ما فوائد الشوكولاتة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٢ ، ٧ فبراير ٢٠١٩
ما فوائد الشوكولاتة

الشكولاتة

تُعدّ الشكولاتة واحدة من الأطعمة القليلة ذات المذاق المميز، والتي تُوفر فوائد صحية عديدة، حيث تُحسن الشكولاتة الداكنة من الصحة وتخفض خطر الإصابة بأمراض القلب، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الشكولاتة تُستخرج من بذرة شجرة الكاكاو، وتُعتبر إحدى أفضل المصادر الغنية بمضادات الأكسدة والعديد من المواد الغذائية التي تمتلك تأثيراً إيجابياً على صحة الجسم، ومن الجدير بالذكر أنّ الشكولاتة أصبحت ذات شعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم وارتفع الطلب عليها بشكل كبير وذلك بعد أن اكتشفها الأوروبيون في أمريكا.[١][٢]


فوائد الشكولاتة

تمتلك الشكولاتة العديد من الفوائد للجسم خاصة عند تناولها بكميات معتدلة، وتوضح النقاط الآتية أهمها:[٣][١]

  • غنية بمضادات الأكسدة: إذ تحتوي الشكولاتة الداكنة على مركبات عضوية تمتلك نشاطاً حيوياً، وتؤثر كمضادات الأكسدة، مثل: مُتعدّدات الفينول (بالإنجليزيّة: Polyphenol)، والفلافونولات (بالإنجليزية: Flavanols)، وتقي هذه المضادات من تلف الخلايا الذي تسببه الجذور الحرّة التي يؤدي تراكمها إلى الإصابة بالالتهاب من الدرجة البسيطة والعديد من الأمراض كالسرطان، وأمراض القلب، ومرض ألزهايمر (بالإنجليزية: Alzheimer’s) .
  • احتمالية تحسين تدفق الدم وخفض ضغط الدم: حيث إنّ الفلافونولات التي توجد في الشكولاتة الداكنة تُحفز إنتاج أكسيد النيتريك الذي يُعرف اختصاراً بـ NO الذي يؤدي بدوره إلى إرسال الإشارات إلى الشرايين لاسترخائها مما يسبب تقليل مقاومة الدم للتدفق، وكذلك تقليل ضغظ الدم، إلا أنّ هذا التأثير يُعدّ بسيطاً، كما وُجدّ عدم تأثيره في إحدى الدراسات عند استهلاكها من قِبل الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.
  • رفع مستوى الكولسترول الجيد وحماية الكوليسترول السيئ من التأكسد: إذ إنّ تأكسد هذا الكولسترول الذي يُعرف اختصاراً (بالإنجليزية: LDL) يسبب تفاعله مع الجذور الحرّة وإتلاف أنسجة أخرى، مثل: بطانة الشرايين في القلب، كما أنّ زبدة الكاكاو تحتوي على حمض الأوليك (بالإنجليزية: Oleic acid) الذي يُعدّ من الدهون الأحادية غير المشبعة (بالإنجليزية: Monounsaturated) التي توجد أيضاً في زيت الزيتون، ويعتقد العلماء أنّ هذه الدهون يمكن أن ترفع الكولستول الجيد.
  • احتمالية تقليل خطر الإصابه بأمراض القلب: حيث إنّ الشكولاتة الداكنة تحتوي على مركبات تحمي الكولسترول السيئ من التأكسد وبالتالي تخفض من استقرار الكولسترول في الشرايين، مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، كما أظهرت إحدى الدراسات أنّ تناول الشكولاتة الداكنة في الأسبوع بمعدل مرتين أو أكثر يقلل من خطر ترسب اللويحة في الشرايين بنسبة 32% بينما وُجد أنّ تناولها بشكل أقل من ذلك لا يسبب التأثير ذاته، وتوصل الباحثون في إحدى الدراسات التي أجريت على 114,000 شخص أنّ تناول الأشخاص لكميات كبيرة من الشكولاتة أسبوعياً يقلل لديهم خطر الإصابة بأي نوع من أمراض القلب بنسبة 37% مقارنة مع من تناول كمية أقل، كما أُجريت دراسة أخرى على 470 رجلاً مسناً على مدار 15 عاماً ووضحت أنّ استهلاكهم للكاكاو قلل من خطر الوفاة بسبب أمراض القلب بنسبة كبيرة تبلغ 50%.
  • احتمالية تحسين أداء وظائف الدماغ: إذ تحسن تدفق الدم إلى المخ عند استهلاك الكاكاو الذي يحتوي على كمية مرتفعة من الفلافونويد وذلك بحسب ما وضحته إحدى الدرسات التي أجريت على أشخاص أصحاء، كما أنها قد تُحسن من الطلاقة اللفظية، والوظائف الإدراكية لدى كبار السن الذين يعانون من قصور عقلي، كما تجدر الإشارة إلى أنّ احتواء الكاكاو على مواد منبهة مثل الكافيين، والثيوبرومين (بالإنجليزية: Theobromine) قد يُعدّ السبب الرئيس لإمكانية تحسين وظائف الدماغ على المدى القصير.
  • احتمالية التخفيف من فقدان الذاكرة: وذلك لاحتواء الكاكاو على مضادات الأكسدة من نوع الفلافونولات الذي يساعد على تحسن وظيفة المنطقة المسؤولة عن فقدان الذاكرة المتربط بالتقدم في العمر في الدماغ.
  • التقليل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية: حيث وجد باحثون بريطانيون أنّ الأشخاص الذين يتناولون الشكولاتة الداكنة كانوا أقل عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 30%، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات لتحديد كمية ونوع الشكولاتة الغنية بالفلافونويد التي من شأنها أن تساعد على التقليل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • تعزيز الرؤيا: إذ إنّ احتواء الشكولاتة الداكنة على كمية مرتفعة من الفلافونويد يحسن تدفق الدم إلى الدماغ وشبكية العين.
  • تحسين المزاج: حيث يمكن للشكولاتة الداكنة أن تسبب الشعور بالسعادة، كما أنّها تحفز نشاط الخلايا العصبية في مناطق الدماغ المسؤولة عن الشعور بالبهجة والمتعة، ويعود ذلك لاحتوائها على الأحماض الدهنية، مثل حمض النخليك أو البالميتيك (بالإنجيزية: Palmitic acid) وحمض الشمع أو الستياريك (بالإنجليزية: Stearic acid) وهما من الأحماض الدهنية المشبعة، بالإضافة إلى احتوائها على الفلافونولات، وما تزال هناك حاجة للمزيد من الدراسات لتأكيد ذلك.
  • احتمالية المساهمة في الوقاية من الإصابة بمرض السرطان: حيث أظهرت بعض الدراسات الأولية التي أُجريت في أوروبا، وآسيا، وأمريكا الشمالية أنّ الأشخاص الذين يتناولون العديد من مركبات الفلافونويد أو الشكولاتة الغنية بمضادات الأكسدة كانوا أقل عرضة لخطر الإصابة بالسرطانات مقارنة مع من لم يتناولوه، وتجدر الإشارة إلى أن هناك مركبين من بين العديد من مركبات الفلافونول يعتقد العلماء أنهما مسؤولان عن خصائص مكافحة الإصابة بمرض السرطان؛ وهما: الكيرسيتين (بالإنجليزية: Quercetin)، والإيبيكاتيشين (بالإنجليزية: Epicatechin) .
  • احتمالية حماية البشرة من أشعة الشمس: وذلك لاحتوائها على الفلافونويدات، كما أنّها تُحسن من تدفق الدم إلى الجلد، وتزيد من رطوبته.
  • التقليل مقاومة الإنسولين: التي تُعدّ إحدى العوامل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل: داء السكري، وأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • احتمالية المساعدة على طول العمر: حيث أظهرت بعض الدراسات أنّ تناول أشخاص للشكولاتة الداكنة يزيد من إطالة العمر بسنة واحدة مقارنة مع عدم تناولها، ولكن لا تزال هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات لتحديد كيفية تأثيرها في ذلك.


