ما هي أعراض بومزوي

كتابة - آخر تحديث: ١١:١٩ ، ٢٠ يوليو ٢٠١٩
ما هي أعراض بومزوي

مرض بومزوي

يُعرّف مرض بومزوي أو ما يُعرف أيضاً بمرض القولون العصبي بأنّه اضطراب شائع مزمن ومتكرر، يؤثر في الجهاز الهضمي، ويؤدي إلى اضطرابات في حركة الأمعاء ووظيفتها، وتشير الإحصاءات إلى أنّ ما نسبته 10-15% من الأشخاص البالغين يعانون من مرض القولون العصبي، كما أنّ ثلثي مرضى القولون العصبي من الإناث، ومعظم المرضى تحت سن الخمسين، وعلى الرغم من أنّ مرض القولون العصبي قد لا يسبب أي مشاكل تهدد الحياة، إلّا أنّه يتطلب عناية صحية كبيرة.[١][٢]


أعراض مرض بومزوي

تكون أعراض مرض بومزوي في العادة غير مستمرة، إذ تكون على شكل نوبات تصيب المريض وتهدأ أو تختفي بعدها، ثم تعود مرة أخرى، ولكن هناك بعض الحالات من المرضى الذين يعانون من أعراض مستمرة، وتتضمن أعراض مرض بومزوي ما يلي:[٣]

  • شعور بالتشنج وألم في البطن.
  • الانتفاخ ووجود الغازات في البطن.
  • الإسهال أو الإمساك، أو حدوث نوبات متفاوتة بين الإمساك والإسهال.


أسباب مرض بومزوي

السبب الرئيسي لمرض بومزوي غير معروف إلى الآن، ولكن هناك بعض العوامل التي تلعب دوراً مهماً في تطور مرض بومزوي، ونذكر من هذه العوامل ما يلي:[٤][٥]

  • تقلّص عضلات الأمعاء: تتقلص العضلات الموجودة في جدران الأمعاء أثناء انتقال الطعام عبر الجهاز الهضمي، ويعاني المصابون بمرض بومزوي من سرعة في هذه التقلصات أو بطئها، مما ينعكس على سرعة هضم الطعام، وهذا يفسر الأعراض التي تظهر على المصاب مثل: الانتفاخ، والإسهال، وزيادة الغازات، وصلابة وجفاف البراز.
  • وجود مشاكل في أعصاب الجهاز الهضمي: قد تُسبب بعض الاضطربات التي تحدث في الإشارات العصبية التي تنتقل بين الدماغ والأمعاء ردة فعل غير طبيعية من الجهاز الهضمي، مما قد يسبب الشعور بالألم في منطقة البطن، بالإضافة إلى الإسهال أو الإمساك.
  • التهاب الأمعاء: أثبتت الأبحاث أنّ بعض الأشخاص المصابين بمرض بومزوي لديهم خلايا متزايدة بشكل غير طبيعي من خلايا الجهاز المناعي في الأمعاء، وبينت أيضاً أنّ استجابة هذه الخلايا المناعية للمؤثرات تسبب الألم والإسهال الذي يعاني منه المصابون.
  • الإصابة بعدوى التهابية حادة: في كثير من الأحيان قد يُصاب الشخص بمرض بومزوي بعد التعرض لنوبة إسهال حادة وشديدة، التي يسببها أنواع معينة من البكتيريا والفيروسات، وقد بينت الدارسات أنّ زيادة أعداد البكتيريا في الأمعاء من الممكن أن تكون إحدى مسببات مرض بومزوي.
  • الإصابة بالأمراض النفسية: في بعض الأحيان قد تتسبب بعض الأمراض النفسية والعقلية مثل: الاكتئاب، والقلق، وضغوطات الحياة في تطور مرض بومزوي.
  • تغير أعداد البكتيريا النافعة في الأمعاء: تُعرف الميكروفلورا (بالانجليزية: Microflora) بأنّها بكتيريا نافعة توجد في الأمعاء وتلعب دوراً مهماً في محاربة البكتيريا المسببة للأمراض، لذلك فإنّ أي تغير في أعداد هذه البكتيريا النافعة يؤدي إلى اضطراب في الجهاز المناعي، وقد بينت الأبحاث أنّ الأشخاص المصابين بمرض بومزوي تتختلف لديهم أعداد الميكروفلورا عن الأشخاص الأصحاء.[٦][٤]


عوامل محفزة لأعراض بومزوي

تختلف العوامل التي تحفز ظهور أعراض مرض بومزوي من شخص إلى آخر، ومن المهم جداً لكل شخص مُصاب بهذا المرض معرفة العوامل المحفزة لأعراض المرض الخاصة به، حتى يتمكن من تجنبها، وفيما يلي ذكر لأهم العوامل المحفزة، وأكثرها شيوعاً:[٧]

