مدينة سانتوس

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٩ ، ١٢ يونيو ٢٠١٧
مدينة سانتوس

مدينة سانتوس

تأسّست مدينة سانتوس في عام 1546م، من قِبَل البرتغالي براس كوباس، وقد عرفت المدينة بأنّها موطن القهوة الأوّل، والتي تُعدّ في قائمة صادراتها، وأدّت صناعة القهوة إلى زيادة ثروتها مع مطلع القرن العشرين، بعد أن كانت من المدن الفقيرة في البلاد، وكاد الطاعون يهلكها، إضافة لهذا فقد اكتشف النفط الخام في حوض سانتوس قبالة الساحل الخفيف في تشرين الأوّل من عام 2006م.

تمتلك سانتوس أكبر ميناء بحريّ في قارّة أميركا اللاتينيّة، وفيها مجمعات صناعيّة كبيرة، ومراكز شحن، حيث تُعدّ من أولى صادراتها: النفط، والسيارات، والصلب، والقطن، والموز.


الموقع والمساحة

تقع مدينة سانتوس في دولة البرازيل، وهي تابعة لولاية ساو باولو، ويقع جزء منها في جزيرة ساو فيسنتي وهي ذات كثافة سكّانيّة عالية، وجزء منها يقع في البرّ الرئيسي للبلاد، وهي المدينة الرئيسيّة في منطقة العاصمة بيكسادا سانتيستا.


تبلغ مساحة هذه المدينة حوالي 280.67كم2، أي ما يعادل 108.37 ميلاً مربّعاً، أمّا ارتفاعها عن مستوى سطح البحر فيبلغ حوالي مترين، أي ما يُعادل 7 أقدام، كما أنّ عدد سكّان مدينة سانتوس، وبحسب إحصائيّة سكّانيّة جرت عام 2015م، بلغت حوالي 433966 نسمة، وبكثافة سكّانيّة تبلغ 1500 نسمة في كم2.


لمحة عن جغرافيا المدينة

تتفاوت أرض هذه المدينة من حيث الارتفاع، حيث نجدها في بعض المناطق المسطّحة تصل إلى 20 متراً فوق سطح البحر، وفي أماكن أخرى كالتلال تتجاوز 200 متراً.


ويُذكر بأنّ المنطقة المسطّحة من الجزيرة تكاد تكون خالية تماماً من النباتات المحليّة، على الرغم من أنها تقع في المناطق الشماليّة من الجزيرة، حيث أحياء شيكو دي باولا وسابو، إلاَّ أنّه يوجد فيها بقايا من أشجار المنغروف، وذلك إثر تعرّضها للفيضانات التي غمرت الأراضي التي تغطّيها أشجار المنغروف والغابات الأطلسيّة الأصليّة، والنباتات الساحليّة. أمّا في التلال فالغابات الأطلسيّة مازالت موجودة، بالرّغم من تحويل المنطقة لمزارع الموز الذي يُعدّ من أهمّ صادرات البلاد الزراعيّة.


المناخ في المدينة

على الرغم من أنّ مناخ سانتوس يقع خارج المناطق الاستوائيّة، إلاَّ أنّ مناخها مثل مناخ الغابات الاستوائيّة المطيرة، وبذلك فإنّ مناخها يعدّ استوائيّاً، وتسجل الهطولات المطريّة السنويّة فيها أكثر من 60 ملليمتر، ويتميّز طقسها بأنّه حارّ على مدار السنة، إلاَّ أنّ شهر تموز يُعتبر الأبرد والأكثر جفافاً من شهر كانون الثّاني، حيث تسجّل متوسّط درجات الحرارة في شهر تموز حوالي 23 درجة مئويّة، أمّا شهر كانون الثّاني فإنّها تبلغ 28 درجة مئويّة.


معالم المدينة

  • النصب التذكاري لكرة القدم، وهو مخصّص لأكبر لاعبي المدينة بيليه.
  • حديقة لاجي دي سانتوس البحريّة العامّة، والتي دخلت في كتاب غينيس للأرقام القياسيّة كأكبر حديقة على شاطئ بحر في العالم، إذ تبلغ مساحتها حوالي 5.335 متراً.
  • أبرشية سانتوس الكاثوليكيّة الرومانيّة.
156 مشاهدة