ما هي العناصر الموجودة في جسم الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:٥٣ ، ٦ نوفمبر ٢٠١٨
ما هي العناصر الموجودة في جسم الإنسان

مستويات التّنظيم في جسم الإنسان

خلق الله تعالى جسم الإنسان بنظام بديع ومحكم تنتظم فيه مواد كيميائيّة، وإلكترونات حرّة الحركة، ومجالات مغناطيسيّة ضمن مستويات تنظيم جسم الإنسان المعروفة،[١] ويُشكّل الماء ما بين 65-90% من تركيب كل خليّة من خلايا جسم الإنسان، لذلك فمن غير المستغرب أن يكون كل من الأكسجين والهيدروجين وهما العنصران المكونان للماء من أكثر العناصر وفرة في جسم الإنسان، في الحقيقة فإنّ 99% من كتلة جسم الإنسان تتكوّن فقط من ستة عناصر وهي الأكسجين، والكربون، والهيدروجين، والنيتروجين، والكالسيوم، والفوسفور، ويحتوي جسم الإنسان على عناصر أخرى أقل وفرة في جسم الإنسان ومنها: البوتاسيوم، والصّوديوم، والكلور، والمغنيسيوم، والكبريت، والحديد.[٢]


نِسَب العناصر المكوّنة لجسم الإنسان

توجد العناصر الكيميائيّة الآتية في جسم الإنسان بنسب محدّدة، وهي كما يأتي:[٢][٣]

  • الأكسجين: يشكّل الأكسجين ما بين 61-65% من كتلة جسم الإنسان، وهو العنصر الأكثر وفرة في جسم الإنسان من حيث الكتلة، وذلك بالرّغم من أنّ عدد ذرات الهيدروجين التي توجد في جسم الإنسان تفوق عدد ذرات الأكسجين، إلا أنّ كتلة الأكسجين التي تفوق كتلة الهيدروجين بـ 16 مرة تجعل منه العنصر الأكثر وفرة في جسم الإنسان والأكثر أهميّة أيضاََ فهو ضروري لعملية التّنفس الخلوي.
  • الكربون: الكربون هو العنصر الثّاني في جسم الإنسان من حيث الوفرة، فهو يشكّل 18% من وزن الجسم، وهو يدخل في تركيب جميع المواد العضويّة التي يتكوّن منها جسم الإنسان مثل الدّهون، والبروتينات، والكربوهيدرات، والحموض النّوويّة، كما أنّه يدخل في تركيب غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يخرج من أجسامنا أثناء الزّفير.
  • الهيدروجين: يُشكّل الهيدروجين 10% من كتلة جسم الإنسان، ويدخل في تركيب جميع المواد العضويّة مثله في ذلك مثل الكربون، كما أنّ أيون الهيدروجين يمكن استخدامه لإنتاج الطّاقة في الجسم على شكل ATP، وله دور في تنظيم الكثير من التّفاعلات الكيميائيّة، بالإضافة إلى أنّه يدخل في تركيب الماء الذي يؤدي العديد من الوظائف الهامة في الجسم مثل نقل المواد الغذائيّة، والتّخلّص من الفضلات، وتليين الأعضاء والمفاصل، وتنظيم درجة حرارة الجسم.
  • النّيتروجين: يُشكّل عنصر النّيتروجين ما يقرب من 3% من كتلة الجسم البشري، وهو يشكّل المكوّن الأساسي للهواء الجوي لذلك يوجد نيتروجين باستمرار في رئتي الإنسان، ومع ذلك يجب تناول الغذاء الذي يزوّد الجسم بالنّيتروجين للحصول عليه بشكل يمكن الاستفادة منه، ويدخل النّيتروجين في تركيب بعض الجزيئات العضويّة الضّرورية لجسم الإنسان مثل البروتينات والأحماض النّووية.
  • الكالسيوم: يُشكل الكالسيوم 1.5% من وزن جسم الإنسان ويدخل في تركيب العظام، والأسنان، والدّم، ويعطي الجهاز الهيكلي صلابة وقوة كما أنّ أيون الكالسيوم الثّنائي ضروري لأداء وظائف العضلات، وللكالسيوم دور في تخثر الدّم.
  • الفسفور: يُشكّل الفسفور ما بين 1.2-1.5% من وزن جسم الإنسان تقريبا، ويوجد معظمه في العظام والأسنان، و يدخل في تركيب جزيء الطّاقة الأساسي في الجسم أدينوسين ثلاثي الفوسفات (ATP)، وله دور في تزويد الأعصاب بالغذاء، وكما أنّه ضروري للنّشاط الجنسي والتّكاثر، ونمو العضلات.
  • البوتاسيوم: يُشكل البوتاسيوم ما بين 0.2-0.35% من جسم الإنسان البالغ وهو عنصر ضروري لنقل السّيالات العصبيّة، وله دور في انقباض العضلات.
  • الكبريت: يُشكّل الكبيريت 0.20- 0.25 % من جسم الإنسان، وهو عنصر ضروري للسماح للخلايا باستهلاك الأكسجين للقيام بالتّنفس الخلوي، وهو مكوّن أساسي في الأحماض الأمينيّة، والبروتينات، والكيراتين الذي يدخل في تركيب الشّعر، والجلد، والأظافر.
  • الصّوديوم: يشكّل الصّوديوم من 0.10-0.15 % من كتلة جسم الإنسان تقريبا، وله دور في تنظيم درجة حرارة الجسم، وضغط الدّم، وحجم السّوائل، ونقل السّيال العصبي، وهو مكوّن هام في السّوائل الخلويّة.
  • المغنيسيوم: يُشكّل المغنيسيوم 0.05% من وزن الجسم البشري تقريبا، وهو عامل مساعد للإنزيمات في جسم الإنسان، وله دور في تنظيم مستوى السّكر في الّدم، وضربات القلب، وضغط الدّم، وهو ضروري لدعم وظائف جهاز المناعة والعضلات والأعصاب، ويُستخدم في تصنيع البروتينات، كما أنّ نصف المغنيسيوم الموجود في جسم الإنسان يكون في العظام.
  • الكلور: يُشكّل الكلور 0.15% من جسم الإنسان تقريبا، ويدخل في تركيب حمض الهيدروكلوريك الذي يساعد على هضم الطّعام، ويساعد على أداء وظائف أغشية الخلايا، ويساعد على امتصاص الماء الخلوي، وأيونات الكلور السّالبة هي أكثر الأيونات انتشاراََ في سوائل الجسم.
  • الحديد: يُشكّل الحديد 0.006% من جسم الإنسان تقريبا، فهو عنصر نادر، إلا أنّه ضروري للتمثيل الغذائي، ويدخل في تركيب الهيموغلوبين الذي يعمل على نقل الأكسجين في الجسم.


