الأدوية المستعملة قد يسبب هبوطاً في ضغط الدم، فقد يتم استبدال هذا الدواء من قبل المختصين، وفي حال معرفة السبب قد يتم إدخال نوعية معينة من الأدوية حتى يتم استعادة واسترجاع ضغط الدم الطبيعية عند الشخص المصاب. وقد يتم إجراء الجراحة أو إعطاء المريض للمضادات الحيوية بناء على تقدير الطبيب.[٣]


المراجع

  1. "ضغط الدم"، www.qu.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 19/6/2018. بتصرّف.
  2. "مذكرة موجزة عاملية عن ارتفاع ضغط الدم"، www.apps.who.int، اطّلع عليه بتاريخ 28/6/2018. بتصرّف.
  3. "ارتفاع ضغط الدم"، www.moh.gov، اطّلع عليه بتاريخ 7/6/2018. بتصرّف.