أهم معالم هولندا السياحية

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٣٧ ، ١٠ يونيو ٢٠٢٠
أهم معالم هولندا السياحية

أبرز المعالم الطبيعية في هولندا

حديقة كوكينهوف

تُعدُّ حديقة كوكينهوف (بالإنجليزية: Keukenhof) أكبر حديقة زهورٍ في العالم كما أنها تعدُّ من أكثر حدائق العالم شهرةً؛ لما تلقاه من استحسانٍ واقبالٍ كبير للسياح عليها، وهي تقع بالقرب من العاصمة أمستردام، ويوجد في هذه الحديقة العديد من الأنواع المختلفة للأزهار؛ إذ يَتمَّ زراعة أكثر من سبعة ملايين بُصيلة لمجموعةٍ مُختلفةٍ من الأزهار سنوياً فيها، وتتنوع هذه الأزهار ما بين أزهار التوليب الهولندية، وأزهار النرجس البري، والأوركيد، والقرنفل، وغيرها، ويعتبر شهري نيسان وأيار اللذان يتزامنان مع قدوم فصل الربيع أفضل شهور السنة للراغبين بزيارة هذه الحديقة.[١]


محمية اوستفارديرسبلاسين

تُعدُّ محمية اوستفارديرسبلاسين (بالهولندية: Oostvaardersplassen) التي تَقع في مُقاطعة فليفولاند إحدى أنظف المحميات الطبيعية في أوروبا، وتجدر الإشارة إلى أنه كان هناك العديد من الخطط المبدئية التي تتضمن تحويل هذه المحمية إلى منطقةٍ صناعية قبل إنشائها، إلا أن طبيعة الأرض التي كانت مبلَّلة أعطتها أفضلية إنشاء محمية طبيعية عليها بدلاً من ذلك، وتَحتوي المحمية بشكلٍ عام على العديد من المستنقعات التي بها سهول القصب، بالإضافة إلى الأراضي العشبية، والعديد من البرك الغنية بالثروة النباتية والحيوانية.[٢]


محمية ماركر وادين

تُعدّ محمية ماركر وادين (بالهولندية: Marker Wadden) إحدى المواقع السياحية الناشئة في هولندا، وهي عبارة عن أرخبيلٍ مكوّنٍ من خمس جزر في بحيرة ماركرمير، وتُعدّ ماركر وادين محمية طبيعية اصطناعية قيد التطوير الكامل، وتعدُّ وجهةً مثالية لعُشاق الطبيعة ومراقبي الطيور لاستكشاف الحيوانات المختلفة والتجوال عبر أنحائها، وقد تمَّ إنشاء هذه المحمية في عام 2016م؛ كمشروعٍ يهدف إلى استعادة الحياة الطبيعية وترميمها، وتمَّ رصد العديد من الكائنات الحية في هذه المحمية لكونها محاطة بالمياه التي تتغير باستمرار، إضافةً إلى أنها استقطبت العديد من الطيور المُهاجرة، والخفافيش، وغيرها من الطيور.[٣]


حديقة ويريبين يدن الوطنية

تضمّ حديقة ويريبين يدن الوطنية (بالهولندية: Weerribben-Wieden) أكبر مسطحات أراضٍ مبللة في شمال غرب أوروبا؛ فهي تَحتوي على العديد من البحيرات والبرك وكذلك القنوات التي تتخللها أراضي الخث*، ونباتات القصب، والغابات الخلابة، ويمكن رؤية العديد من الطيور المائية، والحشرات، وثعالب الماء، على ضفاف البرك وبين النباتات في الماء على طول الحديقة.[٤]


حديقة دو ماسدونين الوطنية

تَقع حديقة دو ماسدونين الوطنية (بالهولندية: De Maasduinen) في مقاطعة ليمبورغ الهولندية، وتتبع نهر الميز على طول الحدود الألمانية، ويُشار إلى أنها تُغطي مجموعةً مختلفة من التضاريس، بالإضافة إلى أنها تَشكّل منظراً طبيعياً فريداً من نوعه بسبب الكثبان الرملية المنجرفة والغابات الصخرية الموجودة فيها، وكذلك المستنقعات المغمورة بالمياه والتي يَسكنها عددٌ من البرمائيات النادرة والزواحف، وتُعد الحديقة موطناً للقنادس الأوراسية التي أُعيد إدخالُها إلى هولندا خلال أواخر الثمانينيات.[٥]


