ما هو الرعاف

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٩ ، ٩ فبراير ٢٠١٥
ما هو الرعاف

ما هو الرعاف

الرعاف هو نزول الدم من الأنف بسبب تضرر الأوعية الدموية في الغشاء المخاطي.


وهناك نوعان من الرعاف:

  • الرعاف الأمامي: وهو المعروف، وفيه يسيل الدم من الأنف إلى الأمام، ويكون في معظم الأحيان بسيط.
  • الرعاف الخلفي: وهو أقل انتشاراً، حيث يسيل الدم في الفم والبلعوم وقد يسبب الاختناق عند وصوله للرئة لذلك يعتبر نوع خطير وقد يهدد الحياة.


أسباب الرعاف العارض

  • الجروح: وتحدث بسبب ادخال الأصبع في الأنف، أو بسبب حادث أو دخول جسم غريب داخل تجويف الأنف.
  • التعرض لضروف بيئية قاسية: مثل زيادة الضغط الجوي عند الارتفاع، وارتفاع درجات الحرارة والتعرض لضربة شمس.


أسباب الرعاف المزمن

  • الالتهابات: مثل التهاب الجيوب الأنفية.
  • تعاطي المخدرات وخاصة الكوكايين.
  • بعض العلاجات: مثل نزيف ما بعد العملية، وعلاج الأكسجين الذي يسبب الجفاف ويضعف الأوعية الدموية في الأنف، بالإضافة إلى بعض الأدوية.
  • الأورام بنوعيها الحميد والخبيث.
  • ارتفاع ضغط الدم.


علاج الرعاف

في العادة يكون الرعاف بسيط وخاصة إذا كان من النوع الأمامي وغير مزمن (لا يتكرر باستمرار)، ويمكن علاجه بواسطة اتباع الإسعافات الأولية البسيطة بالخطوات التالية:

  • يجلس المريض بوضعية الجلوس الطبيعية مع حني الرأس قليلاً للأمام، لتجنب الاختناق الناتج من دخول الدم إلى الرئتين.
  • اضغط على عظمة أنف المريض باستخدام الإبهام والسبابة لمدة 10 دقائق.
  • ضع كمادة من الماء البارد على الجبين أعلى الأنف (نقطة التقاء الحاجبين).
  • قم بطمئنة المريض وتجنب تعريضه للقلقل والخوف.
  • حاول الحد من حركة المريض وقيامه بأي مجهود جسدي حتى يتوقف النزيف بشكل كامل.


كما يجب اصطحاب المريض إلى الطبيب في الحالات التالية:

  • استمرار النزيف لمدة تزيد عن ربع ساعة.
  • اذا حدث النزيف بعد حادث أو ضربة مباشرة على الأنف.
  • إذا كان المريض يعاني من أمراض في القلب أو ارتفاع ضغط الدم أو أية أمراض أخرى في الدم.
  • إذا كان النزيف خلفي، ويمكن معرفة ذلك من سيلان الدم من الفم حتى والمريض في وضعية الجلوس.
  • إذا حدث أي مضاعفات أو أعراض مرافقة للنزيف مثل الاختناق والاعياء والصداع وغيرها.


ويمكن الوقاية من الرعاف خاصة للأشخاص المعرضين له بشكل كبير مثل صغار السن وكبار السن والأجسام الحساسة، فكل شخص يعرف طبيعة جسمه وعليه أن يراعي نفسه ويحافظ عليها ويتخذ التدابير الوقائية المناسبة ومنها في هذه الحالة:

  • الابتعاد عن الأجواء الحارة، وتجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة.
  • تجنب ادخال الأصبع أو أي جسم غريب في تجويف الأنف.
  • تجنب الضربات المباشرة للأنف قدر الامكان.