ما هي أسباب تساقط الشعر بكثرة عند النساء

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٢١ ، ٧ أكتوبر ٢٠١٨
ما هي أسباب تساقط الشعر بكثرة عند النساء

تساقط الشعر

يعتبر من الطبيعي أنّ يخسر الإنسان يومياً ما بين 50-100 شعرة، وذلك لأنّ الشعرة لها دورة حياة، ويتم استبدال الشعر القديم بشعر جديد، ولكن إذا كان تساقط الشعر أكثر من هذه النسبة إذن فالمشكلة خطيرة، ويجب الوقوف عندها والبحث عن أسبابها، فقد يُفقد الشعر أثناء تنظيفه أو تصفيفه، ولكن هناك عوامل وأسباب أخرى كثيرة قد تؤدي إلى فقدان الشعر مثل، الوراثة، واستخدام أدوات تجفيف الشعر، وعدم الاهتمام بالشعر، واستخدام مواد كيميائية قاسية، واتباع نظام غذائي سيئ، ومهما كانت الأسباب يجب التوقف عندها ومحاولة علاجها حتى لا تتفاقم مشكلة تساقط الشعر وتتحول إلى مشكلة الصلع، وهنا سنقف عند بعض الأسباب التي تسبب تساقط الشعر عند النساء.[١]


أسباب تساقط الشعر بكثرة عند النساء

تهتم المرأة بجمال شعرها أكثر من الرجال، لأنّ الشعر الصحي علامة من علامات الجمال، وفقدان الشعر مشكلة كبيرة ومزعجة بالنسبة للكثير منهن، لذلك سنتحدث عن بعض أسباب تساقط الشعر عند النساء. ومن هذه الأسباب:[١]

  • فقر الدم بسبب نقص الحديد: إذ يعد فقدان الشعر وتساقطه أحد أهم أعراض نقص الحديد في الدم، ويسبب انخفاض معدله في الدم إلى افتقار الدم لكريات الدم الحمراء الكافية التي تنقل الأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم، وهذا ما يسبب نقصان كمية الأكسجين والعناصر الغذائية المهمة لنمو الشعر، فالتعب الشديد، والأطراف الباردة، والبشرة الشاحبة، كل هذه علامات تدل على نقص الحديد في الدم لذلك يجب التوجه لفحص مستوى الحديد.[١]
  • قصور الغدة الدرقية: حيث تنتج الغدة الدرقية الهرمونات المهمة للنمو الجسم والشعر، لذك فأنّ قصور الغدة الدرقية وعدم نشاطها يؤثر في نمو الشعر وفروة الرأس، وتعد زيادة الوزن دون سبب، والتعب، والإمساك، والاكتئاب، وصعوبة التركيز من أهم أعراض قصور الغدة الدرقية، لذلك إذا وجدت هذه الأعراض يجب التوجه لفحص هرمونات الغدة الدرقية.[١]
  • عدوى فروة الرأس: فقد يكون تساقط الشعر بسبب التهاب بصيلات الشعر وفروة الرأس، فإذا كانت فروة الرأس مصابة بالعدوى فإنّها تؤثر في نمو الشعر، ومن أكثر أنواع العدوى انتشاراً سعفة الرأس، وهو نوع من أنواع العدوى الفطرية حيث تعيش الفطريات على الأنسجة الميتة للشعر وتنتشر بسرعة فتظهر على شكل نقاط سوداء، وغالباً يصيب هذا المرض الأطفال.[١]
  • نقص الزنك: فمن أسباب ضعف الشعر وتساقطه نقصان الزنك، إذ يعد الزنك معدناً مهماً لنمو الأنسجة وتجديدها، بالإضافة إلى أنّ نقصان الزنك قد يؤثر في جزيئات البروتين التي يُصنع منها الشعر، وغالباً يرتبط نقص الزنك بمرض قصور الغدة الدرقية، لذلك من المهم التحقق من مستوى الزنك.[١]
  • متلازمة تكيس المبايض: حيث يؤدي تكيس المبايض إلى زيادة في هرمون التستوستيرون أو هرمونات الأندروجين في الجسم، وهذه الهرمونات تتفاعل مع الإنزيم الموجود في بصيلات الشعر فتؤدي إلى تقليصها وإضعاف الشعر، وسبب حدوث مرض متلازمة تكيس المبايض هو حدوث خلل في عمل الغدد الصماء، أو تضخم الغدة الكظرية المتأخر، ومن أعراض تكيس المبايض نمو شعر الوجه، والحيض غير المنتظم، وحب الشباب، لذلك يجب اللجوء إلى الطبيب بأسرع وقت، والتشخيص المبكر له يمكن أنّ يجنب العديد من النساء مضاعفات تكيس المبايض، ومنها ارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري النوع الثاني، والعقم، والاكتئاب.[١]
  • داء الثعلبة: إذ يعد داء الثعلبة من أمراض المناعة الذاتية، وهو مرض نادر يصيب جهاز المناعة ويهاجم بصيلات الشعر فيتسبب بتساقط الشعر وفقدانه.[٢]
  • الأدوية: فقد تسبب بعض الأدوية تساقطاً للشعر مثل تلك التي تستخدم في علاج مرضى السرطان، ويمكن للشعر أنّ ينمو مرة أخرى بمجرد توقف السيدة عن تناول هذه الأدوية.[٢]
  • ثعلبة الشد: ويحدث التساقط هنا بسبب قيام السيدة بتسريحات في الشعر تؤدي إلى سحب الشعر بشدة، الأمر الذي يؤدي إلى تساقط الشعر.[٢]
  • العوامل الوراثية: إذ تعتبر مشكلة الصلع وتساقط الشعر مشكلة وراثية فإذا كان أحد الوالدين يعاني من هذه المشكلة فيمكن أنّ تنتقل هذه الجينات إلى الأبناء.[٣]
  • التغيّرات الهرمونية: حيث إنّ التغيرات التي تحدث في هرمونات الجسم تؤثر في بصيلات الشعر وتضعفها، ومن الأمراض التي تسبب خللاً هرمونياً منها: انقطاع الطمث، وفرط نشاط الغدة الدرقية، وسرطان المبيض، كل ذلك يؤدي إلى تساقط الشعر وإضعافه.[٣]
  • الحمل: إذ يسبب الحمل التعب والخلل الهرموني، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الحساسية في بصيلات الشعر وخلق ظروف غير ملائمة في فروة الرأس، مما يؤدي إلى تساقط الشعر المزمن.[٣]
  • الإجهاد البدني والعقلي: حيث إنّ فقدان الوزن الزائد بشكل مفاجئ، والمرض المستمر، والعمل بشكل مستمر، كل ذلك يسبب التعب، والإرهاق، والجفاف، مما يصعب عملية وصول الغذاء إلى بصيلات الشعر الأمر الذي يؤدي إلى فقدان الشعر.[٣]
  • الحمية الغذائية القاسية: إذ إنّ تناول كميات طعام قليلة وغير صحية يؤدي إلى سوء التغذية وجفاف الشعر وبالتالي تساقط الشعر.[٣]