متنزه دي بيسبوش

يوحي المظهر العام لمتنزه دي بيسبوش (بالهولندية: De Biesbosch) بأنّه قديمٌ نوعاً ما، إلّا أنّه في الواقع نشأ منذُ أقل من 600 عام، وقد تمّ تشكيله بعد أن بدأ الهولنديون باستصلاح الأراضي المُحيطة بدوردريخت، ويُعدّ متنزه دي بيسبوش آخر الأراضي الرطبة التي تَبقت من المياه العذبة في أوروبا الغربية، وتزدهر هذه الأراضي بالعديد من أنواع الكائنات المائية والبرمائية.[٥]


حديقة ديونز أوف تيكسل

تعتبر حديقة ديونز أوف تيكسل (بالإنجليزية: The Dunes of Texel) أكبر جزيرةٍ هولندية من جزر بحر وادن، وتقع هذه الجزيرة على مسافة عِدّة كيلومترات من البر الرئيسي لشمال هولندا، ويُغطي الشاطئ الغربي لهذه الجزيرة الكثبان الرملية التي تعصف بها الرياح العاتية وتتخللها الغابات، ويمكن اجتياز هذه الكثبان الرملية سيراً على الأقدام أو باستخدام الدراجة، وبالتالي فهي وُجهةٌ جذابة للمسافرين المغامرين، ويُشار إلى أنّها تتنوع من ناحية التضاريس والحيوانات الموجودة فيها.[٥]

وللتعرّف بشكل أوسع على طبيعة وتضاريس هولندا، يمكنك قراءة مقالي: الطبيعة في هولندا، ولماذا سميت هولندا بالأراضي المنخفضة.


أبرز المعالم الأثريّة والتاريخيّة في هولندا

تضمُّ هولندا مجموعةً من أفضل وأهم المواقع التاريخية الأثرية عبر العالم، ويبين الآتي أبرز هذه المواقع:[٦]


القصر الملكي

يَقع القصر الملكي (بالإنجليزية: The Royal Palace) في مدينة أمستردام، وقد تمَّ بناؤه في عام 1648م ليكون بمثابة مجلسٍ للمدينة، وقد تمّ تصميمه على يدّ المهندس المعماري ياكوب فان كامبن، ويُعدُّ هذا القصر أحد القصور الثلاثة التي كانت تحتَ تَصرف بياتريكس ملكة هولندا، ومن الجدير ذكره أنّ القصر الملكي يحتوي على العديد من اللوحات والتماثيل، كما يَحتوي من الداخل على العديد من الديكورات والتصاميم المزخرفة، ويوفر القصر جولاتٍ للزوار بصحبة مرشدين يُساعدونهم في التعرف على أنحاء القصر.[٦]


منزل آن فرانك

تعود أهمية هذا المكان إلى فترة الحرب العالمية الثانية؛ حيث إنه كان مخبأً لعددٍ من الأشخاص ومن أهمهم الطفلة آن فرانك خلال تلك الفترة ويُعدٌّ هذا المنزل في الوقت الحاضر متحفاً يضمّ الرسائل، والصور، ومذكراتٍ مُرتبطة بالأفراد الذين سكنوه، ويُتيح المُتحف للزوار مُشاهدة خزانة الكتب المُتحركة، والمذكرات الشهيرة لآن فرانك، والمشي خلال الممرات السرية الضيقة؛ مما يُعطي تصوراً حول المصاعب التي تكبّدها هؤلاء الأشخاص خلال فترة اختبائهم في هذا المنزل.[٦]