القيمة الغذائية للشكولاتة

يُوضح الجدول الآتي بعض العناصر الغذائية الموجودة في قطعة من الشكولاتة الداكنة التي تحتوي على 70-85% من الكاكاو، وتبلغ 28.35 غراماً:[٤]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 170 سعرةً حراريةً
البروتين 2.21 غرام
الكربوهيدرات 13.01 غراماً
الدهون 12.09 غراماً
الألياف 3.1 غرامات
السكريات 6.80 غرامات
الكالسيوم 21 مليغراماً
الحديد 3.37 مليغرامات
الأحماض الدهنية المشبعة 6.943 غرامات
الكولسترول مليغرام وحد


محاذير وأضرار الشكولاتة

بالرغم من أنّ الشكولاتة قد تحتوي على العديد من الفوائد، إلا أنّها يمكن أن تسبب بعض الأضرار؛ ومنها:[٢]

  • زيادة الوزن: فعلى الرغم من أنّ بعض الدراسات تعتقد أنّ استهلاك الشوكلاتة يرتبط بانخفاض مؤشر كتلة الجسم وتركز الدهون في البطن إلا أنّها تحتوي على كميات مرتفعة من السكر والدهون مما يجعلها عالية السعرات الحرارية؛ لذا يُوصى الأشخاص الذين يودون إنقاص وزنهم أو المحافظة عليه بالحد من استهلاك الشكولاتة وقراءة ملصق المعلومات الغذائية على المنتج.
  • تسوس الأسنان: ويعود ذلك لاحتوائها على كمية عالية من السكر.
  • زيادة الصداع النصفي: ويرجع ذلك لاحتواء الشكولاتة على التيرامين (بالإنجليزية: Thyramine)، والهستامين (بالإنجليزية: Histamine)، بالإضافة إلى الفينيل ألانين (بالإنجليزية: Phenylalanine).
  • التأثير على صحة العظم: إذ إنّ الشكولاتة قد تسبب ضعفاً في بنية العظم وهشاشتها، كما وجدت دراسة أنّ النساء الكبار في السن اللواتي يستهلكن الشكولاتة بشكل يومي تقل لديهنّ كثافة العظام وقوتها.


المراجع

  1. ^ أ ب Kris Gunnars (25-6-2018), "7 Proven Health Benefits of Dark Chocolate"، www.Healthline.com, Retrieved 3-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Natalie Butler (17-7-2018), "Health benefits and risks of chocolate"، www.medicalnewstoday.com,Retrieved 7-1-2019. Edited.
  3. Beth Orenstein (27-10-2014), "10 Delicious Reasons to Eat Dark Chocolate"، www.everydayhealh.com, Retrieved 3-1-2019. Edited.
  4. " Basic Report: 19904, Chocolate, dark, 70-85% cacao solids", www.ndb.nal.usda.gov,Retrieved 3-1-2019, Edited.