ما هي أسباب نقص صفائح الدم

كتابة - آخر تحديث: ١١:٠٧ ، ٢١ مارس ٢٠١٩
ما هي أسباب نقص صفائح الدم

مشاكل نخاع العظم

تُعدّ صفائح الدم (بالإنجليزية: Platelets) من مكونات الدم الرئيسية، وهي مسؤولة عن تخثر الدم وإيقاف النزيف، ويتراوح عدد الصفائح الدموية من 150-400 ألف صفيحة لكل ميكرولتر دم في الوضع الطبيعيّ، ويُعَرَف انخفاض عدد صفائح الدم دون 150 ألف صفيحة لكل ميكرولتر دم بنقص صفائح الدم (بالإنجليزية: Thrombocytopenia)، وتؤدي العديد من الأسباب للإصابة بنقص صفائح الدم منها الوراثي أو المُكتسب، ومن الممكن تقسيمها كما يأتي:[١]


يُعرَّف نخاع العظم بأنَّه نسيج إسفنجي يوجد في العظام، ويحتوي على الخلايا الجذعية (بالإنجليزية: Stem Cells) التي تتطور إلى خلايا الدم الحمراء والبيضاء وصفائح الدم، وفي حال حدوث أي تلف في الخلايا الجذعية فإنها لا تنمو إلى خلايا دم سليمة، وتوجد العديد من العوامل والأمراض التي تُسبّب تلف الخلايا الجذعية، منها ما يأتي:[٢]

  • السرطان: كالإصابة بابيضاض الدم أو ما يُعرف باللوكيميا أو الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية المعروفة بالليمفوما، كما وُجد أنَّ العلاج الكيماوي والعلاج بالأشعة يُؤثر سلباً في نخاع العظم.
  • الفيروسات: يمكن أن تتسبب الإصابة بفيروس جدري الماء (بالإنجليزية: Chickenpox)، أو فيروس النكاف (بالإنجليزية: Mumps)، أو فيروس الحصبة الألمانية، أو فيروس إبشتاين بار، بتقليل عدد الصفائح الدموية لفترة من الوقت.
  • فقر الدم اللاتنسجي: (بالإنجليزية: Aplastic Anemia)، وهو نوع نادر وخطير من أمراض الدم، يتمثل بتوقف نخاع العظم عن إنتاج خلايا دم جديدة وبالتالي تنخفض نسبة وأعداد خلايا الدم في الجسم بما فيها الصفائح الدموية.
  • الأدوية: يمكن لبعض الأدوية مثل مدرات البول (بالإنجليزية: Diuretics) والكلورامفينيكول (بالإنجليزية: Chloramphenicol) أن تُبطئ إنتاج الصفائح الدموية، وقد تُؤثر الأدوية الشائعة التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الأسبرين والآيبوبروفين، في الصفائح الدموية أيضاً.
  • الكحول: يُبطئ شرب الكحول إنتاج الصفائح الدموية، حيث يُعدُّ الانخفاض المؤقت في عدد الصفائح أمراً شائعا بين متعاطي الكحول بكثرة، خاصة إذا ترافق شرب الكحول مع تناول أطعمة تفتقر لفيتامين B12 والحديد وحمض الفوليك.
  • المواد الكيميائية السامة: قد يُؤدي التعرض للمواد الكيميائية السامة مثل المبيدات الحشرية والزرنيخ والبنزين إلى إبطاء إنتاج الصفائح الدموية.
  • عوامل وراثية: قد تُسبّب بعض الحالات الوراثية انخفاضاً في عدد الصفائح الدموية مثل متلازمة ويسكوت ألدريش (بالإنجليزية: Wiskott-Aldrich)، ومتلازمة ماي هيجلين (بالإنجليزية: May-Hegglin syndromes).


فرط تحطيم الجسم للصفائح

قد ينخفض عدد الصفائح الدموية نتيجة تدمير الجسم للصفائح الدموية بمعدل يفوق المعدل الطبيعي، وذلك بسبب الإصابة بأحد الأمراض والحالات الآتية:[٣]

  • أمراض المناعة الذاتية: (بالإنجليزية: Autoimmune diseases)، ومن الأمثلة على أمراض المناعة الذاتية: قلة الصفيحات المناعي (بالإنجليزية: Immune Thrombocytopenia)، والذئبة (بالإنجليزية: Lupus).
  • الفيروسات: مثل حالات الإصابة بفيروس التهاب الكبد الوبائي ج (بالانجليزية: Hepatitis C)، أو فيروس نقص المناعة البشرية المعروف اختصاراً بـ HIV، أو فيروس إبشتاين-بار (بالإنجليزية: Epstein-Barr virus).
  • الأدوية: قد يؤدي استخدام بعض الأدوية إلى حدوث نقص في الصفائح الدموية مثل المضادات الحيوية المحتوية على السلفا والفانكومايسين، ومميعات الدم كالهيبارين (بالإنجليزية: Heparin)، وأدوية الصرع كالفينتوين (بالإنجليزية:Phenytoin).
  • أمراض نادرة: مثل فُرفُرِيَّة نقص الصَّفِيحات التَخَثُّرِيَّة (بالإنجليزية: Thrombotic thrombocytopenic purpura) والتي تُسبّب تخثراً غير طبيعي في الدم، ومرض التخثر المُنْتَشر داخل الأوعية (بالإنجليزية: Disseminated intravascular coagulation).


احتباس صفائح الدم في الطحال

يعمل الطحال كمخزن لثُلث أعداد الصفائح في الجسم، وقد يؤدي تضخم الطحال إلى احتباس الصفائح بداخله بأكثر من هذا المعدل، مُسبّباً نقصها في الدم، وقد تُسبّب أي من المشاكل الصحية الآتية تضخماً في الطحال:[٢]

  • السرطان.
  • أمراض الكبد مثل تشمع الكبد (بالإنجليزية: Cirrhosis).
  • التليف النقوي (بالإنجليزية: Myelofibrosis).


المراجع

  1. Charles Davis, Siamak Nabili (14-08-2019), "Thrombocytopenia (Low Platelet Count)"، www.medicinenet.com, Retrieved 14-03-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Thrombocytopenia ", www.nhlbi.nih.gov, Retrieved 28-02-2019. Edited.
  3. Louise Chang (16-08-2018), "Thrombocytopenia "، www.webmd.com, Retrieved 09-03-2019. Edited.