متحف بيت رامبرانت

تُعزى تسمية متحف بيت رامبرانت (بالإنجليزية: Rembrandt House) بهذا الاسم إلى الرسام الهولندي رامبرانت فان راين؛ حيث شكّل هذا المكان منزلًا وموطناً له خلال الفترة (1639م-1658م)، وقد بيع هذا المنزل في عام 1658م من أجل سداد ديون رامبرانت، ويعرض المتحف اليوم العديد من مطبوعات رامبرانت الأصلية إضافةً إلى لوحات فنانين آخرين، ومن الجدير ذكره أنّ هذا المتحف لا يُقدم أعمال رامبرانت فحسب، وإنّما يُقدّم تصوّراً حول طبيعة الحياة في ذلك الوقت.[٦]


مادورودام

تُعد مادورودام (بالهولندية: Madurodam) إحدى أشهر المعالم السياحية في هولندا، وهي عبارة عن حديقةٍ ترفيهية مصغرة تمَّ افتتاحها في عام 1952م، وقد بيّنت الحديقة مجموعةً من تَقاليد هولندا الثقافية وكذلك المواقع التاريخية، ويُشار إلى أنّها تَميّزت بمعالمها الشهيرة بما فيها النُسخٍ المُصغّرة لمعالم هولندا المشهورة، ومناظرها الطبيعية، ومدنها.[٧]


سوق غروت

يحتوي سوق غروت (بالإنجليزية: Grote Markt)على العديد من المباني الشهيرة، والحانات، والمطاعم، كما يُحيط بساحة السوق العديد من المعالم بما فيها قاعة المدينة، ومبنى الساعة الذي تمَّ بناؤه في القرن الثالث عشر؛ والذي يعتبر أقدم مبنى في مدينة هارلم، وقاعة اللحوم، والكنيسة العظيمة (بالهولندية: Grote Kerk)، ويَجدُر الإشارة إلى أن هذا السوق دائماً ما يكون مزدحماً وخصوصاً في نهاية الأسبوع؛ حيثُ يتوافد عليه التجار من مختلف الأماكن لعرض سلعهم وبيعها.[٨]


متحف فان لون

سُمي متحف فان لون (بالإنجليزية: Museum Van Loon) بهذا الاسم نظراً لكونه يَنتمي لعائلة فان لون المعروفة، ومن الجدير ذكره أنّ هذه المتحف تمّ بناؤه في عام 1672م، وقد تمَّ شراؤه من قِبل عائلة فان لون في القرن التاسع عشر وتوارثته الأجيال فيما بَعد، ويحتوي المتحف حالياً على العديد من المعروضات إضافةً إلى مجموعٍة من صور العائلة، وتَشمل الزيارات لهذا المتحف التجوال في المنزل بما فيه المطبخ، وغرف الاستقبال، وكذلك الاستمتاع بحديقة المنزل الكبيرة.[٦]


طواحين الهواء

ينتشر العديد من طواحين الهواء في مختلف أنحاء هولندا؛ ويبين الآتي مجموعةً لأبرز طواحين الهواء فيها:[٩]

