ما هي أسباب وجع كعب الرجل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٤ ، ١٤ يوليو ٢٠١٩
ما هي أسباب وجع كعب الرجل

وجع كعب الرجل

تحتوي قدم الإنسان وكاحله على 26 عظمة، و33 مفصل، و100 وتر، ويمكن القول بإنّ الكعب يُعدّ أكبر هذه العظام المكونة للقدم، وقد يؤدي التعرّض لإصابة في كعب القدم أو الاستخدام المفرط والضغط على كعب القدم إلى الشعور بألم في هذه المنطقة، يتراوح بين الخفيف الذي يمكن تحمّله، إلى الشديد الذي قد يعيق القدرة على الحركة، وفي الحقيقة يتمركز وجع كعب القدم في بعض الحالات في المنطقة الخلفية من الكعب، وفي حالات أخرى قد يتمركز الألم في المنطقة الجانبيّة من الكعب أو في المنطقة السفليّة منه، وتجدر الإشارة إلى أنّ وجع الكعب عادةً ما يزداد بشكل تدريجي، فقد يبدأ خفيفاً، ليصبح أكثر شدّة مع الوقت، وأمّا في ما يتعلّق بعلاج وجع كعب الرجل، فإنّ معظم الحالات يمكن أن تختفي دون الحاجة إلى العلاج، بينما قد يستمر الألم في بعض الحالات الأخرى ويتحول إلى ألم مزمن، إذ يتطلّب الأمر حينها اللّجوء إلى الطبيب بهدف تشخيص سبب هذا الألم، وتقديم النصائح اللاّزمة للمريض، والتي يمكن من خلالها السيطرة على الألم.[١][٢]


أسباب وجع كعب الرجل

في الحقيقة يحدث ألم كعب القدم عادةً نتيجة التعرّض للضغط المستمر على الكعب، وهنا يمكن توضيح أكثر أسباب الإصابة بوجع كعب القدم شيوعاً، وذكرها على النحو الآتي:[٢]

  • التهاب الرباط الأخمصيّ: (بالإنجليزية: Plantar fasciitis)، ويحدث في هذه الحالة أن يتعرّض النسيج اللّين المكوّن للرباط الأخمصي الذي يربط بين عظم الكعب ومقدّمة القدم للالتهاب، ويُعزى ذلك في الغالب إلى طبيعة شكل القدم عند الشخص المصاب، وفي الحقيقة غالباً ما يحدث هذا الالتهاب في منطقة ارتباط الرباط الأخمصي بعظم الكعب، ولكن في بعض الحالات الأخرى قد يتمركز هذا الالتهاب في منتصف القدم.
  • التهاب جراب الكعب: (بالإنجليزية: Bursitis) فالجراب هو كيس ليفي مملوء بالسائل، وفي هذه الحالة يتعرّض الجراب الذي يقع في المنطقة الخلفية من الكعب للالتهاب، فيشعر المصاب بألم في داخل الكعب، أو في المنطقة الخلفيّة منه، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا الالتهاب يحدث عادةً نتيجة تعرُّض كعب القدم للضغط الشديد، فمثلاً يؤدّي ارتداء الأحذية غير الملائمة إلى الضغط على كعب القدم وزيادة خطر الإصابة بالتهاب الجراب.
  • ظهور نتوءات على كعب القدم: (بالإنجليزية: Heel bumps)، ترافق هذه المشكله عادةً المراهقين عند تعرّض عظام الكعب لديهم للاحتكاك، وبما أنّ العظام لدى هذه الفئة العمريّة تكون غير ناضجة بما يكفي، فإنّ ذلك قد يؤدّي إلى تكوين كمية كبيرة من العظام في الكعب، وفي الحقيقة قد يكون ارتداء الكعب العالي في هذه المرحلة هو السبب وراء حدوث هذه المشكلة، أو أن يكون امتلاك قدم مسطّحة هو السبب في ذلك.
  • الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي للقدم: (بالإنجليزية: Tarsal tunnel syndrome)، ويحدث في هذه الحالة أن يتعرّض العصب الكبير الذي يقع في مؤخّرة القدم للضغط الشديد.
  • الإصابة بكسر في عظام القدم: قد يحدث هذا النوع من الكسور نتيجة ممارسة التمارين الرياضيّة الشاقّة، أو القيام بعمل صعب ومجهد، وفي الحقيقة غالباً ما يتعرّض العدّاؤون لكسور عظام مشط القدم الناجمة عن الضغط الشديد.
  • الإصابة بداء سيفر: (بالإنجليزية: Sever's disease)، غالباً ما يصيب هذا المرض الأطفال بين عمر 7-15 سنة، ويحدث ذلك نتيجة الإفراط في استخدام كعب القدم، أو تعرّضه للإصابات البسيطة في أثناء هذه الفترة العمرية التي تنمو فيها صفاح عظام كعب القدم.
  • التهاب وتر أخيل: (بالإنجليزية: Achilles tendinitis) وهو من المشاكل المزمنة التي تحدث نتيجة تعرّض وتر أخيل للضغط الذي لا يستطيع تحمّله ممّا يؤدّي لتمزّقه، فيحدث أن يفقد هذا الوتر وظيفته نتيجة عدم القدرة على إعادة بناء نفسه بالشكل الصحيح، فيصبح الوتر أكثر سمكاً، وضعفاً من ذي قبل، كما ويتسبّب بالألم للمريض.
  • التهاب المفاصل الجهازي: (بالإنجليزية: Systemic arthritis)، ومثال ذلك؛ مرض الذئبة (بالإنجليزية: Lupus)، والالتهاب المفصليّ الروماتويديّ (بالإنجليزية:Rheumatoid arthritis)، والتهاب المفصل في الصدفية (بالإنجليزية: Psoriatic arthritis).
  • الإصابة بالنقرس: (بالإنجليزية: Gout) حيث يتسبب مرض النقرس بالتهاب المفاصل، نتيجة ارتفاع نسبة حمض اليوريك في الدم، وتراكمه حول المفاصل ممّا يؤدّي إلى الشعور بالألم في هذه المفاصل المصابة.
  • التهاب أعصاب مورتون: (بالإنجليزية: Morton's neuroma)؛ وهنا يحدث أن يصاب العصب الذي يقع في كرة القدم بالالتهاب، والتورّم.
  • التهاب العظم والنخاع: (بالإنجليزية: Osteomyelitis)، في هذه الحالة يصاب عظم المريض ونخاعه بالعدوى.
  • أسباب أخرى: مثل اتخاذ وضعيات خاطئة أثناء المشي أو الركض، أو وجود مشاكل في الدورة الدموية.


