ما هو انخفاض ضغط الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٤ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٦
ما هو انخفاض ضغط الدم

ضغط الدم

إنّ ضغط الدم هو قوة جريان الدم في الشرايين، ويتم ضخ الدم من القلب عن طريق الضغط الانقباضي والانبساطي، حتى يصل إلى جميع أجزاء وأعضاء الجسم ويغذيها، وهذا ما يُعرف بالدورة الدموّية.


يتراوح الحد الطبيعي لضغط الدم بين 90 إلى 140 للضغط الانقباضي، و60 إلى 90 للضغط الانبساطي، وفي حال ارتفعت النسبة عن ذلك عند قياس الضغط فيكون مرتفعاً، أمّا في حال انخفض عن ذلك فيكون ضغط الدم منخفضاً.


انخفاض ضغط الدم

إنّ انخفاض الدم هو عبارة عن انخفاض نسبة جريان الدم في الشرايين والأوردة الدمويّة، أي أن يكون ضغط الدم الانقباضي ما دون 90، والضغط الانبساطي أقل من 60، مما يؤدي إلى توسع حجمها، فيزيد القلب ضرباته بشكل تلقائي لزيادة ضخ الدم حتى يتناسب مع هذا الحجم، وهو إمّا أن يكون عرضياً؛ يحدث نتيجة سبب معين، وإمّا أن يكون مزمناً، وفي الحالتين يترافق بأعراض معينة واضحة على المريض.


أعراض انخفاض الدم

  • الشعور بالدوار، والغثيان، وفقدان الوعي بشكل متكرر.
  • شحوب الوجه والجسم، وزيادة برودته.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • آلام وضيق في الصدر بشكل خاص، والجهاز التنفسي بشكل عام.
  • عدم انتظام نبضات القلب.
  • ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 38 درجة مئويّة.
  • ألم شديد في الرأس.
  • تشنج عضلات العنق، والأكتاف.
  • الشعور بالظمأ الشديد.
  • آلام قوية في منطقة أعلى الظهر.
  • زيادة نسبة السعال والبلغم في الحلق.
  • الإسهال أو القيء الشديدين.
  • عسر الهضم عند تناول الطعام، وصعوبة المضغ.
  • احتباس البول في الجسم، والشعور بوخز عند التبوّل.
  • تشويش الرؤية، وانعدامها في بعض الأوقات.
  • اسوداد لون البراز.


أسباب انخفاض ضغط الدم

  • انخفاض كميّة الدم الواصلة للشرايين والأوعية الدمويّة.
  • حدوث اضرابات في هرمونات الجسم، كالتي تحدث عند النساء بعد انقطاع الطمث، حيث يعتبر ضغط الدم من أبرز الأعراض المصاحبة لسن اليأس.
  • التأثيرات الجانبيّة لأنواع معينة من الأدوية والعقاقير.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • وجود خلل في الغدد الصمّاء، أو مشاكل في القلب، كالجلطات والسكتات القلبية، أو ضعف نشاطه الذي يؤدي لانخفاض عدد ضرباته.
  • تناول أطعمة تحتوي على نسبة عالية من السكريّات.
  • حدوث نزيف قوي، كالذي ينتج عن الإصابة بجروح عميقة، أو في حالة الإجهاض.
  • حدوث مشاكل في الجهاز العصبي.
  • الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية، وجلسات اليوغا والتامل.
  • الإرهاق الناجم عن القيام بمجهود كبير، حيث يفقد الجسم جزءاً كبيراً من طاقته، لذلك تصبح وظائفه أقل إنجازاً.