  • شبكة طواحين كيندرديك: (بالإنجليزية: The Mill Network at Kinderdijk)، تضم هذه الشبكة أكبر تَجمّعٍ لطواحين الهواء في البلاد، علماً بأنّ المنطقة الواقعة بها الشبكة قد ُصنّفت كأحد مواقع التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو، وقد تمّ بناء هذا النوع من طواحين الهواء بشكلٍ مُتقن من أجل ضخ المياه من مستنقعات مقاطعة جنوب هولندا، وقد ساعدت الشبكة على تَحويل المنطقة المُحيطة بها إلى أرضٍ خصبةٍ للغاية، ويُشار إلى أنّه تمّ بناء تسعة عشر طاحونة هواء في هذا الموقع خلال القرن الثامن عشر.
  • طاحونة دي جوير: (بالهولندية: De Gooyer)، تعتبر إحدى المطاحن الخاصّة بالحبوب، وقد تمَّ بناؤها في أوائل القرن السادس عشر، وصُنّفت في ذلك الوقت على أنها أحد أطول المباني في هولندا، ويقع مُجسّمها الرئيسي وأشرعتها فوق منزلٍ مستطيلٍ من الحجر كان يُستخدم سابقًا كطاحونة مائية، وعلى الرغم من أنّ طاحونة دي جوير ظلّت دائمًا داخل أمستردام، إلّا أنّها نُقلت عدّة مرات، وحالياً تقع في منطقة دوكلاندز الشرقية.
  • طاحونة مولين دي أدريان: (بالهولندية: Molen de Adriaan)، بُنيت هذه الطاحونة في الأصل من قِبل تاجرٍ محلي ثري في القرن الثامن عشر، أما في الوقت الحالي فتعتبر الطاحونة متحفاً يحتوي على مجموعةٍ من المعارض الخاصة بعرض التاريخ الطويل لهولندا من خلال تقنية الطحن، ويمتد حزام القناة الشرقية في هارلم عبر هذه الطاحونة، وبسبب العاصفة التي اجتاحت هارلم في الثلاثينيات دُمرت الطاحونة بالكامل، وبعد ذلك الحدث قررت بلدية هارلم إعادة بناء الطاحونة من جديد.
  • طاحونة زانسي شانس : (بالهولندية: Zaanse Schans)، تعدُّ زانسي شانس أحد الأحياء التاريخية التي تقع على الجانب الغربي من مدينة زاندام الواقعة شمال أمستردام، وتُشبه هذه المنطقة متحفاً موجوداً في الهواء الطلق؛ فهي تتكون من المنازل الريفية، وطواحين الهواء، والمخابز، ومن الجدير ذكره أنّ معظم المصانع التي تَقوم بتصنيع الأصباغ، والأخشاب، وغيرها توجد في هذه المنطقة بعدما ما تم نقلها من مختلف أنحاء هولندا في القرن العشرين.
  • طواحين الهواء في شيدام: (بالإنجليزية: The Windmills of Schiedam)، اشتهرت مدينة شيدام الهولندية الصغيرة في القرن الثامن عشر بمصانع التقطير الصغيرة، وقد قامت هذه المصانع ببناء ما يُقارب عشرين طاحونة هواء داخل أسوار المدينة من أجل طحن الحبوب بسرعة لتغطية حاجة مصانعها، وما زالت خمس طواحين منها قائمة حتى هذا الوقت.
  • متحف طاحونة ليدن: (بالهولندية: Molen de Valk)، بُنيت هذه الطاحونة في أوائل القرن السابع عشر، وتُعتبر إحدى أهم مصادر الحبوب الرئيسية في ليدن، كما تعدُّ أشرعتها جزءاً مميزاً من أفق ليدن، وتمَّ تجديد طرازها في عام 1743م، ويُشار إلى أنّه تمّ تشغيلها لفتراتٍ تاريخية عديدة، وقد تمَّ تغيير التصميم الداخلي للمطحنة أيضاً لتظهر بهيئة متحف وكان ذلك في عام 1996م.


أبرز المعالم الدينية في هولندا

تَنتشر العديد من المعالم الدينية في مناطق هولندا المختلفة، وفيما يأتي بيان لأبرز هذه المعالم:[١٠]


كنيسة القديس بافوكيرك

تُعد كنيسة القديس بافوكيرك (بالإنجليزية: Sint Bavokerk) أكبر كنيسة وأطول مبنى في مدينة هارلم الهولندية، ويُطلق عليها العديد من الأسماء بما فيها الكنيسة الكبيرة، أو غروت كيرك، وقد تمَّ ذكر اسم هذه الكنيسة في الوثائق منذُ عام 1245م، ومنذ ذلك الوقت تمَّ العمل على توسيع الكنيسة حتى أصبحت بحجمها الحالي، وتَحتوي هذه الكنيسة على سبعة أجراس وبرجٍ جميل.[١١]


الكنيسة القديمة

تُعد الكنيسة القديمة (بالهولندية: Oude Kerk) أقدم مَبنى وأبرشية في أمستردام، وتقع بجانب إحدى قنوات أمستردام، ويُشار إلى أنّه يتبع لهذه الكنيسة ساحةٌ مرصوفة بالأكمل بالحصى، وكغيرها من الكنائس تُقام فيها الطقوس والمراسم الدينية، ولكنّها في ذات الوقت تعكس صورةً عن فترة زمنية مرّت على هولندا، لذلك فقد تمّ اعتمادها كمتحفٍ رسمي في عام 2016م، وتدعو هذه الكنيسة الفنانين المعاصرين إلى عرض أعمالهم فيها بالإضافة إلى عرضها للأعمال التاريخية.[١٢]