الوقاية من وجع كعب الرجل

تجدر الإشارة إلى أنّ هناك عدّة طرق يمكن من خلالها الوقاية من التعرض لإصابات كعب القدم وتخفيف الألم الناجم عنها، ومن هذه الطرق الوقائيّة نذكر ما يلي:[١]

  • ارتداء الأحذية الملائمة لحجم القدم، والتي تقوم بحمايته.
  • ارتداء الأحذية المناسبة للأنشطة المختلفة.
  • ممارسة تمارين الإحماء قبل البدء بممارسة التمارين الرياضيّة.
  • الحرص على تناول الطعام الصحيّ.
  • الحرص على نيل قسط من الراحة عند الشعور بألم في العضلات.
  • الحفاظ على وزن مناسب وصحي.


علاج وجع كعب الرجل

يمكن اللّجوء للعلاج المنزلي لتخفيف أوجاع كعب القدم المتوسطة، ويمكن توضيح بعض من الطرق العلاجية التي يمكن اتّباعها على النحو الآتي:[٣]

  • الراحة قدر الإمكان، وتجنّب القيام بالأنشطة التي يمكن أن تتسبّب بالضغط على كعب القدم، كالوقوف لفترة طويلة، أو الركض، أو المشي على أرض صلبة.
  • تطبيق كيس من الثلج على كعب القدم لمدّة 15-20 دقيقة، ثلاث مرات في اليوم.
  • ارتداء دعامات القدم التي قد تعمل على تخفيف ألم كعب الرجل.
  • تناول الأدوية التي يتم صرفها دون وصفه طبيّة لتخفيف الألم والالتهاب، مثل؛ الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin)، أو الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen).



فيديو ما هي أسباب وجع كعب الرجل؟

تحملنا طوال اليوم! فلا عجب أن يصيبها الكثير من الآلام! فما هي أسباب وجع كعب الرجل؟ :


المراجع

  1. ^ أ ب Darla Burke (18-12-2017), "What Causes Heel Pain?"، www.healthline.com, Retrieved 5-9-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Christian Nordqvist (5-2-2018), "Why do my heels hurt and what can I do about it?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-9-2018. Edited.
  3. "Heel pain", www.mayoclinic.org,11-1-2018، Retrieved 5-9-2018. Edited.