ما هو علاج السيلوليت

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٤ ، ١٨ يونيو ٢٠١٧
ما هو علاج السيلوليت

السيلوليت

تعدّ مشكلة السيلوليت Cellulite أو كما تشيع تسميتها بقشور البرتقال واحدة من المشكلات الجلدية التي تشكل أرقاً حقيقياً لفئة لا محدودة من الأشخاص، حيث تظهر على شكل تغيرات طبوغرافية واضحة، وتؤثر سلباً على المظهر الخارجي للجلد، وذلك بفعل العديد من العوامل، على رأسها الزيادة الكبيرة في الوزن، واضطرابات التمثّيل الغذائي، ومشاكل وظائف الأعضاء، فضلاً عن الخلل الهرموني، والعوامل الوراثية وغيرها، ونظراً لتأثيرها السلبي اخترنا أنّ نستعرض في هذا المقال أفضل العلاجات الطبيعيّة والطبية الكفيلة بالحدّ من هذه المشكلة.


ما هو علاج السيلوليت

وصفات منزلية لعلاج السيلوليت

  • معجون البندورة: أو معجون الطماطم، والذي بدوره يحتوي على نسبة مرتفعة من مركب الليكوبين، وعلى المضادات الطبيعيّة النشطة للأكسدة، الأمر الذي يحد من مشاكل الجلد، ويحافظ على الطبقة العليا منع، ويقضي على الدهون بصورة ملحوظة، فضلاً عن دوره في التخفيف إلى حدٍ كبير من المشاكل الناتجة عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية.
  • الشاي الأخضر: يساهم الشاي الأخضر في إفراز نسبة عالية من الإنزيمات التي تمتص الدهون والشحوم، كونه يحتوي على نسبة مرتفعة من مضادات التأكسد، كما ويحد من مقاومة الإنسولين، وذلك عن طريق تناوله بمعدّل لا يقلّ عن ثلاث مرات يومياً على أقل تقدير.
  • السبانخ: كونه أحد الخضراوات الخضراء التي تسهل عملية الهضم، وتطرح السموم خارج الجسم، وتعين على زيادة رطوبة البشرة والجلد، لاحتوائه على نسبة جيدة من الألياف النباتية والغذائية الهامة، مما يعين على التخلص من الدهون وفقدان الوزن.
  • الليمون: حيث يعزز من مستوى التمثّيل الغذائي في الجسم، كونه يحتوي على نسبة مرتفعة جداً من حمض الأسكوربيك أو فيتامين ج، ويساهم في التخلص من الدهون، وذلك عن طريق تناوله بشكل يومي.
  • الفلفل: من خلال مزج ملعقة صغيرة الحجم من مسحوق الفلفل الأحمر، مع ملعقة صغيرة أيضاً من مسحوق الزنجبيل المبشور، وكمية مناسبة من عصير الليمون، في كوب من الماء الدافىء، وتناول المزيج مرة واحدة إلى مرتين يومياً، لمدّة لا تقلّ عن شهر للحصول على أفضل نتائج ممكنة في هذا الشأن.


طرق علاج السيلوليت

ممارسة التمارين الرياضية والتدريبات والأنشطة التي ترفع من مستوى وكفاءة الأيض في الجسم، والتركيز على الأنشطة التس تستهدف الجزء السفلي من الجسم، كونه الأكثر عرضة لهذه المشكلة، بما في ذلك المشي، والسباحة، والركض، مما يحرق كافة الدهون المتكدسة في منطقة الأنسجة الضامة ويقضي بالتالي على السيلوليت.


نصائح لعلاج السيلوليت

ينصح بتجنب كافة المُسببات والعوامل التي من شأنها أنّ تزيد من حدة هذه المشكلة، والحرص على اتخاذ التدابير اللازمة التي تقي منها، مثل: تناول كمياتٍ كبيرة من السوائل وتحديداً الماء يومياً، حيث يخفض الماء معدّل السعرات الحرارية المتواجدة في الأطعمة، مما يساعد على التخلص من الوزن الزائد.