كاتدرائية القديس يوحنا

تُعد كاتدرائية القديس يوحنا (بالإنجليزية: St. John's Cathedral) أحد أكبر الأمثلة على فن العمارة القوطية، وقد تمَّ بناؤها خلال الفترة الواقعة بين (1220م-1530م)، وكانت بمثابة مكانٍ للعبادة لمختلف الطوائف على مرّ السنين، وقد تمَّ ترميم هذه الكنيسة ثلاث مرات حتى هذا الوقت؛ والتي كان آخرها في عام 2010م، وتتيح هذه الكنيسة للعديد من الأفراد من مختلف الأعمار زيارتها ومشاهدة مرافقها من خلال حجز تذاكر مسبقاً ويوجد العديد من التطبيقات التي توفر هذه الميزة للحصول على زيارة سهلة وبأسعارٍ معقولة.[١٣]


المسجد الأزرق

يَقع المسجد الأزرق (بالهولندية: De Blauwe Moskee) غرب مدينة أمستردام، وهو مسجدٌ كبير تمَّ بنائه في عام 2008م من قِبل مجموعةٍ من المنظمات الإسلامية من أجل السكان المسلمين الموجودين بأعدادٍ كبيرة في أمستردام، وقد تمَّ تَصميم هذا المسجد على طراز العمارة العربية التقليدية وكذلك الأشكال الحديثة، ومن ناحية الزينة الخارجية للمسجد فإن الزخارف المائية تُزين جدرانه الخارجية بأكملها.[١٤]


كنيسة دلفت القديمة

تُعد كنيسة دلفت القديمة (بالإنجليزية:Delft old Church) أقدم مبنىً في مدينة دلفت الهولندية، وهي كنيسة مبنية على طراز العمارة القوطية، وتمتلك الكنيسة برجاً مائلًا يُعتبر أحد الرموز الرئيسية في دلفت، كما تتضمّن جرساً يُنتج اهتزازاتٍ قويةٍ يعود للقرن السادس عشر، ويَرجع بناء الكنيسة إلى ما يُقارب ثمانية قرون، ويُعتقد بأنّه تمّ تأسيسها في عام 1050م ودفن فيها قُرابة 400 مواطن مشهور من دلفت من بينهم الرسام يوهانس فيرمير وعالم الفيزياء أنطوني فان ليفينهوك.[١٥]


برج دوم

يُعتر برج دوم (بالإنجليزية: Dom Tower) أحد أشهر المعالم الرئيسية في مدينة أوتريخت وفي هولندا، ويُمثل أعلى وأقدم برجٍ في هولندا، وقد تمّ بناؤه في الفترة الواقعة بين (1321م-1382م)، ويَصل ارتفاعه إلى 112 متر، ويُشار إلى أنّ هذا البرج يحتوي على ثلاثة عشر جرساً يَتراوح وزن كل واحد منها بين 400-817 كيلوغرام.[١٦]


أبرز المعالم الثقافية في هولندا

يبين الآتي أبرز المعالم الثقافية الموجودة في هولندا :[١٧]


خط دفاع أمستردام

يُمثل خط دفاع أمستردام سلسلةً دائرية من التحصينات حول مدينة أمستردام، وقد تمَّ بناؤه خلال الفترة (1880م-1914م) على مسافةٍ تتراوح بين 15إلى 20 كيلومتراً من المدينة، ويَبلغ طول هذا الخط ما يُقارب 135 كيلومتراً، ويتألف من أربع بطاريات و42 حصناً، وتمَّ إضافة هذا الخط في عام 1996م إلى قائمة اليونسكو للتراث العالمي بشكلٍ رسمي.[١٨]


بحيرة بيمستر

يَعود تاريخ إنشاء بحيرة بيمستر (بالإنجليزية: Beemster Polder) إلى أوائل القرن السابع عشر، وهي تعدُّ إحدى الأمثلة الاستثنائية على الأراضي المستصلحة في دولة هولندا، وتُعتبر إحدى مواقع التراث العالمي منذ عام 1999م، وقد تمَّ بناء سد بطول 42 كيلو متراً حول هذه البحيرة، وفي وقتٍ لاحقٍ أصبح هناك 43 طاحونة هوائية تَقوم بضخ المياه منها بشكلٍ مُباشر.[١٩]


