مدينة تيلبورغ

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٠ ، ١٩ أبريل ٢٠١٧
مدينة تيلبورغ

تيلبورغ

تيلبورغ هي إحدى المدن الهولندية الواقعة في الجزء الجنوبي من مقاطعة شمال برابنت، ويبلغ عدد سكان المدينة حوالي 206.240 نسمة، وذلك حسب إحصائية العام 2011م، وهي بذلك ثاني أكثر المدن كثافة سكانية في شمال برابنت، كما تحتل المرتبة السادسة من حيث عدد السكان على مستوى هولندا، وتبلغ مساحة تيلبورغ حوالي 119.2كم².


ديموغرافية تيلبورغ

يعيش في مدينة تيلبورغ العديد من الأعراق والجنسيات، كما تتعدد الديانات التي يدين بها السكان، وفي الجدولين التاليين سوف نُبين لكم بالنسب تلك الأعراق والأديان:

الأعراق والجنسيات النسبة
الهولنديون 76.7%
الأتراك 3.8%
المغاربة 2.7%
الإندونيسيون 2.5%


الديانة النسبة
الكاثوليكية 60.7%
بلا ديانة 21.7%
الكالفينية الهولندية 7.8%
الإسلام 4.8%
الكالفينية 4.4%


اقتصاد تيلبورغ

لقد كانت صناعة الصوف هي الركيزة الأساسية التي اعتمد عليها اقتصاد مدينة تيلبورغ منذ مئات السنين، وفي العقد السادس من القرن العشرين تطوّرت الصناعة في المدينة، وبدأت صناعات أُخرى بالظهور، بعد أنّ قدمت الحكومة دعمها للمدينة، لا سيما بعد تراجع أهمية صناعة الصوف، ونتيجةً لهذا التطوّر تضمّ المدينة اليوم العديد من مقار الشركات الهولندية والعالمية.


الرياضة في تيلبورغ

يُمثل المدينة أحد الأندية الرياضية المعروفة، وهو نادي فيلم تو تيلبورغ، وأخذ النادي اسمه من اسم الملك الهولندي فيلم الثاني، الذي وافته المنية على أرض مدينة تيلبورغ، وقد حقّق النادي إنجازات جيّدة على مستوى البلاد، كنيله لقب الدوري الهولندي في أكثر من موسم، كما تولِي المدينة الاهتمام لرياضات أُخرى؛ مثل رياضة التزلّج، ورياضة الهوكي.


التعليم في تيلبورغ

تضمّ المدينة جامعة تيلبورغ التي يقصدها طلبةً من مختلف أنحاء العالم، ويتجاوز عددهم الثلاثة عشر ألف طالب، ثمانية بالمئة منهم من خارج المدينة أو خارج هولندا، وتعتمد الجامعة في تدريسها التخصصات المختلفة اللغتين الهولندية والإنجليزية، يُذكر أنّ الجامعة قد حصلت على لقب أفضل جامعات قارة أوروبا في مجال الاقتصاد وإدارة الأعمال، وذلك للعام 2007م، ضمن أحد البحوث التي قامت بها مجلة الجمعية الاقتصادية الأوروبية، فيما حصلت على تصنيف أفضل جامعة على مستوى الجامعات الهولندية عن مجال القانون، حسب ما أوردته مجلة إيلزيفير.


فان كوخ من أعلام تيلبورغ

فان كوخ هو الرسام فينسنت فيليم فان غوخ، المولود في الثلاثين من شهر آذار من العام 1853م، والمتوفي في تاريخ التاسع والعشرين من شهر تموز للعام 1890م، وتُعتبر الأعمال الفنية لفان كوخ الأثمن حول العالم، وعلى الرغم من ذلك؛ فقد عاش الفنان العالمي حياةً بائسة، وانتمى فان كوخ للمدرسة الانطباعية، ومن لوحاته المعروفة؛ الراعية، وليلة مضيئة بالنجوم، وليلة مضيئة بالنجوم على نهر الرون، وزوج من الأحذية، ولا تزال الحياة مع سلة من التفاح.