ما هو جذع الإنسان

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:١٠ ، ٤ نوفمبر ٢٠١٨
ما هو جذع الإنسان

جسم الإنسان

يتكوّن جسم الإنسان من الرأس، والعنق، والجذع، والأطراف العلويّة والسّفليّة، ويتكوّن الرّأس من الوجه، وعظام القحف الذي يحيط الدّماغ ويضمّ داخله أجزاءه جميعها، أمّا العنق فهو الذي يسند الرّأس ويصله بالجذع الذي يتكوّن من الصّدر، والبطن، والحوض، وتتكوّن الأطراف العلويّة من الكتف، والذّراع، والكوع، والسّاعد، والرّسغ، والكفّ، أمّا الأطراف السّفليّة فتتكوّن من الحوض، والفخذ، والرّكبة، والسّاق، والكاحل، والقدم.[١]


جذع الإنسان

يحتوي جذع الإنسان (بالإنجليزيّة: Trunk, or Torso) على معظم أعضاء الأجهزة الحيويّة في الجسم، ويتكوّن من ثلاثة أجزاء وهي: الصّدر، والبطن، والحوض.[١][٢]


الصّدر

يُشكّل التّجويف الصّدري (بالإنجليزيّة: Thoracic cavity) الجزء العلويّ من جذع الإنسان ويُحاط بالأضلاع، والعمود الفقري، وعظم القصّ، وتفصل بينه وبين تجويف البطن عضلة الحجاب الحاجز، ويحتوي صدر الإنسان على الرّئتين والقصبة الهوائية، والشّعب الهوائيّة، والمريء، والقلب، والأوعية الدمويّة الرّئيسة.[٣]


الرِّئتان

توجد رئتا الإنسان على جانبي القلب، وتُقسَم الرّئة اليُمنى إلى ثلاثة فصوص، أمّا الرّئة اليسرى فتُقسَم إلى فصّين، ويدخل الهواء إلى الرّئتين من خلال الأنف والفم، ثمّ يمرّ عبر الحنجرة وصولاً إلى القصبة الهوائية التي تتفرّع إلى شعبتين هوائيّتين رئيستين تدخل كلّ واحدة منهما إلى إحدى الرّئتين، وهناك تتفرّع كلّ شعبة إلى شعيبات هوائيّة تتفرّع بدورها إلى فروع أخرى هي القصيبات الانتهائيّة الطرفيّة التي تؤدّي في نهاياتها إلى الأكياس السنخية، وهي تتكوّن من مجموعاتٍ عديدةٍ من الحويصلات الهوائيّة التي تتجمّع على شكل عنقود عنب، وتكون هذه الحويصلات مُحاطة بشعيرات دمويّة؛ ليتم تبادل الغازات.[٤]


المريء

يحتوي الصّدر أيضاََ على المريء، وهو أنبوب عضلي ينقل الطّعام من البلعوم إلى المعدة، ويمرّ من خلف القصبة الهوائيّة والقلب، وأمام العمود الفقري، ويخترق الحجاب الحاجز داخلاً إلى المعدة. للمريء عضلتان عاصرتان، أولاهما في قمّته تمنع مرور الطّعام إلى المجاري التّنفسيّة، أمّا الأخرى ففي نهايته وتمنع ارتداد الطّعام الحمضي من المعدة إلى المريء.[٥]


القلب

يحتوي الصّدر أيضاََ على القلب والأوعية الدمويّة الرّئيسة المتّصلة به، ويوجد القلب وسط التّجويف الصّدري بين الرّئتين وتحت عظمة القص، ويتكوّن من أربع حجرات؛ أذينين علويّين، وبطينين سفليّين، ويرتبط بأربعة أوعية دمويّة رئيسة، هي:[٦]