  • بعض الأطعمة والمشروبات: بعض المشروبات الغازية أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو الكحول قد تسبب تغيراً في حركة الأمعاء، بالإضافة إلى الأطعمة الدهنية والأطعمة المقلية، وكذلك منتجات الألبان، وبعض أنواع التوابل والفاكهة، وبعض أنواع الحبوب مثل: الفاصولياء.
  • طريقة تناول الطعام: تناول الطعام بسرعة أكثر من اللازم قد يحفز ظهور بعض الأعراض.
  • تغير الهرمونات: تعاني النساء من تغير في مستوى الهرمونات خلال فترة الحيض أو قبلها بعدة أيام، مما قد يسبب تحفيزاً للمرض.
  • التوتر والقلق: في كثير من الأحيان قد تتحفز الأعراض بسبب القلق الشديد أو التوتر.


علاج مرض بومزوي

تغيير نمط الغذاء

كما ذكرنا سابقاً تختلف الأطعمة التي يمكن أن تحفز الأعراض من شخص إلى آخر، لذلك يُنصح المرضى بالاحتفاظ بقائمة للمأكولات والمشروبات التي يتناولونها، ومحاولة معرفة أي من هذه الأطعمة قد حفّز ظهور الأعراض، وكما أنّ الالتزام بالنظام الغذائي المفيد لمرضى بومزوي والمُسمى بفودماب (بالانجليزية: Low-FODMAP Diet) يمكن أن يساعد بدرجة كبيرة على التخفيف من الأعراض، وقد ينصح الطبيب باتباع هذا النظام الغذائي لبضعة أسابيع، ثم محاولة إضافة باقي الأطعمة تدريجياً إلى المظام الغذائي، ويركز النظام الغذائي لمرضى بومزوي على الأطعمة التي تحتوي على مستويات منخفضة من سكر اللاكتوز، ما يُسمى بسكر الحليب، إذ إنّ معظم الناس لا ينتجون كميات مناسبة من إنزيم اللاكتيز (بالانجليزية: Lactase) المسؤول عن تحطيم سكر اللاكتوز، لذلك فإنّ منتجات الألبان إضافة إلى الأجبان من الممكن أن تسبب الانتفاخ والغازات بسبب احتوائها على كميات كبيرة من سكر اللاكتوز، وتجدر الإشارة إلى أنّ سكر الفركتوز الموجود في معظم الفاكهة قد يحفز أعراض مرض بومزوي، لذلك يُنصح بتناول الفاكهة المحتوية على كميات قليلة من سكر الفركتوز مثل: الموز، والتوت البري، والشمام، والعنب، والكيوي، والفراولة، إضافةً إلى أنّ هناك مجموعة كبيرة من الخضراوات التي تناسب مرضى بومزوي مثل: الجزر، والباذنجان، والقرع، والبطاطا الحلوة، والكوسا، وغيرها.[٨]


العلاج الدوائي

إلى هذه اللحظة لا يوجد أي علاج نهائي لمرض بومزوي، ولكن قد يصف الطبيب للمصاب عدة علاجات للتخفيف من الأعراض التي يشعر بها، لذلك فإنّ الخطة العلاجية لكل شخص تختلف عن الآخر وفقاً للأعراض التي يشعر بها، ومن الأمثلة على هذه الأدوية: أدوية المغص (بالانجليزية: Antispasmodic Medications) لعلاج تشنجات وألم البطن، والأدوية المضادة للإسهال، والأدوية المضادة للإمساك، وفي بعض الحالات قد يصف الطبيب أدوية مضادة للاكتئاب (بالانجليزية: Antidepressants) إذا كان المصاب يعاني من الاكتئاب أو القلق الشديد.[٩]


المراجع

  1. "Introduction to IBS", www.aboutibs.org, Retrieved 3-3-2019. Edited.
  2. "Facts About IBS", www.aboutibs.org, Retrieved 3-3-2019. Edited.
  3. "Everything You Want to Know About IBS", www.healthline.com, Retrieved 4-3-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Irritable bowel syndrome", www.mayoclinic.org, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  5. "Irritable Bowel Syndrome", www.niddk.nih.gov, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  6. "Role of human microflora in health and disease", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  7. "Irritable bowel syndrome: causes and symptoms", www.mydr.com, Retrieved 7-3-2019. Edited.
  8. "Finding the Best IBS Diet: What to Eat and What to Avoid", www.everydayhealth.com, Retrieved 7-3-2019. Edited.
  9. "Medications for IBS", www.verywellhealth.com, Retrieved 7-3-2019. Edited.
983 مشاهدة