نصائح لتقليل تساقط الشعر

يمكن التحكم بتساقط الشعر وتقليله وذلك من خلال اتباع بعض النصائح، ومنها:[٣]

  • الحصول على التشخيص الصحيح: فأسباب تساقط الشعر كثيرة، لذلك يجب أنّ معرفة ما هو السبب كي يتم علاجه.
  • استخدام مشط الشعر الخشبي: فقد يسبب تسريح الشعر وتمشيطه في بعض الأحيان مشاكل كثيرة، وذلك بسبب فقدان كمية كبيرة من الشعر أثناء تسريحه، لذلك يمكن استخدام المشط الخشبي واسع الأسنان لفك تشابك الشعر، ثم استخدام المشط العادي، فهذا سيقلل من تكسر الشعر وفقدانه، ويجب أيضاً عدم تمشيط الشعر وهو رطب لأنّ الشعر الرطب يكون ضعيفاً جداً، وينصح بتنظيف الفرش كل أسبوع.
  • تجفيف الشعر بطريقة صحيحة: ففرك الشعر بالمنشفة يؤدي إلى تكسر الشعر وتشققه، لذلك يمكن الضغط بلطف على الرطوبة الزائدة، ثم ترك الشعر ليجف بطريقة طبيعية.
  • اختيار منتجات مناسبة للشعر: حيث يعتبر الشامبو الذي يكون كبريتياً أو سليكونياً أفضل للشعر من الشامبو الذي يحتوي على البارابين؛ لأنّه يعتبر من المواد الكيميائية القاسية على الشعر وفروة الرأس.
  • غسل الشعر ثلاث مرات كل أسبوع: إذ يساعد غسل الشعر كل ثلاثة أيام على إزالة تراكم الغبار والأوساخ والبكتيريا، ويحافظ على المسام مفتوحة، ولكن لا يجب غسل الشعر أكثر من ثلاث مرات؛ لأنّ الغسل الزائد يجرد الشعر وفروة الشعر من الزيوت الطبيعية المهمة لنمو الشعر.
  • العلاجات الطبيعية: حيث يمكن اللجوء للمكونات الطبيعية الموجودة في المنزل لعلاج مشاكل الشعر، مثل زيت جوز الهند، والبصل، والزنجبيل.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ "10 Health and Medical Reasons that Cause Hair Loss", www.top10homeremedies.com,16/8/2018، Retrieved 16/8/2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Other causes of hair loss", www.medicalnewstoday.com,16/8/2018، Retrieved 16/8/2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Meenal Rajapet (September 7, 2018), "How To Stop And Reduce Hair Fall – 14 Things That Worked For Me"، www.stylecraze.com, Retrieved September 26, 2018. Edited.