  • الشّريان الرّئوي (بالإنجليزيّة: pulmonary artery): هو الشّريان الذي ينقل الدّم غير المؤكسد من البطين الأيمن إلى الرّئتين.
  • الوريد الرّئوي (بالإنجليزيّة: pulmonary vein): هو الوريد الذي ينقل الدّم المؤكسد من الرّئتين إلى الأذين الأيسر.
  • الشّريان الأبهر (باللاتينية: aorta): هو الشّريان الذي ينتقل إليه الدّم المؤكسد من البطين الأيسر، ثمّ يتفرّع إلى عدّة شرايين فرعيّة تنقل الدّم إلى أجزاء الجسم العلويّة والسّفليّة.
  • الوريدان الأجوفان العلوي والسّفلي (باللاتينية: inferior and superior venae cavae): وريدان ينقلان الدّم غير المؤكسد من أجزاء الجسم المختلفة إلى الأذين الأيمن.


البطن

يُشكّل التّجويف البطني أكبر تجاويف الجسم حجماََ، ويقع بين تجويفَي الصّدر والحوض، وتفصل بينه وبين الصّدر عضلة الحجاب الحاجز، ويبطّنه من الدّاخل الغشاء المصلي البطني أو الصّفاق، وهو يحتوي على معظم أجزاء الجهاز الهضميّ، والكبد، والبنكرياس، والطّحال والكليتين، والغدّتين الكظريّتين الموجودتين فوق الكليتين.[٧]


الجهاز الهضميّ

يحتوي التجويف البطني على المعدة التي تتصل من الأعلى بالمريء، وتتّسع معدة البالغ لما يُعادل 2-3 لترات من الطّعام الذي يبقى فيها ما بين ساعتين إلى ثلاث ساعات، ثمّ يكمل طريقه إلى المعي الدّقيق الذي يتكوّن من ثلاثة أقسام: الاثني عشر، والصّائم، واللفائفي. في الأمعاء الدقيقة تحدث معظم عمليّات هضم الطّعام وامتصاصه، وبعد خروجه من الأمعاء الدّقيقة يكمل مساره إلى المعي الغليظ الذي يتكوّن من ثلاثة أجزاء؛ جزءان منها فقط في تجويف البطن وهما الأعور والقولون، أمّا الجزء الأخير وهو المستقيم الذي ينتهي بفتحة الشّرج فيوجد في تجويف الحوض. يحتوي البطن أيضاََ على الغدد المُلحَقة بالجهاز الهضمي، ومنها الكبد الذي يفرز عصارة الصّفراء للأمعاء الدقيقة، وتُخزَّن هذه العصارة في المرارة، ومن الغدد الملحقة بالجهاز الهضمي أيضاََ البنكرياس الذي يفرز عصارة هاضمة تحتوي على البيكربونات وعدة إنزيمات، مثل: الليباز، والأميلاز البنكرياسي، والتّريبسين، والكيموتريبسين، والإنزيمات النّووية (ديوكسي ريبو نوكلياز، وريبونوكلياز) في الأمعاء الدقيقة.[٨]


يوجد الطّحال في الجزء العلوي الأيسر من تجويف البطن، على يسار المعدة، ويكون محميّاََ بالقفص الصّدري، وللطحال شكل قبضة اليد، وهو أرجواني اللّون، ويُعّد جزءاََ مهمّاََ من منظومة المناعة في جسم الإنسان؛ إذ يحارب البكتيريا المُسبِّبة للالتهاب الرّئوي، والتهاب السّحايا كما أنّه يرشّح الدّم، وفيه تُخزَّن الصّفائح الدّمويّة وخلايا الدّم البيضاء، وفيه أيضاََ يُعاد تدوير خلايا الدّم الحمراء القديمة.[٩]