ويلمستاد كوراساو

قامت شركة الهند الغربية الهولندية بإنشاء مركزٍ تجاري في عام 1634م على جزيرة كوراساو، وقد بدأت التجارة فيه منذ عام 1660م، وكانت مدينة وليمستاد مركزاً رئيسياً لهذه التجارة من قِبل الأمريكيين، ومع مرور الوقت تَطورت المدينة وأصبحت تتميز بمزيج من الأساليب المعمارية وكذلك الألوان الكاريبية، وعلاوةً على ذلك فقد أصبحت المدينة منذُ عام 1997م أحد مواقع التراث العالمي.[٢٠]


محطة وودا لضخ البخار

اُفتتحت محطة وودا لضخ البخار (بالإنجليزية: Wouda Steam Pumping Station) في عام 1920م، وكان ذلك في مُقاطعة فريزلاند الهولندية بالتحديد في مدينة ليمير، وتعتبر أكبر محطةٍ خاصة بضخ البخار، وقد تمَّ إنشاؤها على أيدي مهندسين معماريين هولنديين، وتُمثل هذه المحطة نقطة مهمة جداً نظرًا لمساهمتها في حماية الهولنديين والبلاد بأكملها من قوى المياه الطبيعية.[٢١]


أهم مواقع التراث الثقافي العالمي في هولندا

يبين الآتي أهم مواقع التراث الثقافي العالمي التابعة لليونسكو في هولندا:

  • منزل ريتفيلد شرويدر: (بالهولندية: Rietveld Schröderhuis)، تمَّ إنشاء هذا المنزل في عام 1924م، من قِبل السيدة تروس شرويدر في مدينة أوتريخت الهولندية، وقد صُمم المنزل على يد المهندس العماري غيريت ريتفيلد، ومنذُ ذلك الوقت أصبح المنزل واحداً من أهم رموز الحركة الحديثة في الهندسة المعمارية.[٢٢]
  • شوكلاند ومُحيطها: (بالإنجليزية: Schokland and Surroundings)، أصبحت شوكلاند جزيرةً بحلول القرن الخامس عشر؛ حيث كانت قبل ذلك شبه جزيرة، وقد تعرّضت هذه الجزيرة للاحتلال في عام 1859م، بعد ذلك أخذت تزحف إلى البحر، وبناءً عليه كان من اللازم إخلاؤها، ثم أصبحت هذه الجزيرة جزءً من الأراضي المستصلحة من البحر وكان ذلك في عامّ 1940م، ومن الجدير ذكره أنّ جزيرة شوكلاند تضمّ آثاراً دالة على حياة الإنسان؛ والتي تعود في تاريخها إلى عصور ما قبل التاريخ.[٢٣]
  • حزام القنوات: يضمّ هذا الحزام قنوات أمستردام منذ القرن السابع عشر، وقد تمّ بناء هذه المجموعة الحضرية التاريخية في نهاية القرن السادس عشر وبداية القرن السابع عشر في مدينة أمستردام، وقد كان ذلك ضمن برنامج طويل الأجل يَتضمن توسيع المدينة من خلال تصريف أراضي المستنقعات.[٢٤]
  • مصنع فان نيل: (بالهولندية: Van Nellefabriek)، بُني هذا المصنع شمال غرب مدينة روتردام في المنطقة الصناعية المعروفة باسم بولدر سبانس، وكان ذلك في عشرينات القرن الماضي، وقد صُمّم على أنّه مصنع مفتوح على العالم الخارجي، وقد تطورت مساحات العمل فيه حسب الحاجة، ويَعكس هذا المصنع نمطاً للتاريخ التجاري والصناعي لهولندا على المدى الطويل في مجال تجهيز المواد الغذائية واستيرادها من البلدان الاستوائية،[٢٥]وللتعرّف بشكل واسع على قطاع الصناعة في هولندا، يمكنك قراءة مقال الصناعة في هولندا.


