محافظات السعودية

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٤٥ ، ٢١ مارس ٢٠١٦
محافظات السعودية

المملكة العربية السعودية

تعتبر السعودية الدولة الأكبر على مستوى الشرق الأوسط، إذ تشغل حيزاً يمتد 2.149.690 كم2 في الجزء الجنوبي الغربي من القارة الآسيوية، وتتخذ من الرياض عاصمة لها، ووفقاً لإحصائيات عام 2014 فإن عدد سكانها قد تجاوز 30 ألف نسمة، وتنضم المملكة لعضوية عدد من المنظمات الدولية ومن بينها جامعة الدول العربية، وحركة عدم الانحياز، ورابطة العالم الإسلامي، ومنظمة التعاون الإسلامي، ومنظمة التجارة العالمية، ومنظمة الأوبك.


تشترك السعودية بحدود مع العراق والمملكة الأردنية الهاشمية من الجهة الشمالية، وكما تشترك بحدود من الجهة الشمالية الشرقية مع الكويت، أما حدودها مع قطر والإمارات والبحرين فتكون من الجهة الشرقية، وتحدها اليمن من الجهة الجنوبية، أما الجهة الجنوبية الشرقية فتشترك بها بحدود مع سلطنة عمان، وتربطها حدود مائية مع البحر الأحمر من الجهة الغربية.


تمتلك المملكة اقتصاداً يمتاز باستقراره، إذ تحتل المرتبة الثانية من حيث أكبر احتياطي للبترول، وكما تأتي بالمرتبة السادسة من حيث احتياطي الغاز، وتشكل نسبة النفط الخام من صادرات السعودية نحو 90%، وتعتبر المرتبة الخامسة من نصيبها من حيث المساهمة في صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.


محافظات السعودية

تقسّم المملكة العربية السعودية إلى عدد من التقسيمات الإدارية، فتعتبر المنطقة الإدارية الجزء الأكبر في التقسيم وتضم بداخلها عدداً من المحافظات، فتقسم إلى ثلاث عشرة منطقة إدارية، تقسم كل منها إلى عدد من المحافظات، وبدورها تصنف الأخيرة إلى مراكز.


قامت الحكومة السعودية بتقسيم المناطق الإدارية جغرافياً إلى 3 أقسام وفقاً لتوفر الخدمات وهي المحافظات فئة أ، والمحافظات فئة ب، والمحافظة فئة ج، وتصنف على النحو التالي:


الرياض

تتوسط محافظة الرياض المملكة، وتمتد مساحتها إلى نحو 380 ألف كم2 أي ما نسبته 17% من المساحة الكلية للمملكة، وتأتي بالمرتبة الثانية على مستوى المملكة من حيث المساحة، ويصل عدد سكان المحافظة إلى ما يقارب 6 ملايين نسمة، وتتأثر بالمناخ الصحراوي القاري الذي يمتاز بالجفاف والحرارة صيفاً، ولا تتجاوز معدل الأمطار الـ 84.4 مم سنوياً.


مكة المكرمة

تسمى أيضاً بالمنطقة الغربية، تحتل موقعاً لها في الجزء الغربي من البلاد، وتتخذ من مدينة مكة المكرمة عاصمة لها، وتمتد مساحتها إلى أكثر من 164 ألف كم2، ووفقاً لإحصائيات عام 2004م فإن عدد سكانها قد بلغ 5.797.971 نسمة.


المدينة المنورة

تقع في الجزء الغربي من المملكة العربية السعودية، وتمتلك ميناءً خاصاً بها وهو ميناء ينبع القائم في الجزء الغربي الجنوبي من المحافظة، وتمتد مساحتها إلى 589 كم2، وتمتاز بتنوع تضاريسها إذ تتخللها الجبال والوديان والمنحدرات.


تتخذ أهمية دينية بالغة نظراً لكونها العاصمة الإسلامية الأولى، والبقعة الثانية من حيث القدسية لدى المسلمين، ويصل عدد سكانها إلى أكثر من 1300 ألف نسمة، ومن أبرز المعالم الدينية في المدينة المسجد النبوي، ومقبرة البقيع، ومسجد قباء، ومسجد القبلتين، وجبل أُحد.


