مدينة الأضواء في ماليزيا

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٤٢ ، ٢٤ أكتوبر ٢٠١٨
مدينة الأضواء في ماليزيا

مدينة الأضواء في ماليزيا

تقع مدينة الأضواء في ولاية سيلانجور وتحديداً في مدينة شاه علم، وتُعرف أيضاً باسم آي سيتي، وهي عبارة عن متنزه سياحي تم افتتاحه عام 2010م، وقد نال هذا المتنزه شُهرة واسعة ليُصبح من أكثر المناطق جذباً للسُيّاح في ماليزيا، تبعد مدينة الأضواء حوالي 33 كيلومتراً عن العاصمة كوالالمبور، ويحتاج الشخص إلى أربعين دقيقة للوصول إليها من وسط العاصمة.


سبب تسمية مدينة الأضواء في ماليزيا

سُميت مدينة الأضواء بهذا الاسم بسبب كثرة الأضواء فيها، والتي تعتمد على تقنيات عالية الجودة تستعرض أضواءً رقمية تعمل باستخدام واجهات عرض LED، لهذا فإنّ زيارتها ليلاً تعتبر من أجمل الأوقات بالنسبة للسيّاح.


كما تُقدم المدينة لزائريها أماكن للتسوق والترفيه، بالإضافة إلى وجود العديد من الأنشطة التي تجعل المدينة مناسبة للرحلات العائليّة، إذ توجد فيها حديقة مائيّة ومتحف يعرض محتوياته بتقنية ثلاثيّة الأبعاد، إضافة إلى حديقة ثلجيّة مناسبة للتزلج.


أهم معالم مدينة الأضواء في ماليزيا

من أكثر الأماكن التي تلفت الانتباه في هذه المدينة هي الغابة الضوئيّة التي تحتوي على العديد من الحيوانات البلاستيكيّة المضيئة بشكل جميل للغاية، كما توجد مناطق تُوفر للزائر الراحة والاسترخاء.


يوجد فيها مطعم عربي وهذا لتوفير الوجبات التي يُفضلها الزوار العرب، كما يوجد العديد من مطاعم الوجبات السريعة العالميّة، ومن أهم الأماكن التي يرتادها الزوار في المدينة نذكر:

  • العجلة الدوارة: وتُسمّى أيضاً عين على ماليزيا وهي عبارة عن عجلة إلكترونية يُمكن من خلال ركوبها مشاهدة مدينة شاه علم وأجزاء كبيرة من منطقة كلانج.
  • الدرّاجات والسيارات المعلقة: هي درّاجات وسيارات تسير على حبل حديدي معلق يرتفع حوالي خمسة أمتار عن سطح الأرض، ويُمكن رؤية مدينة الأضواء أثناء ركوب هذه الدرّاجات.
  • القارب المتأرجح: هو عبارة عن أرجوحة على شكل قارب يُمكن أن يركبها أكثر من ثلاثين شخصاً.
  • الأشجار المضيئة: هي منتشرة في كافة أرجاء المدينة ويحيط بها العديد من الحيوانات المضيئة أيضاً، كالطاووس والبجع.
  • مدينة الثلج: هي من أجمل مواقع المدينة، حيث يشعر الزائر وهو بداخلها وكأنّه في فصل الشتاء حقاً حتى لو كانت زيارته خلال فصل الصيف، فهو يعمل ضمن تقنيات تجعل درجة الحرارة تصل إلى ما دون الصفر ليستمتع الزوار بالثلوج مع إمكانيّة التزلج هناك.
  • أعمال النحت الضوئية: حيث يوجد العديد من أعمال النحت الضوئية تُعطي هذه الأعمال جمالاً وجاذبيّة مختلفة.


إنّ هذه المدينة تقع في منطقة مرتفعة قليلاً ممّا يجعل الطقس فيها جميلاً ومعتدلاً ومناسباً للقيام برحلات وجولات في مدينة تُوفر معظم الأنشطة الترفيهيّة والتي تتناسب مع جميع الأعمار دون استثناء.