كيف تكون شخصيتي قوية

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:١٨ ، ١ يونيو ٢٠١٨
كيف تكون شخصيتي قوية

مفهوم الشخصية القوية

تعريف الشخصية: كلمة الشخصية مشتقة من كلمة شخص، وهي عبارة عن مجموعة الأفكار التي يفكر بها الشخص ويؤمن بها، وهي التي تُترجم على أفعال الشخص وأقواله.[١] وهي الصفات التي يمتلكها الشخص والتي يتميز بها عن غيره، مثل طريقته في التفكير، ومشاعره، وسلوكه.[٢]

الشخصية القوية: هي الشخصية التي تمتلك السيطرة الكاملة على اتخاذ قراراتها دون أي تدخل خارجي؛ حيث إنها تمتلك قوة وحرية الإرادة في اتخاذ القرارات.[٣] ويمتلك صاحب الشخصية القوية صفات تميزه عن الأشخاص الآخرين، كما أنه ينفرد بإرادة وشخصية مستقلتين.[٤]


كيف تكون شخصيتي قوية

هذه مجموعة من النصائح المهمة في بناء شخصية قوية:[٢]

  • تعزيز الثقة بالنفس وشعور الفرد بالتقدير تجاه شخصيته، وإيمانه أنه يمتلك شخصية ذات سمات مميزة.
  • احترام وتقدير الأفراد الآخرين، واعتقاد الشخص أنهم يمتلكون أيضاً صفات تميزهم.
  • الحزم والإصرار هما من أهم سمات الشخص القوي الشخصية، والذي يعلم تماماً كيف وما هي المواقف التي يجب استخدامها فيها.
  • يتمتَّع صاحب الشخصية القوية بالقدرة على القيادة.
  • ممارسة الأنشطة التي تعزز من مهارات القيادة في الشخصية.
  • المرونة والقدرة على التأقلم مع كافة الظروف المحيطة، والتغييرات التي تحدث، والقدرة على تحمل الضغوط.
  • الاهتمام ببناء علاقات جيدة وقوية مع الأشخاص الآخرين.
  • المبادرة لحل المشكلات.


تمارين لتقوية الشخصية

هناك علاقة وطيدة بين قوة الشخصية وصحة الشخص، لذلك ركّز المختصون على التدريبات الجسدية والتي من شأنها أن تعزّز من قوة الشخصيّة لدى الفرد، وتُقسَم هذه التدريبات الجسدية إلى:[٥]


تدريبات اللياقة البدنية

ومن أهم تدريبات اللياقة البدينة:[٥]

  • التمدد على الظهر ومن ثم تحريك الرجلين والفخذين بحركة دائري للأمام والخلف (حركة تشبه قيادة الدراجة)، والاستمرار حتى الشعور بالتعب.
  • الاستلقاء على البطن ووضع الكفين على الأرض، ومن ثم تثبيت مشطي القدم على الأرض ورفع الجسم وإنزاله عدة مرات.
  • الوقوف بقامة منتصبة وظهر مشدود، مع وضع الذراعين بموازاة الجسم ثم تحريكها إلى الأمام والخلف حيث تشبه الحركة الناتجة حركة المروحة ويكرر التمرين أكثر من مرة كل يوم.


التدريبات الحركية

وتتمثل التدريبات الحركية في:[٥]

  • طريقة المشي: حيث يجب أن يقوم الشخص بالتدرب على السير وفق خط مستقيم، وعلى خط مرسوم بشكل منتظم (كالخطوط المرسومة مسبقاً أو من الممكن تخيل خطٍ وهميٍ تخيلي).
  • تقويم الظهر: يعد تقوس الظهر مشكلة صحية فيزيائياً كما أنها تدل على ضعف الشخصية لذا من المهم ممارسة تمرين شد الظهر عدة مرات يومياً، حيث يكون عن طريق الوقوف مع إسناد الظهر وكل الجسم على الحائط بشكل ملتصق تماماً لمدة لا تقل عن خمس دقائق.
  • انتصاب القامة: في هذا التمرين نحتاج إلى كرسي مستقيم الظهر حيث يتم الجلوس عليه مع وضع الفخذين في مسارٍ أفقي تشكل زاوية قائمة مع الساقين ومن ثم تثبيت الظهر بحيث يأخد زاوية قائمة مع الفخذين والبقاء هكذا قدر الإمكان.