القصيم

تمتد مساحتها إلى نحو 73 ألف كم2، وتشير الإحصائيات إلى أن عدد سكانها قد بلغ 1.215.858 نسمة، وتتخذ موقعاً لها في المنطقة الوسطى من شبه الجزيرة العربية، وتشترك بحدود داخلية مع منطقة حائل من الجهتين الشمالية والشمالية الغربية، ومع الزلفى من الجهة الشرقية، أما الجهة الجنوبية فتشترك بها بحدود مع مدينتي السر والوشم التابعتين للرياض.


الشرقية

تتخذ المنطقة الشرقية من مدينة الدمام مقراً لها، وتشير إحصائيات عام 2010م إلى أن عدد سكان المنطقة قد بلغ 4.105.780 نسمة، وتمتد في الجزء الشرقي المطل على سواحل الخليج العربي بمساحة تصل إلى 540 ألف كم2.


عسير

تعتبر مدينة أبها مقراً لها، تمتد مساحتها إلى أكثر من 81 ألف كم2، ويقيم فيها مليونا نسمة تقريباً، وتمتاز المنطقة بتنوع تضاريسها ومناخها، وتتأثر بالمناخ المعتدل، وجغرافياً تقع المنطقة فوق خطي عرض 17.25 و 19.50 نحو الشمال، وفوق خطي طول 50 و41 نحو الشرق.


تبوك

تقع هذه المحافظة في الجزء الشمالي الغربي من المملكة، وتشغل حيزاً يصل إلى 134354 كم2، وتشترك بحدود دولية مع الأردن من الناحية الشمالية، وكما تشترك بحدود داخلية مع منطقة الجوف وحائل من الجهة الشرقية، أما الجهة الجنوبية فتحدّها المدينة المنورة، وتربطها حدود مائية مع خليج العقبة والبحر الأحمر من الجهة الغربية.


حائل

مقرها مدينة حائل، وتشغل حيزاً يصل إلى 120 ألف كم2 فوق المساحة الشمالية الغربية من المملكة، وتأتي بالمرتبة السابعة من حيث المساحة، كما تحتل المرتبة الثامنة من حيث الكثافة السكانية إذ يقيم فيها 600 ألف نسمة.


الحدود الشمالية

تشغل حيزاً في الجزء الشمالي من المملكة يصل إلى 127 ألف كم2، ويقيم فيها ما يقارب 320 ألف نسمة، وتشترك بحدود مع الجمهورية العراقية من الجهة الشمالية، وتتخذ من مدينة عرعر عاصمة لها.


جازان

عاصمتها جازان، وتمتد على مساحة تصل إلى 13 ألف كم2 في الجزء الجنوبي الغربي من المملكة، وتشرف على البحر الأحمر، وتمتلك ثالث ميناء على مستوى المملكة من حيث السعة وهو ميناء جازان.


نجران

تشغل حيزاً يمتد إلى 360 ألف كم2 في الجزء الجنوبي الغربي من السعودية، وتعتبر المنطقة الأقرب من الحدود السعودية اليمنية، تشير إحصائيات عام 2010م إلى أن عدد سكانها قد بلغ 505.652 نسمة، وتتخذ من مدينة نجران عاصمة لها، ويمتهن سكانها الزراعة، ويقوم بها أكبر سد في المملكة وهو سد وادي نجران.


الباحة

عاصمتها مدينة الباحة، تقع في الجهة الجنوبية الغربية من منطقة شبه الجزيرة العربية، تصل مساحتها إلى نحو 12 ألف كم2، ووفقاً للإحصائيات فإن عدد سكانها قد بلغ 411.888 نسمة تقريباً.


الجوف

تعتبر مدينة سكاكا السعودية مقراً لمحافظة الجوف، وتشترك بحدود مع الأردن من الجهة الشمالية الغربية، ومع منطقتي حائل وتبوك من الجهة الجنوبية، أما حدودها في الجهتين الشمالية والشرقية فتشترك بها مع منطقة الحدود الشمالية، وتشتهر بزراعة الزيتون.