ما فوائد زيت الزيتون للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ١٠ مارس ٢٠١٨
ما فوائد زيت الزيتون للتنحيف

فوائد زيت الزيتون للتنحيف

تكثُر المفاهيم الخاطئة حول زيت الزيتون وقدرته على التنحيف كتناول ملعقةٍ قبل الوجبات الرئيسية، لتقليل امتصاص السعرات الحرارية ولزيادة معدل الأيض بالجسم، إلا أنّ زيت الزيتون لا يحرق الدهون بحدِّ ذاته، ولا تتوفر بتركيبته أيِ خصائصٍ كيميائية تعمل على إذابة الدهون، وحرق مزيدٍ من السعرات الحرارية بطريقةٍ سحرية كما يدّعي البعض، وتكمن فائدته بأنّه مليّناً وليس منحّفاً، ويمكن تناوله قبل الوجبات لتليين الجهاز الهضمي، وتعتمد الطريقة المُثلى لفقدان الوزن على تناول سعراتٍ حراريةٍ أقل من السعرات التي يحرقها الجسم، بغض النظر عن نوعية الطعام، وأوصت "كلية الصحة العامة بجامعة هارفاد" باعتماد نظامٍ غذائي صحي متوازنٍ، وموزعٍ على الوجبات الثلاث المعتمدة دون حرمان النفس، واعتماده روتيناً يومياً على المدى البعيد هي الطريقة الأفضل لإنقاص الوزن وثباته، مع استبدال الزيوت الأخرى بزيت الزيتون لتتبيل السلطات، وبذلك ضمان صحة القلب، ومن خلال اتباع هذا النظام يمكن للشخص خسارة ما يقارب 1.3 كيلوغراماً من الوزن الكلي خلال الأسبوع الواحد، ونصحت "شبكة معلومات" وفقاً لما ورد عنها بالسيطرة والتحكم بالوزن بتجنب الفقدان السريع للوزن حتى لا يترتب عليه حصاً في المرارة، وبيّنت المفاهيم الخاطئة لدى البعض ومن ضمنها أنّه لا يمكن التخلص من الحصى في المرارة بشرب زيت الزيتون.[١]


فوائد عامة لزيت الزيتون

عُرف زيت الزيتون بأهميته منذ آلاف السنين، وحظي باهتمامٍ واضحٍ نظراً لفوائده الغنية للصحة، ولغناه بالأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة التي تضمن صحة القلب، وخفض الكولسترول السيء بالدم دون تقليل نسبة الكولسترول الجيد، كما عُرف أيضاً بفوائده لمعالجة الالتهابات، والسرطان، والسكري، وفي التحكم بالوزن، وأطلق عليه الذهب السائل، وأشارت العديد من البحوث بأنّ اعتماد زيت الزيتون ضمن نظامٍ غذائي صحي واستبداله بأنواع الدهون الأخرى المشبعة دون حرمان النفس أو القيام بنشاطاتٍ بدنية سيُؤدي إلى فقدان المزيد من الوزن، وفي دراساتٍ أخرى أُجريت على عددٍ من الناس تمّ استبدال زيت الزيتون بأنواع الدهون المشبعة الأخرى فانخفضت قابليتهم لتناول الطعام مع تقليل الكمية، وحافظوا على أوزانهم كما حافظوا على ثبات أوزانهم بعد نقصانها، وفي دراساتٍ أخرى تمّ الإشارة إلى أنّ الدهون الأحادية في زيت الزيتون قد تُعزز انهيار الدهون المختزنة بالجسم، وللتحكم بالوزن يمكن اعتماد زيت الزيتون وإدخاله ضمن نظام غذائي صحي واستخدامه على أنواع السلطات والمعكرونة، ويخنات الخضروات المختلفة، ويمكن إضافته للمقبلات وللتغميس مع شرائح الخبز، ويمكن استبداله بالزبدة على الأطباق المتنوعة، ويمكن إضافته لخل البلسمك واستخدامه لتتبيل أنواع السلطات المختلفة فهو يساعد على تجانس المكوّنات معاً، وباستخدامه يمكن تحقيق الفائدة بخسارة الوزن من خلال روتينٍ يومي غذائي صحي.[٢]


فوائد زيت الزيتون للقلب

تُخفض الأحماض الدهنية غير المشبعة الموجودة بزيت الزيتون مستوى الكولسترول الضار بالدم وتُعزز من صحة القلب، إذا ما تم استبدالها بالدهون المشبعة وفقاً لما ورد عن "لوان هيوز، مس،أردي" كما أنّ الدهون المشبعة الموجودة في أنواع الزيوت الأخرى كزيت النخيل، وزيت جوز الهند معظمها تسبب ارتفاع نسبة الكولسترول بالدم كما ذكرت "جمعية القلب الأمريكية".[٣]فضلاً على الفوائد الأخرى لزيت الزيتون: كتقليل الالتهاب، ودعم وظائف بطانة الأوعية الدموية، ومنع تخثُّر الدم، وخفض ضغط الدم، وبينت إحدى الدراسات التي أجريت في منطقة البحر الأبيض المتوسط حول النظام الغذائي المعتمد لديهم فبينت النتائج أنّ زيت الزيتون هو من أهم أساسيات النظام الغذائي، وأنّهم نادراً ما يُصابون بأمراض القلب.[٤]


المراجع

  1. BRYNNE CHANDLER (18-7-2017), "Quick Weight Loss With Olive Oil"، www.livestrong.com, Retrieved 27-2-2018. Edited.
  2. by the Editors of Publications International, Ltd. , "Natural Weight-Loss Food: Olive Oil"، health.howstuffworks.com, Retrieved 7-2-2018. Edited.
  3. "All About Olive Oil", www.webmd.com, Retrieved 7-2-2018. Edited.
  4. Joe Leech, MS (4-6-2017), "11 Proven Benefits of Olive Oil"، www.healthline.com, Retrieved 27-2-2018. Edited.