المباني الأكثر جمالاً في هولندا

تُعرف هولندا بأنّها العاصمة الإبداعية لأوروبا، فالاقتصاد الإبداعي في هذه البلاد والذي يتضمّن أسس التجارة والوظائف والعلامات التجارية يَحصل على المرتبة العاشرة على مستوى العالم، وهو يُحقق حوالي 13.5 مليار دولار سنويًا، ويُشار إلى أنّ الصناعات الإبداعية تتكامل في هولندا من خلال العديد من القطاعات بما فيها الرعاية الصحية، والأمن السيبراني، والطاقة، إضافةً إلى أنها تلعب دوراً مهماً في تشكيل المشهد الطبيعي للبلاد من خلال الهندسة المعمارية وتصميم المباني والأماكن العامة، وفيما يأتي مجموعة لأهم المباني الأكثر جمالاً في هولندا:[٢٦]

  • قاعة السوق: (بالإنجليزية: Market hall)، تقع هذه القاعة في مدينة روتردام، وقد بلغت قيمتها ما يُقارب 196 مليون دولار، وتحتوي على 224 شقة وكذلك 1,200 مكاناً لاصطفاف السيارات، ويُشار إلى أنّها تتضمّن سوقًا مفتوحًا قادرًا على استيعاب نحو 100 كشك لبيع المنتجات، وقد تمَّ تطوير هذا السوق من قِبل شركة هولندية كبيرة.
  • منازل المكعب: (بالإنجليزية: Cube house)، تمّ تصميم هذا النوع من المنازل في هولندا على يدّ المهندس المعماري بييت بلوم؛ إذ إنّه قام بتصميم ما يُقارب 56 بيتٍ مكعب في كُلٍ من مدينة هيلموند ومدينة روتردام الهولندية، ويساهم هذا النوع من المنازل على تَشجيع العيش الحضري الكثيف بشكلٍ مريحٍ للغاية، كما تمَّ بناء هذه المنازل بزاوية 45 درجة ولا يوجد لها أية جدرانٍ مستقيمة.
  • العجلة الهولندية: (بالإنجليزية: The Dutch Windwheel)، يقع هذا البناء في مدينة روتردام ويضم كُلاً من الوحدات التجارية والسكنية ونظام السكك الحديدية الدوارة، كما أنه يسعى من خلال تقنية إيوكون (EWICON) إلى توليد الكهرباء من خلال الرياح دون استخدام شفراتٍ ميكانيكية، ومن المتوقع أن يُحقق هذا المشروع إنجازاً مُهماً جداً لكلٍّ من هندسة المناخ والتنمية المستقبلية.
  • متحف المركز الوطني للعلوم والتكنلوجيا: يعرف أيضًا باسم متحف نيمو للعلوم (بالإنجليزية: NEMO Science Museum)، ويقع هذا المتحف في مدينة أمستردام، ويَشتمل على أعلى ساحة في المدينة؛ والتي يَصل ارتفاعها لنحو 22 متراً فوق مستوى سطح البحر، ويُشبه هذا المتحف سفينةً ضخمة ذات لونٍ أخضر نحاسي، ويُعتبر أحد أكثرالقطع المعمارية شهرةً في أمستردام، ويمكن الوصول إليه من خلال درجٍ كبير على الجانب الجنوبي من المبنى.[٢٧]
  • متحف ريكز: (بالإنجليزية: Rijks museum)، تمَّ افتتاح هذا المتحف في عام 1800م، وتُشير الواجهة المتناظرة للمتحف إلى عظمة العمارة الذهبية الهولندية في العصور القديمة، كما أنّ المتحف من الداخل يُثير الإعجاب بنفس القدر من الخارج، وقد تمَّ جمع العديد من القطع الفنية فيه منذ افتتاحه، ويضمّ هذا المتحف جوهرةً موجودةً في تاج المتحف وهي من أعمال الفنانين يوهانس فيرمير ورامبرانت راين.[٢٧]
  • مبنى هيت شيب: (بالإنجليزية: Het Schip)، تمَّ تصميم مبنى هيت شيب وفقاً للمعايير الخاصة بمدرسة أمستردام، ويَتميز هذا المبنى بالعديد من الزخارف الحجرية المنحنية، وقد تمَّ بناؤه في عام 1919م من قِبل إحدى شركات الإسكان، وهو يستوعب العديد من العائلات ذات الدخل المنخفض منذُ افتتاحه.[٢٧]

