ما هو علاج ضيق التنفس بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٣ ، ٢٥ سبتمبر ٢٠١٦
ما هو علاج ضيق التنفس بالأعشاب

ضيق التنفس

يعتبر ضيق التنفس أو عسر التنفس واحداً من أكثر الحالات المرضيّة شيوعاً، ويرافق العديد من الأمراض والمشكلات الصّحية العَرضية وكذلك المُزمنة، كما ويعد من المؤشرات التي تنذر بالإصابة بنزلات البرد الشعبيّة والتي يكثر انتشارها بين فئات عُمريّة مختلفة بشكل خاص في فصل الشتاء.


تُعرف هذه الحالة المرضية على أنّها صعوبة لدى الأشخاص في القدرة على التنفس بصورة طبيعيّة من حيث الشهيق والزفير، وتنتج عن عدة عوامل ومسببات، على رأسها أمراض الرئة ومشاكل القلب والصدر كمرض الربو، وكذلك انخفاض معدّل الأكسجين في الهواء، وتختلف حدتها باختلاف هذه المُسببات وغيرها، ومنها ما يستدعي التدخل الطبي، ومنها ما يمكن علاجه بالطرق التقليدية أو باللجوء إلى الطب البديل أو الطب الشعبي.


علماً أنه يُطلق عليها في ميدان الطب وفي اللغة الإنجليزية اسم (Dyspnea)، ونظراً لتأثيرها السلبي على صحّة الجسم واستقرار توازنه، اخترنا أن نستعرض أبرز أنواع الأعشاب الطبيعيّة الكفيلة بعلاج هذه المُشكلة.


أنواع ضيق التنفس

  • ضيق التنفس الناتج عن بذل الجهود المختلفة، ويطلق عليه في اللغة الإنجليزية اسم (Exertional dyspnea).
  • ضيق التنفس الشديد اللاجهدي، والذي يُرافق الاستلقاء، وتخف حدته عند الوقوف.
  • ضيق التنفس الوضعي.
  • ضيق التنفس الوظيفي.


علاج ضيق التنفس بالأعشاب

  • تناول كوب من مسحوق الزنجبيل المذاب بكوب من الماء الفاتر يوميّاً على الريق للتخلص من هذه المُشكلة، ويمكن خلطه مع الحلبة للحصول على نتائج أفضل.
  • تناول كوب من زيت السمسم قبل وقت قصير من النوم.
  • تناول كوب من شاي النعناع قبل النوم أو في ساعات الصباح الباكر.
  • مغلي أوراق الجوافة، وذلك بنقع هذه الأوراق لمدة ليلة كاملة بالماء المغلي، ثم تناول كوب منه في صباح اليوم التالي.
  • تناول شاي الزعتر بمعدّل مرتين يوميّاً في الصباح والمساء.
  • تناول كوب من القرنفل المنقوع في الماء لمدة أسبوعين يوميّاً في الصباح الباكر.
  • تناول كوب من اليانسون المغلي مع الماء يوميّاً، حيث يساعد على طرد العناصر المخاطية المؤثرة على الجهاز التنفسي.
  • هرس كل من نبات الثوم والبصل، وإضافتها إلى المشروبات المختلفة.
  • تناول كوب من الميرامية.
  • يعتبر منقوع القرنفل مفيداً جداً لعلاج المشكلة، وذلك بنقع الجزء السفلي منه في كوب من الماء لمدة ليلة كاملة، ويتمّ تناوله يوميّاً على الريق، مع الحرص على الالتزام بهذه الوصفة لمُدة خمسة عشر يوماً.


لا يقتصرعلاج هذه الحالة على تناول النباتات العشبيّة، بل وتعتبر العصائر الحمضيّة أساساً للتخفيف من حدتها، وخاصة كل من عصير الليمون والبرتقال، وهناك بعض الحالات التي تستدعي التدخل الطبي الفوري، وخاصة لدى الأطفال والأشخاص الكبار في السن.