مستويات التّنظيم في جسم الإنسان

تشمل مستويات التّنظيم في جسم الإنسان الخلايا، والأنسجة، والأعضاء، والأجهزة التي تكوّن في مجموعها جسم الإنسان، وتؤدي الوظائف الحيويّة اللازمة لبقائه، أما بيانها فهو كما يأتي:[١]

  • الخلايا: يحتوي جسم الإنسان البالغ على 10-100 ترليون خلية مختلفة من حيث الشّكل والحجم والوظيفة.
  • الأنسجة: مجموعة من الخلايا المتشابهة في الشّكل والوظيفة ومنها: الأنسجة العضليّة، والأنسجة العصبيّة والأنسجة الطّلائيّة، والأنسجة الضّامة.
  • الأعضاء: العضو مجموعة من الأنسجة المختلفة التي تعمل معاََ لأداء وظيفة محددّة، ومن الأمثلة عليها: الكبد، والأمعاء، والرّحم والمثانة، القلب، والرّئتين، والدّماغ، والعين، وغيرها.
  • الأجهزة: الجهاز هو مجموعة من الأعضاء التي تؤدي وظيفة محددة في جسم الإنسان مثل الجهاز الهضمي الذي يتكوّن من الأعضاء الآتية الفم، والمريء، والمعدة، والأمعاء الدّقيقة والغليظة، والشّرج، والكبد، والبنكرياس، والمرارة، والتي تتآزر معاََ لتحطيم الطّعام إلى جزيئات يمكن للجسم الاستفادة منها، ومن الأمثلة الأخرى على أجهزة الجسم: الجهاز العصبي، والجهاز التنفسي، وجهاز المناعة، والجهاز العضلي، وغيرها.


المراجع

  1. ^ أ ب "Human body", www.newworldencyclopedia.org, Retrieved 15-9-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Anne Marie Helmenstine (2-7-2018), "Elements in the Human Body and What They Do"، www.thoughtco.com, Retrieved 15-9-2018. Edited.
  3. Anne Helmenstine (29-6-2018), "The Elemental Composition of the Human Body"، www.thoughtco.com, Retrieved 15-9-2018. Edited.