الكليتان

توجد الكليتان على جانبي العمود الفقري في الجهة الخلفيّة من البطن، وتكون الكلية بحجم قبضة يد كبيرة تقريباً ولها شكل حبة فاصولياء، وهي من الأعضاء الضروريّة للجسم؛ فهي تحتوي على ما يقارب مليون وحدة أنبوبيّة كلويّة في الكلية الواحدة، وظيفتها تنقية الدّم من الفضلات، وتنظيم تركيز السّوائل في الجسم، والتّحكّم بتركيز الإلكتروليت.[١٠]


يحتوي البطن أيضاََ على غُدّتين كظريتين؛ كلٌّ منهما مثلثة الشّكل وتوجد فوق إحدى الكليتين، وتُعدّ الغدد الكظريّة جزءاََ من جهاز الغدد الصّماء، فهي تفرز عدة هرمونات؛ منها هرمون الألدوستيرون الذي يساعد على التحكّم بضغط الدّم عن طريق الحفاظ على توازن البوتاسيوم والصّوديوم في الجسم، ومن الهرمونات التي تفرزها هرمون الكورتيزول الذي ينظّم عمليات الأيض ومستويات السّكر، وضغط الدّم، كما تفرز أيضاََ هرمونَي الأدرينالين والنورأدرينالين اللذين يساعدان بالتّزامن مع هرمون الكورتيزول على إدارة ردود الفعل في حال الشعور بالإجهاد.[١١]


الحوض

الحوض هو الجزء السّفلي من جذع الإنسان ويقع بين عظمتي الورك، ويحتوي الحوض على المثانة التي تقع خلف عظم العانة، وهي شبيهة بثمرة الكمثرى، وتكون مساويةً لها في الحجم عندما تكون فارغة، ووظيفتها تخزين البول للتحكّم بعملية التبوّل، وهي مكونّة من عضلات قابلة للتمدّد لتتمكّن من تخزين ما بين 400-600مل قبل أن تحتاج للتفريغ، وعند التّبوّل تنقبض عضلات المثانة وتفتح صمّاماتها للسماح للبول بالخروج إلى مجرى البول، ويحتوي الحوض أيضاََ على المستقيم وهو الجزء الأخير من المعي الغليظ. يحتوي حوض الأنثى بالإضافة إلى المثانة والمستقيم على أعضاء الجهاز التّناسلي الأنثوي، وهي: الرّحم، والمهبل، والمبيضان، وقناتا فالوب، أمّا حوض الذّكر فيحتوي على البروستاتا، والخصيتَيْن، والقضيب، والمثانة، والمستقيم.[١٢][١٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ويل تشابلو (2010)، المسعف الأول يصنع الفرق (الطبعة الأولى)، المكتب الإقليمي للشرق الأوسط: منظمة الصحة العالميّة، صفحة: 94. بتصرّف.
  2. " trunk", www.medical-dictionary.thefreedictionary.com, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  3. "Thoracic cavity", www.britannica.com, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  4. "Lung", www.newworldencyclopedia.org,3-8-2018، Retrieved 30-9-2018. Edited.
  5. Matthew Hoffman, "Picture of the Esophagus"، www.webmd.com, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  6. "Heart", www.newworldencyclopedia.org,12-12-2017، Retrieved 30-9-2018. Edited.
  7. "Abdominal cavity", www.britannica.com, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  8. "Gastrointestinal tract", www.newworldencyclopedia.org,23-5-2017، Retrieved 1-10-2018. Edited.
  9. Matthew Hoffman, "Picture of the Spleen"، www.webmd.com, Retrieved 1-10-2018. Edited.
  10. Matthew Hoffman, "Picture of the Kidneys"، www.webmd.com, Retrieved 1-10-2018. Edited.
  11. Kristeen Cherney (26-7-2016), "Adrenal Glands"، www.healthline.com, Retrieved 1-10-2018. Edited.
  12. "Medical Definition of Pelvis", www.medicinenet.com,13-5-2016، Retrieved 30-9-2018. Edited.
  13. Matthew Hoffman, "Picture of the Bladder"، www.webmd.com, Retrieved 1-10-2018. Edited.