وللتعرّف بشكل أوسع على السياحة في هولندا، يمكنك قراءة مقالَي: السياحة في هولندا، ومدن هولندا السياحية.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الخث: (بالإنجليزية: Peat) يعدُّ مصدراً من مصادر الوقود؛ وهو يتكون من مادةٍ إسفنجية على شكل نباتات متفحمة تشكلت بواسطة التحلل الجزئي للمواد العضوية، وبشكلٍ أساسي المواد النباتية، ويكثر وجوده في الأراضي الرطبة مثل المستنقعات والبرك.[٢٨]


ولمعرفة مزيد من المعلومات حول هولندا، يمكنك قراءة مقال معلومات عن هولندا.


المراجع

  1. "Keukenhof", www.holland.com, Retrieved 12-3-2020. Edited.
  2. "Oostvaardersplassen", www.holland.com, Retrieved 12-3-2020. Edited.
  3. "Marker Wadden", www.holland.com, Retrieved 12-3-2020.Edited.
  4. "National Park Weerribben-Wieden", www.holland.com, Retrieved 12-3-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت "The Most Naturally Beautiful Destinations in the Netherlands", theculturetrip.com, Retrieved 12-3-2020.Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج "Historic Sites in Netherlands", www.triphistoric.com, Retrieved 12-3-2020. Edited.
  7. "Madurodam, The Hague", www.inspirock.com, Retrieved 6-4-2020. Edited.
  8. "Grote Markt, Haarlem", www.inspirock.com, Retrieved 12-3-2020. Edited.
  9. "The Most Iconic Windmills In The Netherlands", theculturetrip.com,20-6-2018، Retrieved 12-3-2020. Edited.
  10. "The Best Religious Sites in The Netherlands", www.inspirock.com, Retrieved 12-3-2020. Edited.
  11. "Sint Bavokerk", www.holland.com, Retrieved 12-3-2020. Edited.
  12. "Oude Kerk", www.holland.com, Retrieved 12-3-2020. Edited.
  13. "St. John's Cathedral, Den Bosch", www.inspirock.com, Retrieved 12-3-2020. Edited.
  14. "Amsterdam's Most Iconic Religious Buildings", theculturetrip.com, Retrieved 12-3-2020. Edited.
  15. "Old Church, Delft", www.inspirock.com, Retrieved 12-3-2020. Edited.
  16. "Dom Tower", www.holland.com, Retrieved 12-3-2020.Edited.
  17. "Netherlands", whc.unesco.org, Retrieved 12-3-2020. Edited.
  18. " Defence Line of Amsterdam", www.werelderfgoed.nl, Retrieved 12-3-2020. Edited.
  19. " The Beemster Polder", www.werelderfgoed.nl, Retrieved 12-3-2020. Edited.
  20. " Willemstad Curaçao", www.werelderfgoed.nl, Retrieved 12-3-2020.Edited.
  21. "Ir.D.F. Woudagemaal (D.F. Wouda Steam Pumping Station)", whc.unesco.org, Retrieved 12-3-2020.Edited.
  22. "Rietveld Schröderhuis ", whc.unesco.org, Retrieved 6-4-2020. Edited.
  23. "Schokland and Surroundings", whc.unesco.org, Retrieved 6-4-2020. Edited.
  24. "Seventeenth-Century Canal Ring Area of Amsterdam inside the Singelgracht", whc.unesco.org, Retrieved 6-4-2020. Edited.
  25. "Van Nellefabriek", whc.unesco.org, Retrieved 6-4-2020. Edited.
  26. "Holland’s Coolest Buildings", investinholland.com, Retrieved 12-3-2020. Edited.
  27. ^ أ ب ت "The 10 Most Striking Buildings in Amsterdam", theculturetrip.com, Retrieved 12-3-2020. Edited.
  28. "Peat", www.britannica.com, Retrieved 5-4-2020. Edited.