تدريبات الرشاقة الحركية

أما تمارين الرشاقة الحركية فهي:[٥]

  • التمرين الأول: حركات اليدين أثناء الحديث: يجب أن تكون الحركات عاملاً مساعداً لتقريب المقصود من الكلام للمستمعين بدلاً من أن تكون العكس حيث إن كثرة الحركات يمكن أن تشتّت الذهن وتكون بالقيام بالتمرينات الآتية:
    • الجلوس أمام المرآة وتحدث الشخص بموضوع ما مع نفسه.
    • مراقبة الشخص للحركات التي تصدر عنه جيداً.
    • تخيل الشخص أن هناك من يستمع إليه وهو يتحدث مع مراقبة حركات اليدين.
    • تقييم الشخص لحركاته والتخلص من الحركات غير اللائقة أوالمتكرر منها.
    • الاستمرار بالقيام بهذا التدريب واستحداث حركات جديدة أكثر اتزاناً وفائدة لتعزيز ثقة الشخص بنفسه أثناء التحدث أمام الآخر.
  • التمرين الثاني: السير بتوازن، وذلك بأن يتخيل الشخص أنه يحمل على رأسه وعاءً مملوءً بالماء، مع حرصه على عدم سكبه، مع إبقاء العنق مرفوعاً والصدر مشدوداً للأمام، ونظره باتجاه الأمام في خطٍ مستقيم على استقامة النظر.
  • التمرين الثالث: جلوس القرفصاء، ثم قيام الشخص منتصباً مع عدم الاستناد على اليدين، والمشي لخطوات قليلة ثم يقوم بجلوس القرفصاء مرة أخرى، دون الاستناد على اليدين، والقيام بتكرار هذا التمرين لعدة مرات.


تدريبات النظرات والملامح أثناء الحوار

يجب على الفرد أن يقوم بهذا التمرين منعزلاً عن الآخرين:[٥] ويكون بجلوس الشخص أمام المرآة أو كاميرا فيديو، ثم القيام بمحاولة إظهار وابتكار مجموعة من الملامح والنظرات التعبيرية المناسبة للتعبير عن الشعور المناسب (الغضب، الدهشة، الشك، الارتياح، التهديد، الحززن، الخوف) وغيرها، حتى يستطيع الفرد أن يعبر عن هذه المواقف بملامح مناسبة، مع مراقبة هذه الملامح بشكل جيد للتخلص من غير اللائق منها، وتكرار هذا التمرين حتى يستطيع الفرد إتقان التعبير عن هذه الملامح بشكل صحيح، كما يجب التنويه إلى أن القيام بتقليد بعض الملامح من الأصدقاء هو ليس بالأمرالسيئ بالعكس، لكن على الشخص القيام بانتقاء الملامح والنظرات المناسبة، ثم التدرب عليها لإتقانها بشكل صحيح.


تدريبات الجلوس والوقوف المناسبة للموقف

أما تمرين الجلوس والوقوف حسب الموقف فهو كالآتي:[٥] هذا التمرين أيضاً يجب على الشخص أن يقوم به منعزلاً عن الآخرين، ويستخدم الفرد هنا أيضا مرآة أو كاميرا فيديو، ثم يتخيل نفسه بأكثر من شخصية على أن تتناسب جلسته ووقفته مع الحالات والمواقف التي يتخيّلها، هذا التمرين يساعد الفرد على اكتساب مهارات الاتصال الجماعي التي تنبع وتدل على الشخصية القوية.


المراجع

  1. أ.عبدالعزيز بن عبدالرحمن السناني، "بناء شخصية قوية"، faculty.mu.edu.sa، اطّلع عليه بتاريخ 25-5-2018. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "كيفية امتلاك شخصية قوية"، ar.wikihow.com، اطّلع عليه بتاريخ 25-5-2018. بتصرّف.
  3. محمد مبروك (1993)، كن قوياً بالإيمان منهج إسلامي في بناء الشخصية القوية (الطبعة الأولى)، 8 ميدان السيدة زينب: دار التوزيع والنشر الإسلامية، صفحة 107. بتصرّف.
  4. "تعريف ومعنى شخصية في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 26-5-2018. بتصرّف.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح أحمد عبد الصادق (2008)، الشخصية المتكاملة (الطبعة الاولى)، الجيزة: مكتبة النافذة، صفحة 83-93. بتصرّف.